أصوات الشمال
السبت 16 رجب 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تعزيةومواساة    * التربيـة.. عـبر الحـراك الشعـبي   *  قراءة في كتاب:«الثورات العربية في عالم متغير-دراسة تحليلية- ».    * صيانة الفضائيات وغوغاء الفايسبوك تعرض مكتسبات الجزائر إلى الخطر   * يا أمي    *  أزماتنا وليدة الإلْغاء والإعراض عن الحوار   * الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)   * السماء تبكي علي حال شعبي   * مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة    * قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر   *  مجزرة نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء   * الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير   * رباعيات   * سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.   * قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة   * المعادلات الصعبة للحراك الجزائري   * خُلقت حراً   * شبكة المقاهي الثقافية تحتفي بــ " نصيبنا من الظلمة " ديوان شعر للإعلامي الشاعر عبدالعزيز بنعبو بالرباط / المغرب   * السّلميّة لا تقبل الكراهيّة و التعنّت ليس حلاّ لمطالب الشعب   * قراءة مختصرة في قصيدة "المنارة" الفائزة في مسابقة وصف منارة الجامع الأعظم لصاحبتها فاتحة معمري:    أرسل مشاركتك
صابرححازي يحاورالشاعرة والفنانة التشكيلية الجزائرية سلمي النعيمي
حاورها : صابر حجازي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 646 مرة ]



في إطار سلسلة اللقاءات التي أقوم بها بقصد اتاحة الفرصة امام المهتمين بالشان الثقافي والابداعي والكتابة الادبية بشكل عام والذين قد يعانون من ضائلة المعلومات الشخصية عن اصحاب الابداعات الثقافيةعبر انحاء الوطن العربي الكبير،لذلك فان اللقاءات بهم والحوار معهم من اجل اتاحة الفرص امامهم للتعبيرعن ذواتهم ومشوارهم الشخصي في مجال الابداع والكتابة ويتيح للجميع التعرف عليهم من قرب والتواصل معهم مستقبلا
ويأتي هذا اللقاء رقم ( 71 ) ضمن نفس المسار
وفي ما يلي نص الحوار
س - من هي سلمي النعيمي ،السيرة الذاتية ونبذه عنها؟
سلمى محمد النعيمي
جزائرية
من اصل هلالي عربي
عشقت الكتابة منذ نعومة اناملي
وجبلت على اللغة العربية دون الأمازيغية نظرا لاننا لانتحدث بها كثيرا .
الرسم و تصميم الحلي والكتابة أعضاء جسدي الواحد ...لاارى النور دون الكتابة ولا أشعر بالأمل دون الرسم ولا احس بقيمة انسانيتي وانوثتي لولا التصميم .
جبلت على العمل بمفردي دون إعانات من أحد ...خذلني الكثير ووقف الى جواري الاقلاء.
حرمت من انسانيتي لما زاولت المحاماة ..ولكن عوضني الخالق بأن درست الأدب للمرة الثانية ...دراسات نقدية .

س:- انتاجك الادبي ..نبذة عنة ؟
اول كتاب كان لي اعترافات القدر .
والى ان نلتقي والباقون قيد الإصدار

س - هل لنا أن نعرف أقرب قصائدك إلى قلبك؟اكتبي لنا جزءا منها؟
اقرب قصيدة هي طفل معاق ...
لان اخي يعاني من إعاقة جسدية وعقلية .
وكلما قرأتها بكيت .
تأوه الحديث في سكنات الضجر
مر المعاق عليه فتبعثر في الحفر...
معاق فهو طفل بعقل رجل
مواهبه خارقة لكل ناظر
تكلمنا ..ومشينا ...ونظرنا
واعاقتنا خلفت أعاصير للقدر
معاق فهو طفل بحجمه مقتدر
وعجبا لمن خلق فيه نور البشر
بكى في اناء الليل المستتر
وحين استفيق أرى دمعه المنهمر
فابكي على حاله الممل للبصر
ويرقبني هو بالمه فلاينكسر.

س - أنت عضو في العديد من المنتديات الثقافية والادبية ولك موقع خاص باسمك - فهل استطاعت الشبكة العنكبوتية تقديم الانتشار والتواصل المستهذف بين الاديب والمتلقي ؟
نعم الشبكة العنكبوتية هي جسر اساسي للتواصل ولي موقع خاص بدليل في كل مجال لي صدى نوعي
وهذا رابط صفحتي ...
https://www.facebook.com/KJBGYHGFVUJ?hc_ref=ART1U8JYCgrBcHHAzo1khGod84MSGpxRkD0TPkj-QuZIcehAMlrUWD5XWUS4evrSQpk&fref=nf

س - هل عانيت كامرأة مبدعة من ضيق المساحة المتاحة لك إبداعيا، وماذا عن معاناتك والتحديات التي واجهتها ؟

عانيت جدا ولازلت وتعرضت للتهميش وعشت غريبة في وطني مع الاسف ...ولكن لي صفة أحمد الله عليهاالناس اصناف عندي في زملاء وأعلى درجة الأخوة ...أما الأعداء فلا حدث بالنسبة لي.وجودهم كال الشمسية نكرة.
اكبر تحدي هو إقناع الوالدين بموهبتك الصراحة لقيت الدعم من اخي الاكبرفي مجالي. والدي وامي كانوا يخافوا عليا.

س - حضرتك رئيسة جمعية الروابي الثقافية - فما هي اهدفها - وتاثرها في الساحة الادبية ؟
أهدافها تخصيب الأدب والفنون بشتى أنواعه وترويج الثقافة الجزائرية والعربية
أثرها بليغ بدليل هي الوحيدة بهذا الطابع اللي يهتم بكل المجلات الإبداعية. ...أضف اسمها المميز ...وانشطتها المتنوعة

س : هل من نموذج من كتاباتك ؟

عَلْقَمْ النُسـْــــيَانْ

يا أيها الساهي بثغرك بــــــسمة
وثابة كطـــــــريدة الصــــــــــيّادِ
***************
لو آن للقلـــــــــب المعنــى يروي
عن حمل متاعب الأحـــــــــــــقادِ
**************
من ذا يجيبُ وكلّ قلب ســـــــائل
والحزن يملأ أضلـــــــعي بسهادِ
***************
لامتنيَ الأيامُ بل وأحبـــــــــــتي
غرباءُ نحـــــــــن كهذه الأضدادِ
****************
وأزلتُ عن وجه الحياة غمامتي
والسائرونَ يراهـنون بـــــزادي
****************
لما أرى النسيان يقتل خاطـري ؟؟
أخشى عليهم ظلـــمة الأبــــعادِ
****************
هذا السرابُ يحيط بي وحديقتي
أشجارها مقــــــطوعة الأجسادِ
****************
ومضى صدى أمسي كأنّ مسيره
قلب يضــــــــــيع بظلمة وسواد
****************

يا علقم النســـــيان زدت صبابتي
وجعلت سلـــْمَىْ رهن كلّ رمادِ
****************
حين ارتميت بحضن نارك لم أجد
إلا الأســــــــــى متحجرا بفؤادي
ا*****************
العيشُ كالأوهام أضحى شــــاردا
وأنا سئمتُ حديقتــــــي وبلادي

*س - أغلب الفنانين التشكيليين يتبنون في البداية المذهب الكلاسيكي، لكنهم سرعان ما يغادرونه إلى المدارس الفنية الحديثة. ترى لماذا - وهل هذا حدث معك؟
لالا إطلاقا انا اتجهت مباشرة للمذهب الرومانسي ثم زاولت في بعض مواهبي المذهب الكلاسيكي ولم أتخلى عن كلايهما
وهذا راجع لاهتمامي بكل الفنون

س - حدثينا عن تجربتك في كونك حقوقية ؟
الحقوق لم تكن رغبتي ..بدليل تحصلت على شهادة الليسانس في الأدب لانها لاتتماشى مع قيمي
ولكن تعلمت شيئا في حياتي هو ليس المهم ان اتحصل على ماأريد المهم ان احب مالدي

*س - كيف تسقطين في لحظات الإشراق والتجلي، وهل هناك لحظات تنويرية تستدرجك للوقوف أمام تصميمك للحلي وللكسسوارات؟
اعيد السؤال عليك بطريقتي لو بترت أحد أجزاء جسمك منك فهل تموت ام تعيش معاقا
؟
انا لااسقط وحدها مواهبي من تمنحني الاشراق

س - حدثينا عن انك رئيسة نادي النابغة التابعة للمكتبة الرئيسية للمطالعة · ‏وفي نفس الوقت تعملي في دار الشهاب للكتاب 2000 كاريزما وعضوة في اتحاد الادباء الجزائريين - وتجربتك في كلا منهم ؟
النادي كينونتي والجمعية سيرورتي ودار الشهاب محطة تعرفت فيها على اصول التصميم والرقي والفن وعضوية في اتحاد الجزايرين وحاليا العرب هي همزة وصل لماتم ذكره سابقا ...بالمختصر كل واحدة فيهم منحتني زيادة في رصيدي العلمي
والادبي والفني

س - ماهي قراءتك للمشهد الإدبي الثقافي في إلجزائر؟
رهيب متنوع فيه زخم ثقافي كبير لكن العنصرية طاغية
مع الاسف

س - كيف تتعاملين مع الألوان حين تقومي بالرسم بتقينة القلم الفحمي والباستال- ومن اين تستوحي جمالية لوحاتك ؟
أتعامل معهم وكأنهم أطفالي اعيش بصدق معهم وحنان وافر وكل عواطفي وبواعث دواخلي تتدفق باءسهاب ...كل لون يعبر عني وعن انوثتي وكبريائي
واعتزازي بكوني عربية
بالألوان التي اعتمد عليها وهي ألوان الفحم والباستيل
الفحم يعني لي الكثير السؤدد والتميز وبعض الحزن
الباستيل خربشات طفل على حائط مذكراته البريئة

س : هل من نموذج من كتاباتك ؟

جَسدِي تَبدد
..........

حياة ، ليتك تعلمين
لا شيء في نفسي أنا يسري سعيدا....
ليتك تمحي شظايا التائهين...
كم طال بعده صبر الأنفاس ، منكسر السنين
والأمد في اللفحات أدمته في زمن الأنين
* * *
روحي ونفسك
نفسي وروحي
شواهد طول الوعيد
أحببت يا نفسي.. خجلت من قولكَ السليط
واليوم لا يضاهي مآسي العقل الشريد
من زمني الكئيب
جسدي تبدد
عقلي تكسر
قلبي ينزف...
**
لم يعد يهوى مساحيق التجميل
والعمر بالأمل الجديد تفـــَاهة
صار لقائه مثل زمن الدعابة
ونذوب.. في رؤيا الحنين
والحب يا نفسي هنا
صار غريب المنفى في مدن الحائرين
وأنا أخاف الحاقدين
قد عشت بعده كأوابد الرحيل
وشدوت نيران الوفاة غريبة
وجعلت من حبري صديق
قلبي تمزق ، في أحضاننا سموم
والكأس من نفسي محروم

س - مشروعك المستقبلي - كيف تحلمي بِهِ - وما هو الحلم الذي تصبو إلي تحقيقه ؟
توحيد الثقافة العربية وترويجها بين الامم العربية أولا وفي الوسط الغربي ثانيا
أحلامي كلها تقبعت لما تجرعت الخيبات
صديقي صابر ممكن نتوقف الصراحة قلبي وجعني
من سوء التغذية والتخصيب اللي عانت منها الشعوب العربية في ثقافتها

س - و أخيراً ما الكلمة التي تقوليها في ختام هذه المقابلة ؟
اقول اذا كان حلمك يستحق وآمنت به ، فكافح وناضل لأجله.
وسررت كثيرا بتواجدي مع أسئلة الأستاذ الاديب المصري صابر حجازي المتنوعة
...والتي تنفست معها

————
الكاتب والشاعر والقاص المصري صابر حجازي
http://ar-ar.facebook.com/SaberHegazi
– ينشر إنتاجه منذ عام 1983 في العديد من الجرائد والمجلاّت والمواقع العربيّة
- اذيعت قصائدة ولقاءتة في شبكة الاذاعة المصرية
- نشرت اعماله في معظم الدوريات الادبية في العالم العربي
– ترجمت بعض قصائده الي الانجليزية والفرنسية
– حصل علي العديد من الجوائز والاوسمه في الشعر والكتابة الادبية
–عمل العديد من اللقاءات وألاحاديث الصحفية ونشرت في الصحف والمواقع والمنتديات المتخصصة

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 20 شوال 1439هـ الموافق لـ : 2018-07-04



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)


السماء تبكي علي حال شعبي
بقلم : كرم الشبطي
السماء تبكي علي حال شعبي


مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة
بقلم : شاكر فريد حسن
مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة


قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر
قصة : بختي ضيف الله
قصص قصيرة جدا  للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر


مجزرة نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
 مجزرة  نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء


الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير
الدكتور : وليد بوعديلة
الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير


رباعيات
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات


سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.
بقلم : عبدالكريم القيشوري
سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار


قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة / السواد..الذي غير وجه المدينة


المعادلات الصعبة للحراك الجزائري
بقلم : د. محمد عبدالنور
المعادلات الصعبة للحراك الجزائري




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com