أصوات الشمال
الخميس 20 شعبان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قَوافلُ حُلُم   * كنه الإبداع   * مايا التلاوي . كاتبة بحجم الوطن   * حين يعمى الإختلاف   * تزوير التاريخ والآثار حسب النهج الإسرائيلي   * الرقصة الأخيرة للرئيس السوداني المقال   * تجربة و أعمال الفنانة التشكيلية و الباحثة نجاح المنصوري    *  احتجاجًا على الإساءة للقران الكريم و اغتناما لعطلة عيد الفصح ..   * من ارهاصات المسيرات   * الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري   * قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة   * انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "    * توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية   * النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل   * يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول   * كأنّه الشِعر ...   * الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !    * بطاقة إلى السجين الفلسطيني    * كن ظلي أيها المنفى   * الشعر الجزائري والحراك الشعبي..عن الشعر و الثورة السلمية    أرسل مشاركتك
صقِلِّية تحتفي بالقصيدة واللوحة العربية
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 331 مرة ]
الشاعرة والفنانة التشكيلة التونسية سماح بني دواد

سجّلت تونس حضورها اللافت، عبر هذا الملتقى الدولي الهام، ممثّلة بالفنانة التشكيلة والشاعرة التونسية الجميلة ، سماح بني دواد، هذه الأخيرة التي شرّفت وطنها وعبره المشهد الثقافي العربي كاملا، بقراءات رصينة ومدهشة اقتطفتها من منجزها الشعري المعنون" نار عطبها ثلج" والذي لاقى اهتماما واستحسانا من لدن النقاد ،وفي سائر الأوساط الثقافية ،وطنيا وقطريا.
أضافت إليه من وحي انشغالاتها بفن التشكيل،لمسة أنثوية ساحرة ،نكّهت التظاهرة وأثرت متونها، عنوانا ومضمونا.

صقِلِّية تحتفي بالقصيدة واللوحة العربية
احمد الشيخاوي
شهدت جزيرة صقلية الإيطالية،مؤخرا،محفلا ثقافيا فنيا وشعريا، أسهمت في تلوين فصوله ،العديد من الفعاليات ،من بلدان مختلفة،مكّنت لأصوات متميّزة من التغريد باسم التشكيل والشعر، على نحو خاص.
سجّلت تونس حضورها اللافت، عبر هذا الملتقى الدولي الهام، ممثّلة بالفنانة التشكيلة والشاعرة التونسية الجميلة ، سماح بني دواد، هذه الأخيرة التي شرّفت وطنها وعبره المشهد الثقافي العربي كاملا، بقراءات رصينة ومدهشة اقتطفتها من منجزها الشعري المعنون" نار عطبها ثلج" والذي لاقى اهتماما واستحسانا من لدن النقاد ،وفي سائر الأوساط الثقافية ،وطنيا وقطريا.
أضافت إليه من وحي انشغالاتها بفن التشكيل،لمسة أنثوية ساحرة ،نكّهت التظاهرة وأثرت متونها، عنوانا ومضمونا.
بحيث شاركت بلوحة تحت عتبة" نصف تائه" وما تتدبّج به من دلالات وضمنية تباهي به لغة الصورة مدغدغة بخطاب الألوان ،وهي تختزل جملة من القضايا والمشاكل الموسوم بها جيل الحداثة ،باعتماده جنس النوفيلا الإبداعية في مختلف الأشكال والأنماط التعبيرية.
تقول المبدعة التونسية سماح بني داود أنها رسمت هذه اللوحة، ميدانيا، وفي زمن قياسي لم يتعدّ النصف ساعة،اشتغلت فيها وعلى غير المعتاد منها في السالف من تجارب فنية، على "الأكريليك" والألوان الزيتية،ما منح اللوحة تشبّعا بمادة معجون الأسنان ،القهوة ،الكركم كملوّن أصفر، فأدهشت عشاقها بأسلوبية محرّضة على زخم من التساؤلات حول كهذه تقنية ،محيلة على فيض من أسرار عوالم التشكيل إذا يقارب في ما يُستلهم منه ويفيده، عالمية الرّسالة وشموليتها، برغم أنه ،أي هذا الضرب من الفن، من العدم أو اللاشيء.
تجدر الإشارة إلى أنه وبعد هذا النجاح الذي حققه حضور الثقافة العربية،من خلال مشاركة دولة تونس،في شخص الفنانة والشاعرة سماح بني داود،تم اعتماد كمّ لا بأس به من نسخ إصدارها الباكورة " نار ثلجها حطب"،لدى مكتبة القضاة بمدينة "سيراكوزا" الإيطالية،مع العمل على ترجمة المنجز إلى اللغتين الإيطالية والفرنسية.
شاعر وكاتب مغربي

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 1 جمادى الثاني 1440هـ الموافق لـ : 2019-02-06



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
من ارهاصات المسيرات
بقلم : جمال الدين خنفري
من ارهاصات المسيرات


الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري
بقلم : د.سكينة العابد
الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري


قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة


انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "
بقلم : شاكر فريد حسن
انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة


توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية
الدكتور : وليد بوعديلة
توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية


النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل
الدكتور : بومدين جلالي
النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل


يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول
بقلم : نبيل عودة
يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول


كأنّه الشِعر ...
بقلم : باينين الحاج
كأنّه الشِعر ...


الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !
بقلم : جمال الدين بوشة
الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !


بطاقة إلى السجين الفلسطيني
بقلم : شاكر فريد حسن
بطاقة إلى السجين الفلسطيني




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com