أصوات الشمال
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي
بقلم : عزيز العرباوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 94 مرة ]

مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين:

بقلم: عزيز العرباوي

مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين:

بقلم: عزيز العرباوي



احتضن فضاء المكتبة الشاطئية بالجديدة يوم 16 غشت 2017 نشاطاً شعرياً أثثه شعراء الزجل الذين أصدروا جديدهم هذه السنة وهم: الشاعرة فاطمة بلعروبي، إدريس المرابط، والشاعرة الضيفة التي أتت من مدينة سلا ريحانة بشير التي ساهمت في الأمسية بقصائد شعرية من تجربتها الشعرية. سير الأمسية الشعرية الجميلة الكاتبة والباحثة سعيدة الأشهب بطريقة مميزة في تقديم الشاعرين الزجالين وديوانيهما الجديدين، حيث قدمت لديوان فاطمة بلعروبي "عناد الكمرة" من خلال حديثها عن مواضيعه وعن القضايا التي عالجها وخاصة ما يتعلق بشخصيتين تاريخيتين تركا أثرهما الواضح في المجتمع المحلي والمغربي عموماً، وهما شخصية "عائشة البحرية" وشخصية "بوشعيب الرداد الدكالي"، كشخصيتين دينيتين صوفيتين بالدرجة الأولى في الشعب المغربي بما لديهما من مكانة اجتماعية وثقافية شعبية. وقد انتقدت الشاعرة الزجالة تعاطي بعض المغاربة مع هاتين الشخصيتين واعتقادهم الخاطئ تجاههما وتجاه ضريحيهما المتواجدين بمدينة أزمور. وفي مداخلتها في اللقاء انتقدت الزجالة بشدة تلك الطقوس التي تقام بهذين الضريحين وتلك السلوكات الخاطئة التي تبرز مدى جهل الزوار كالاستحمام في ضريح "عائشة البحرية" والدوران بضريح "بوشعيب الرداد" وغيرهما من الطقوس البدائية والمتخلفة التي ينبذها العقل والمنطق والدين.
في المقابل قرأت الشاعرة ريحانة بشير من شعرها وتجربتها بعد أن قدمتها الأستاذة سعيدة الأشهب وتحدثت عن إنتاجها الأدبي وشكرتها على تجشمها عناء الحضور من مدينة سلا، والمشاركة في أنشطة المكتبة الشاطئية التي اعتبرتها بدورها تجربة ثقافية رائدة في المغرب والعالم العربي عامة. أما الزجال إدريس المرابط فكان في الموعد من خلال حديثه عن ديوانه الزجلي "زينة لبها" الذي يعتبر ثاني إصدار شعري له، وعن تجربته الشعرية والجمعوية التي ترتبط بالخصوص بالتراث الثقافي الشعبي المغربي على المستوى المحلي والوطني أيضاً.
يذكر أن الشاعرين (فاطمة بلعروبي وإدريس المرابط) قد قرآ من ديوانيهما ما تيسر من القصائد التي لقيت استحسان الجمهور الحاضر. وما يثير الانتباه في هذه الدورة من المكتبة الشاطئية هو الحضور النوعي للجمهور من كل الفئات العمرية وخاصة العنصر النسوي واهتمامه الكبير بالكتاب والأنشطة الثقافية المتنوعة التي تقدمها المكتبة...

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 25 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-08-17



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي


حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد


قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
بقلم : رائد الحسْن
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد


كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة


عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء


إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
إشعار قاتل...


الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
بقلم : وهيبة بن شتاح
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد


قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
الدكتور : حمام محمد زهير
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.


الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
بقلم : نبيل عودة
الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة


تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون
بقلم : علجية عيش
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com