أصوات الشمال
الأحد 28 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الدَّعْوَة الإسْلاميَّة" بَيْنَ "التـّرْغـِيبِ و التَّرْهِيبِ"   * التفسير الموضوعي المفهوم و المنهج   * الشّاعر السّوريّ "محمّد طكّو" يطلق يصدر ديوانا إلكترونيّا خاصّا بالإسراء والمعراج.   *  أبحث عن وطن   * الموت بين أوراق الزهور   * أحبولة حواء    * مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي   * حفيد القهر    * دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".   * لست أنا من يتكلم   * أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.   * بقس   * ومضة ...   * (( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن   * ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...   * برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون   * النسيان    * المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر   * صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة   *  اللَّهم بشــر الصابرين    أرسل مشاركتك
تلمسان تروي للقصاصين حكاياها
بقلم : جميلة طلباوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 333 مرة ]

شكرا لتلمسان الأصالة التي احتضنتا، فكأنّي بأرواح الزيانيين في أعالي جبال لوريط و في هضبة لالة ستي و في قلعة المشور و ضريح الولي الصالح سيدي بومدين ، و المدرسة الخلدونية .. في كل شبر من عاصمتهم كانت تصغي لحكايانا نحن العطشى أقلامنا للقصص و السرد ، و النفخ في الكلمات من روح الألم و الأمل لنرسم الغد أجمل.
شكرا لمدير الثقافة لولاية تلمسان السيد سليمان ويدن و للمبدعين الرائعين عبد القادر زيتوني و مبخوتي نورالدين الذين كانا وراء فكرة ملتقى للقصة القصيرة في 15ماي 2017م بقصر الثقافة عبد الكريم دالي . كم سعدت بالجلوس و الاستماع لقامات سامقة في مجال القصة ولأقلام نابضة بالصدق و بالتجربة العميقة.
تابعت باهتمام تجربة أديبنا الكبير المجاهد الأستاذ بشير خلف، و الأديب و الإعلامي القدير أحمد ختاوي ،و ابن الشهيد الأستاذ بن دين جيدل صاحب التجربة المتفرّدة في القصة القصيرة، و الروائي و القاص العميق و المبدع عبد الوهاب بن منصور، و الأستاذ سعدي صبّاح صاحب البصمة المفعمة بالمكان العابق بالحلفاء و الأعشاب البرية .
جيل آخر بدا جميلا و هو يقدّم تجربته القصصية ، حضوره على المنصة كما في النص له ميزة و خصوصية ، عبد الكريم ينينة بكتاباته الساخرة حدّ الوخز ، و صاحبة جائزة غسان كنفاني حفيظة طعام و الهادئة العميقة نسيمة بن عبد الله، و الدكتورة حوماني ليلى ، و عبد القادر ضيف الله الذي حضر قاصا و أكاديميا متمسكا بنفسه الروائي، و القاص الذي يبدع في صمت و تميّز القادم من جبال جرجرة جيلالي عمراني ..فكان لا بدّ من رفع توصيات تلحّ على ضرورة ترسيم الملتقى و تخصيص كلّ دورة لكاتب من الرواد ، و طرح إشكالية فكرية لكلّ طبعة ، كما أنّ تلمسان كرّمت المشاركين بدرع الملتقى للتأكيد على جمالية الإحتفاء.
المشهد رسمته منمنمات ظلّت لصيقة بقصور سلاطين الزيانيين ، تسلّلت نصوصا مفعمة بتلك الألوان التي اختصت برمزيتها تلك المنمنمات: الأسود، الأبيض، الأخضر و لون الرمل الذهبي، فتدفق شلال لوريط صادحا بموشح يؤرّخ للحظة الفرح التي غمرتنا. شكرا تلمسان.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 22 شعبان 1438هـ الموافق لـ : 2017-05-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".
بقلم : إيمان محمد أحمد
دراسة حديثة حول


لست أنا من يتكلم
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
لست أنا من يتكلم


أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.
بقلم : محمد بسكر
أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.


بقس
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بقس


ومضة ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
ومضة ...


(( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن
الشاعر : إبراهيم موسى النحاس
(( قصيدة النثر والقضايا الكلية ))                   قراءة في ديوان


ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...
بقلم : نجاع سعد
ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...


برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون
عن : تسجيلات اليوتيب
برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني  يستضيف الأديبة نجاة دحمون


النسيان
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
النسيان


المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر
بقلم : علجية عيش




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com