أصوات الشمال
الثلاثاء 27 شعبان 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * اصداء من لقاء القصة بتلمسان   * أخطاء في كتاب التاريخ للسنة الثانية ثانوي   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يُحلل قضايا تعليمية اللغة العربية في كتاب جديد   * المجاهد المهمّش ورفيق العلماء : الخيّاط سي المبروك شريفي شفاه الله   * اعتذار لقريش ووكلائها عن ( غزوة بدر)   * انطباعات عائد من عاصمة الزيانيين   * الملتقى الوطني للقصة القصيرة بتلمسان   * مفهوم فلسفة الفن وعلم الجمال عند نيتشه   * (( صورة الأب/ الوطن في ديوان" إنِّي قد مَسَّني الضُرُّ")) للشاعر الجزائري محمد مبسوط   * نحو انتاج مشروع ثقافي وطني فلسطيني   * تساؤل بقلم :حفيظة طعام   * الشاعرة (( صورايا إينال )) ودهشة القصيدة الفنية    * قطوف من ملتقى القصة بتلمسان *** **** عميد وجهاء الملتقى ...شيخ الاطايب .. الاديب الكبير بشير خلف .   * حرف   * - المقامة الإبراهيميّة    * الكائن: جلجارا.   * محمّـــــــــــــــــد ...   *  لإكليل "البنفسج" اشتياق.   * تلمسان تروي للقصاصين حكاياها   * إعلان نتائج الدور الثاني للمرحلة الأولى لمسابقة شاعر العرب 2017    أرسل مشاركتك
مساء شاحب
بقلم : القاص صالح غيلوس
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 221 مرة ]

تتجول الخواطر في متاهات الأنا لكنها تثصدأ مثل الحديد قصة قصيــــــــــــــــــــــرة

ذات مساء شاحب البسمات، تبحث عن هديته التي نستها لأمد سحيق، تذكرته و تذكرت حيزية وهيامها، وبوحها المبحوح وصهدها الفواح، كانت تلاحقه بنظراتها الذابلة، وهي على فراش الموت، مطاردٌ هو في الفيافي تلاحقه الفرسان، كانت تفتح نافذة حزنها، لتراه عطشان في أدوية سيدي خالد، مرهق أنينه له صدى في أذان المحبين المذنبين، لم يدر أن الحب شيطان أخرس ملعون، سطوة الأب الغيور، وأدت حبا أزهر وقطف ولم يثمر.
و ليلى آسرة العشاق لها عينان سحابات تمطر، فقد سلبها هذا اللعين وأوقعها في حبائل غوايته، تتودد إلى قدرها، أن يحميها، تتسلل في جنح الليالي مغامرة حتى تراه وتشفي غليلها، زفرات الخوف تطغى على لقائهما المحموم، - تمهل نقطة مراقبة- ألاف العيون، وأفواه العرافين، نماذج بشرية في محشر الحسد، هي لحظات مسروقة من زمن طيش مراهق، تقول: نالا عقاب العرف البائد المغلف بالعفة والشرف.
يضيق صدرها حرجا كأنها تهوي إلى جرف سحيق، وبقوة منهارة تفتح نافذتها المطلة على الشارع ، تتلقف النسيم البارد دفعة واحدة، ينتعش جسدها، لا تدري أنها قريبة من نيل بغيتها، تنظر إلى الأفق كالعادة، طيف سماوي يمد يده لها دون تفكير، تنساق في مسلكها الهلامي برضى تام يرفعها إليه وينصرف

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 13 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-11



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

كاتب وقصة

تسجيلات اليويتيب
مواضيع سابقة
(( صورة الأب/ الوطن في ديوان" إنِّي قد مَسَّني الضُرُّ")) للشاعر الجزائري محمد مبسوط
بقلم : إبراهيم موسى النحّاس
(( صورة الأب/ الوطن في ديوان


نحو انتاج مشروع ثقافي وطني فلسطيني
بقلم : عماد موسى
نحو انتاج مشروع ثقافي وطني فلسطيني


تساؤل بقلم :حفيظة طعام
بقلم : د.حفيظة طعام.
تساؤل بقلم :حفيظة طعام


الشاعرة (( صورايا إينال )) ودهشة القصيدة الفنية
بقلم : إبراهيم موسى النحَّاس
الشاعرة (( صورايا إينال )) ودهشة القصيدة الفنية


قطوف من ملتقى القصة بتلمسان *** **** عميد وجهاء الملتقى ...شيخ الاطايب .. الاديب الكبير بشير خلف .
بقلم : أحمد ختاوي
قطوف من ملتقى القصة بتلمسان  *** ****  عميد وجهاء الملتقى ...شيخ الاطايب .. الاديب الكبير بشير خلف .


حرف
بقلم : ساعد بولعواد
حرف


- المقامة الإبراهيميّة
بقلم : البشير بوكثير
- المقامة الإبراهيميّة


الكائن: جلجارا.
بقلم : د. وليد جاسم الزبيدي
الكائن: جلجارا.


محمّـــــــــــــــــد ...
بقلم : شعر: محمد جربوعة
محمّـــــــــــــــــد ...


لإكليل "البنفسج" اشتياق.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                          لإكليل




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com