أصوات الشمال
الجمعة 9 ربيع الثاني 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * احذروا الفتن   * تَاهَتْ الْمَرَاكِبُ...فِي مَبَاهِجَ الأذَى..!    * يوم المعاق العالمي    * في الطريق الى المكتبة الوطنية الجزائرية   * الخطاب النقدي في ملتقى بقسم الادب العربي-جامعة سكيكدة   * صلوات غير صالحة   * دراسة نقدية لرواية امرأة افتراضيّة للرّوائية ليلى عامر   * في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة    * مظاهرات العراق والطرف الثالث   * جزب فرنسا سوسة الجزائر   * الحركة الإصلاحية في الفكر الإسلامي المعاصر للدكتور محمد طهاري.. مقاربةٌ فلسفيةٌ في أوجه الاتفاق والاختلاف   * عابرون في وطن    * عبد الكريم بوصفصاف كتب عن الظاهرة المصالية في 16 حلقة   * قصيدة الركض على الماء يسير   * الجزائر العنوان وتفاعل القارئ في رواية وعلى الرمل تبكي الرياح للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي   * كريم القيشوري وحوار مع المبدعة فاطمة الشيري.   * أبقيتَ القلوب دواميا   * أنا حنظلة يا أبي    * جارة القمر   * أبوابٌ موصدة في موسم الرق    أرسل مشاركتك
حيلة ثعلب
بقلم : خديجه عبدالله
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 491 مرة ]
حيلة ثعلب

كانت الحيوانات تعيش في الغابة يسودها التألف وتسكنها السعادة , إلى أن تمكن الغرور من الأسد وألبسه تاج الأنا

كانت الحيوانات تعيش في الغابة يسودها التألف وتسكنها السعادة , إلى أن تمكن الغرور من الأسد وألبسه تاج الأنا , زأر زئيرا شديدا وهويغادر عرينه .مهددا الحيوانات إن لم يتوفر له كل يوم طعاما فسيأكل أحدهم .....
ارتعدت أوصال الحيونات ولاذت في مخابئها ولم تذهب كعادتها للمورد ككل يوم للشرب وجلب الماء لتجهيزالطعام.............
*خرج الثعلب في صحبة الأسد بعد أن أشار عليه بأخذه إلى مورد الماء ولم يعد لفصيل الحيوانات
احتارت الحيوانات وتساءلت فيما بينها ألا تلاحظون أن الثعلب لم يعد من تلك الليلة التي خرج فيها مع الأسد..؟
كان كل واحد من الحيوانات يقنع الآخر بالذهاب لمورد الماء .ليستطلع ماذا جرى للثعلب وهل مازال ملك الغابة قابعا عند المورد..؟تردد الجميع خوفا من بطش الأسد وأخيرا قررا أن يغامر الذئب ويذهب لاستطلاع الأمر..
حين اقترب على مشارف المورد .رأى الأسد وعندها دنا أكثر ليرى ماحل بالأسد وجده على هيئته المعهودة يشرب الماء ويتناول طعامه.عاد مسرعا لبقية الحيوانات وأخبرها بما رأى.تساءل الجميع أين الثعلب ..؟ ربما أغضب الأسد فأكله ..أجاب بذلك النمر.
رشح الجميع أن يذهب النمر في اليوم التالي ليأتي بخبر الأسد,وماذا حل بالثعلب ..؟
عاد النمر للحيوانات بنفس ماعاد به الذئب ..وقال ربما عين الأسد الثعلب مسؤلا ليحضرله طعامه اليومي بدلا من أن يأكل كل يوم واحد منا .لكي لاتخلو الغابة من الحيوانات..
اقترح عليهم الفيل قائلا:علينا أن نهجم على الأسد هجمة حيوان واحد ,وبذلك نتخلص من شره نفذت الحيوانات مشورة الفيل وعند الانقضاض على الأسد تبين إنه الثعلب في رداء ملك الغابة ..!
دُهش الجميع وضربوا الثعلب إلا أن أقربالحقيقة قائلا:- بعد أن صحبت الأسد إلى مكانه المفضل وجهزت له الطعام ,أحضرت عشبة مسمومة ووضعتها به ليموت سلخت جلده ..أكلت البعض منه..! وألقيت المتبقي ولبست جلد الأسد لكي أبدو في هيئته ولتكون لي هيبته وقوته ولتحضروا لي معكم الطعام كل ماأردت.
غضبت الحيوانات غضبا شديدا وأمروا بعقابه .قررالبعض أن يعدموه وأشار الآخرون بسجن الثعلب نتيجة مكره واحتياله وكذبه .
في ساحة القرية سجنت الحيوانات الثعلب وجمعت عليه المارة جَراء صنيعة


نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 8 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ : 2019-08-09



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com