أصوات الشمال
الثلاثاء 19 رجب 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الحراك الشعبي...تأملات من الميدان    * ملحمة موت الإله... كيف تهلك الأرض وكيف تحيا .   * مهرجان القراءة في احتفال بقصر الثقافة بعنابة   * شعراء عنابة لم ينسوا الحراك الشعبي في اليوم العالمي للشعر    * مسيرة "دوسلدورف" التضامنية مع ضحايا " كريستشيرش"   * الجولان كان وسيبقى ارضًا سورية    * تعزيةومواساة    * التربيـة.. عـبر الحـراك الشعـبي   *  قراءة في كتاب:«الثورات العربية في عالم متغير-دراسة تحليلية- ».    * صيانة الفضائيات وغوغاء الفايسبوك تعرض مكتسبات الجزائر إلى الخطر   * يا أمي    *  أزماتنا وليدة الإلْغاء والإعراض عن الحوار   * الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)   * السماء تبكي علي حال شعبي   * مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة    * قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر   *  مجزرة نيوزيلاندا .. الجاني لم يصادف اي مقاومة، كأنه دخل خمّاً للدجاج يقتل ما شاء   * الحراك الشعبي الجزائري والربيع السلمي للتغيير   * رباعيات   * سفارة فلسطين بالعاصمة الرباط المغربية تحتفي بإصدار "أن تفكر في فلسطين" للكاتب المغربي عبدالله صديق.    أرسل مشاركتك
الصداقة الحقة
بقلم : نغبال عبد الحليم
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 474 مرة ]
نغبال عبد الحليم

يروى أنّه كان هناك صديقان تجمعهما علاقة متينة لم يشهد مثلها أخوان شقيقان، حتّى أنّ النّاس ليحسدونهم على تلك الصداقة والألفة، لما يرونه من موّدة وحبّ وإخلاص بينها، اغتاظ الشيطان لذلك وأجمع كيده ليوقع بينهما العداوة والبغضاء ويفسد هذه العلاقة

فأتى أحدهما في هيئة التقيٍّ الناصح لا يريد إلا الخير له، وراح يهمس في أُذنه ويُملي له أنّ صاحبه يُفشي سرّه ويكشف ما يستودعه ويستأمنه، وأنّه يدّعي الفضل عليه، وأنّ هذا ليس أهلا للثّقة ولا المصاحبة، فهو ممّن كفر نعمتك وجحد فضلك، استشاط الشّاب غيظا للحظة ثم هدأ وراح يحدّث نفسه عمّا سمعه:" لأحدثنّه أولا لأرى صدق هذا الشّاب من كذبه، وأتأكد ممّا يقال لي ويشاع عنه، فلا ضير في ذلك ، إن كان ما يُقال لي صحيحا طلّقته دون رجعة وكُفيت شرّه، وإن كان غير ذلك اطمأنّ قلبي وازدادت محبتي له وتوطّدت علاقتي به"، لم تكدْ تمرّ ساعة حتى جاء صاحبه ينادي عليه، ليخرجا في نزهة كما جرت عادتها وتعودا فعله، وما إن انطلقا حتى شعر "عليّ" أنّ صديقه لا يهتّم لحديثه ولا يكلّف نفسه عناء النظر إليه، وأحيانا يعنّفه بالقول وأخرى يدفعه بيديْه، وأنه يسيء ويقسو في معاملته وهذا ما لم يألفه منه
لم يبد "عليٌّ" أيّ اهتمام لما يَبدر من صديقه، بل كان يتغاضى عن تصرّفاته لكن هذه المرة دفعه بقوة كاد يسقط بسببها وينطرح أرضا، هنا هزّه كبرياؤه وثارت نفسه ولكن ما لبث أن سكتت نفسه فكظم غيظه فتبسّم ولم يبد أيّ امتعاض ولم يسأله عن سبب إقدامه على هذا الفعل، وواصل سيره غير مبالٍ ولا آبهٍ بما صنع معه، فاستوقفه قائلا:" لِمَ لم تغضب مما فعلته معك ومن معاملتي لك؟ ولم تحاول أن توقفني عند حدي؟" فردّ عليه في هدوء وثقةٍ نفسٍ:" كنت لأفعل ذلك لولم تكن أنت، فقد اهتزت نفسي وثارت بادئ الأمر ثم انطفأ سعيرها ، تذكرت ما يجمعنا من عشرة وملح عيشٍ وصداقة ومحبّة، فليس هذا بالذي يُفرِّقنا ولا بالذي ينزغ بيننا ثم إنّي تذكرت أنّ لك فضلا عليّ ويدا لا يكفرها إلا جاحد بَغيض''، فانهمرت الدموع تشقّ خدّيه لما يسمعه من صديقه فجذبه إليه واحتضنه بقوّة وهو يقول:'' سلام على الدنيا إذا لم يكن بها.:. صديق صدوق صادق الوعد منصفا، أتدري لقد جاءني نازغ أراد أن ينشز بيننا ويفرقنا، لكن هيهات له ذلك ...

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 26 صفر 1440هـ الموافق لـ : 2018-11-04

التعليقات
غصون
 الحالمون يصعب عليهم النزول تحت اشد الاضواء سطوعا تابى ارواحهم الا التعلق باعطاف خيال وردي روحانيتهم طاغية على ارض وجودهم هكذا يسمو موضوعك الممتزج بالمعاني الحقة للصداقة في سماءالابداع وهي في متناولنا دانية القطوف وسهلة الهضم و عذبة وعلى الارواح تالفهاكذلك كانت قصتك 


عبد الحليم
 غصون، تتيه الكلمات أمام هذا الردالأنيق أناقة بعباراته المتسامية سمو ذوقك، شكرا لمرورك الأنيق  




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
تعزيةومواساة
بقلم : رابح بلطرش
تعزيةومواساة


التربيـة.. عـبر الحـراك الشعـبي
بقلم : د/جمال سالمي
التربيـة.. عـبر الحـراك الشعـبي


قراءة في كتاب:«الثورات العربية في عالم متغير-دراسة تحليلية- ».
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
   قراءة في كتاب:«الثورات العربية في عالم متغير-دراسة تحليلية- ».


صيانة الفضائيات وغوغاء الفايسبوك تعرض مكتسبات الجزائر إلى الخطر
بقلم : ابراهيم قرصاص
صيانة الفضائيات وغوغاء الفايسبوك تعرض مكتسبات الجزائر إلى الخطر


يا أمي
بقلم : شاكر فريد حسن
يا أمي


 أزماتنا وليدة الإلْغاء والإعراض عن الحوار
بقلم : بشير خلف
 أزماتنا وليدة الإلْغاء والإعراض عن الحوار


الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الشارع الجزائري و ( برتولد بريخت)


السماء تبكي علي حال شعبي
بقلم : كرم الشبطي
السماء تبكي علي حال شعبي


مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة
بقلم : شاكر فريد حسن
مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة


قصص قصيرة جدا للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر
قصة : بختي ضيف الله
قصص قصيرة جدا  للقاص: بختي ضيف الله / الجزائر




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com