أصوات الشمال
الجمعة 7 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.    أرسل مشاركتك
أرق!!! أرق!!! أرق!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1105 مرة ]

((أرق!!! أرق!!! أرق))!!!
-سرد/فضيلة زياية ( الخنساء)-

وليل كموج البحر أرخى سدوله
عليّ بأنواع الهموم ليبتلي
فقلت له لمّا تمطّى بصلبه
وأردف أعجازا وناء بكلكل
ألا أيّها اللّيل الطّويل ألا انجل
بصبح وما الإصباح منك بأمثل.
فيا لك من ليل! كأنّ نجومه
بكلّ مغار الفتل: شدّت بيذبل.

مرحبا بكم -أعزّائي القرّاء- على أمواج إذاعة القصيدة!!!
نعود بحضراتكم من هناك، إلى هنا...
وما أدراك ماهنا؟؟؟!!!
هنا إذاعة القصيدة...
تقدّم لكم برامجها على جميع موجاتها: الطّويلة والقصيرة والمتوسّطة...
موجتنا الحاليّة 44 كيلوهرتز أرق!!!
هنا إذاعة القصيدة...
مكتوب على بابها:
ففي الشّعر حثّ الطّامحين إلى العلا....... وفي الشّعر زهد النّاسك المتورّع
وفي الشّعر إحياء النّفوس وريّها ....... وأنت -لريّ النّفس- أعذب منبع!
ها... ههههههه!!!
ههههههه!!!
ههههههه!!!
ها... ههههههه!!!
ليلة "نابغيّة" ممضّة ممرضة مرمضة قاتلة قضيتها البارحة دون نوم!!!
دون ذنب لي: سوى أنّني أموسق مع الكناريّ!!!
يقولون عن "ذي الوزارتين"/ لسان الدّين بن الخطيب إنّه إلى جانب كونه ذا الوزارتين لحصافة عقله وحكمته:
إنّه أيضا ذو العمرين...
لأنّه كان لا ينام لياليه كلّها...
ومع ذلك كان نشيطا طوال وقته غير كالّ العزيمة...
ليلتي "النّابغيّة" البارحة كانت تسير ببطء شديييييييد،،، شديد شديد...
وفق خفقات قلبي!!!
م....... س....... ت....... ف....... ع....... ل.......ن!!!
م....... س ....... ت ....... ف....... ع ....... ل ....... ن!!!
م....... س ....... ت ....... ف ....... ع ....... ل ....... ن!!!
بالله عليك، أيّها القلب المرهف الحسّاس!!!
لماذا فرّقت حروف "الوتد المجموع"/ ((علن))؟؟؟
فلو أنّ جوادا دردقا "*" من جياد "عنترة بن شدّاد العبسيّ" جاء صاعدا جبلا ببطئه الشّديد، لفاق سرعة خفقات قلبي!!!
دددق!!! فعلن!!!
دددق!!! فعلن!!!
دددق!!! فعلن!!!
لاحول ولا قوة إلّا بالله العليّ العظيم!!!
وايم الحقّ، إنّ هذا منك لكفر عروضيّ صراح!!!
هكذا -وعلى هذه الحال- قضيت ليلتي البارحة...
وللأرق أيضا قصيدة صافية الدّم...
من فصيلة:

Rhésus Positif O
O ريزوس إيجابيّ!!!

والمعروف عن أصحاب هذه الفصيلة، أنّهم يستطيعون التّبرّع بدمهم لكلّ النّاس...
لكنّهم لا يأخذون من أحد...
سوى ممّن يشبه فصيلتهم!!!
مساكين!!!
هي القصيدة!!!
شامخة العرنين...
بصوت يخرق قارّات العالم!!!

((هامش)):
"*" - جواد "دردق" : يعني جواد صغير؛ سواء أكان صغيرا في السّنّ أم صغيرا في الحجم.

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 19 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ : 2017-09-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com