أصوات الشمال
الاثنين 22 صفر 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امومه جميله   * زليخا   * الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا    * خيوط الشفق    * المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد " يستعدون للعودة إلى الشارع رافضين التوظيف الجهوي   * صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي   * رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع   *  ماذا عن مسابقة شاعر الحراك الشعبي السلمي في الجزائر؟؟   * الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية   * لا تتركيني    * مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية   * برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * لن أدخل الوجع من النافذة   * هدية لأطفال المدرسة   * اهداف العدوان التركي على سوريا !!   * سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت    * اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي   * خمرة اللقاء الاول    * جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * الثقة و شبابنا المتمدرس    أرسل مشاركتك
ذكرى
بقلم : نبيلة عبودي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 531 مرة ]
الدكتورة نبيلة عبودي من جامعة عبد الحميد مهري قسنطينة قاصة و روائية

حياتي بعدك جوفاء.. لم يملأها سوى الفراغ.. و لم يبق من الأمل سوى بقايا مبعثرة هنا وهناك.. أحاول عبثا أن أرمم نفسي، فأشد بعضها إلى بعض.. لكنها تنكسر كلما مر طيفك بذاكرتي الفارغة.

تسحبني وشيجة الوحدة إلى شجرة البورانكاس.. حيث تزهر أشواكا..تثمر أحزانا.. و بكل يأس أقطف حزني ثمرة ثمرة.. و أجمعها في سلة حياتي.. و تحت ظلال الوحدة لا تؤنسني سوى "ذكرى"
تتمدد على طول مخاوفي بجسدها المصقول.. و تنساب نسائم الشوق بين خصلات شعرها الذي يراقص الهواء.. و على أجزاء جسدها كنت أرى الكلمات التي انزلقت من دواوين الغزل.. و يستر حياؤها تفاصيل جسدها بثوب أسود نثر عليه الشعر أبياتا في العشق..
أقف عند قبرها الوحيد.. و أهمس لها:
-في عينيك بريق كالحلم.. و فراشات طار بها الربيع نحو أمل مثمر.. و في دموعك شفافية فتى حالم.. أدرك معني الحياة في لحظة عشق لا تموت.. و على وجهك نور انزلق من حضرة الملائكة، فزاد تفاصيلك نعومة و صفاء..و على وجنتيك ارتمت ورود الحب و تفتحت، فزادتك حسنا و جمالا.. و طغى الحياء على محياك، فمنحك سحر الفتاة التي تغري براءتها قلوب المحاربين.. و كيف بي أنا الذي أحارب الهواء كأنني "دونكيشوت"؟
"ذكرى"التي طارت بالأمس مع نسمات الريح لتهمس في أذني أروع القصائد.. تتمدد اليوم على مخمل ذاكرتي المحتضرة التي أقسمت على الوفاء لها.. تنبت الأشواك من حولي.. تطوقني و تغوص داخلي كأنياب جائعة.. تنزف أفكاري العذارى التي اغتصبها النسيان و لم يبق منها إلا ظلالها.. ظلال هددها الخوف، فانسلت منها كما ينسل الدمع من أحداق الشتاء.. و اليوم تقف عارية إلا من صمتها.. خائفة إلا من شهوتها.. واقفة بكل خشوع أمام قدرها المنتظر
واقفا أمام قبرها.. أنثر عليه آيات من سورة الفاتحة.. و بين المسافة و بيني لحظات فقدت ملامحها.. و أحداث نسيت معظمها.. لأن "ذكرى" أخذتها معها.. و يوم دُفنت دفنتُ معها ماضيّ الذي بدأ يزهر.. و يطفو علي سطح قبرها الصامت.. و الصمت أجرح من الكلام.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 8 صفر 1441هـ الموافق لـ : 2019-10-07



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية
بقلم : نورالدين برقادي
الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية


لا تتركيني
بقلم : نقموش معمر
لا تتركيني


مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية
بقلم : بشير خلف
مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية


برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية
بقلم : جامعة المبدعين المغاربة
برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية


لن أدخل الوجع من النافذة
بقلم : الدكتور عبد الجبار ربيعي
لن أدخل الوجع من النافذة


هدية لأطفال المدرسة
بقلم : كرم الشبطي
هدية لأطفال المدرسة


اهداف العدوان التركي على سوريا !!
بقلم : شاكر فريد حسن
اهداف العدوان التركي على سوريا !!


سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت
بقلم : الكاتبة رشا الفوال
سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت


اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي
الدكتور : وليد بوعديلة
اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي


خمرة اللقاء الاول
بقلم : الاديبه الاستاذه خديجه عيمر -
خمرة اللقاء الاول




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com