أصوات الشمال
الاثنين 4 ربيع الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى يُقيم تأبينية على روح الفقيد"عمر بوشيبي"رحمة الله عليه    * كتاب جديد للدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة   * أحفاد عقبة بن نافع الفهري   * رؤيا..   * الإعلام الثقافي : القوة الناعمة !   * لو أسعفتني مراسيل الليل   * اللّي ما يقدر على الحمار   *  صابرحجازي يحاور الشاعرة اللبنانية ريتا عسل حاتم    *  القاص محمد الصغير داسة يخرج قصصه في أبهى حللها وصورها   * ديواني مبارك   *  وجهي... والنًحلة... والمحسوبيًة.   * بهرت بسحرها    * حماقات   *  أدباء البلاط ..   * الصداقة الحقة    *  هل حقا موسيقى ( علّلا) مجرد موسيقى ارتجالية لا تنفي اللحظة ولا تعبر الزخرف الفني / (أورفيوس ) (*) بشار   *  أين مكانة الرواية الجزائرية في موقع Goodreads؟   *  أدباء منسيون من بلادي/ الجزء الثالث الحلقة الأولى الشاعر أحمد الصافي النجفي    * استراتيجية التقويم بين التعزيز والتحطيم   * الملتقى الوطني " الومضة و التشكيل " في طبعته الثانية بعنوان " دور الإبداع في تعزيز المواطنة بعين الدفلى    أرسل مشاركتك
وجهي... والنًحلة... والمحسوبيًة.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 646 مرة ]

((وجهي... والنًحلة... والمحسوبيًة))!!!
-نوادر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

تخيًلت نفسي ملكة مطاعة أوامرها مرهوبة الجانب بجلالة قدرها العالي في مملكة "مارك زوكربرغ"/Mark ZUCKERBERG، فرحت أخترع لنفسي تمثيليًة سرياليًة تشبهني في الكثير من صفات الخوارق اللًا منطقيًة غير المعقولة الخارجة عن عادات البشر... وكان لي فيها دور البطولة الرًئيسيًة بامتياز. فماذا فعلت، ياترى؟؟؟ أتتصوًرون ما الًذي قمت به؟؟؟
طليت وجهي بقناع سميك ثخين جدًا من عسل النًحل: من الأذن اليمنى إلى الأذن اليسرى... ومن أعلى الجبين إلى أسفل الذًقن... نظرت إلى وجهي في المرآة فألفيته برًاقا، وكان بريقه جذًابا يسرً النًاظرين... وكلً مرًة كان وجهي يزداد بريقا أخًاذا... راق لي بريق وجهي كثيرا وبشكل مغر للغاية... وراقت لي اللًعبة الًتي وجدتها مسلًية أكثر ممًا يتصوًر العقل، فوضعت طبقة أخرى كثيفة من عسل النًحل على وجهي، ورحت أمرًر يدي بالدًلك... زاد البريق نورا على نور على نور... وتصوًعت حلاوة العسل وفاضت طلاوته من عينيً... وضعت طبقة ثالثة ((03)) أثخن كثافة من الطًبقتين السًابقتين... ففاض العسل من وجهي وأغدق سيلا متدفًقا فوق الأرض... انتشر عبقه في أرجاء البيت كلًه وغمر رواق الدًار... وبعد مرور خمس وأربعين ((45)) دقيقة من الوقت، غسلت وجهي بنضح مريح من الماء البارد... وكرًرت هذا ثلاث ((03)) مرًات متتالية: إلى أن شعرت بأنً ملابسي كلًها قد أصبحت تتضوًع بنكهة طعم عسل النًحل...
وقبل أن أغسل وجهي، شعرت بحركة غريبة داخل كومة العسل المتراكمة على وجهي... وتلك الحركة الغريبة كانت مصحوبة بصوت موسيقيً رنًان جميل جدًا، يقول:

- ((فزًزًزًزًزً! فزًزًزًزًزً!! فزًزًزًزًزً))!!!

ومن غرائب الأقدار الجميلة، أن صوت ذلك الأزيز يحمل الحرفين الأوًلين من اسمي ولقبي العائليً!!! عجيب!!! FZZZZZ
تحرًك الجسم الًذي كان يصدر صوت الأزيز نحو عيني اليسرى، المليئة بالعسل... مددت يدي لأنتشل ذلك الأزيز... وإذا بي أدرك أنها نحلة!!! أجل!!! لقد كانت نحلة كاملة الأنوثة... لقد كانت نحلة كاملة الصًفات: بشحمها وبلحمها وبدمها... كانت تجول في حديقة وجهي في أبًهة وفي خيلاء لا حدود لهما ولم تلسعني!!! عجيب!!! لأوًل مرًة في التًاريخ تحدث هذه المعجزة!!! لماذا لم تلسعني النًحلة، حين لمستها بيدي؟؟؟ أتراها قد خافت من الموت؟؟؟ ثمً: ما الًذي أتى بها إلى مملكة وجهي؟؟؟ وأيً طريق سلكته: كي تصل إليً؟؟؟
وما الًذي يزعج منًي عشً الزًنبور المجاور؟؟؟

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 28 صفر 1440هـ الموافق لـ : 2018-11-06



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
القاص محمد الصغير داسة يخرج قصصه في أبهى حللها وصورها
بقلم : فضيلة معيرش
 القاص محمد الصغير داسة  يخرج قصصه في أبهى حللها وصورها


ديواني مبارك
بقلم : رشيدة بوخشة
ديواني مبارك


وجهي... والنًحلة... والمحسوبيًة.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                               وجهي... والنًحلة... والمحسوبيًة.


بهرت بسحرها
بقلم : شاكر فريد حسن
بهرت بسحرها


حماقات
بقلم : مسعودة فرجاني
حماقات


أدباء البلاط ..
بقلم : حمزة بلحاج صالح
 أدباء البلاط ..


الصداقة الحقة
بقلم : نغبال عبد الحليم
الصداقة الحقة


هل حقا موسيقى ( علّلا) مجرد موسيقى ارتجالية لا تنفي اللحظة ولا تعبر الزخرف الفني / (أورفيوس ) (*) بشار
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
  هل حقا  موسيقى ( علّلا) مجرد موسيقى ارتجالية لا تنفي اللحظة ولا تعبر الزخرف الفني / (أورفيوس ) (*) بشار


أين مكانة الرواية الجزائرية في موقع Goodreads؟
بقلم : علجية عيش
 أين مكانة  الرواية الجزائرية في موقع  Goodreads؟


أدباء منسيون من بلادي/ الجزء الثالث الحلقة الأولى الشاعر أحمد الصافي النجفي
بقلم : علاء الأديب
 أدباء منسيون من بلادي/ الجزء الثالث الحلقة الأولى الشاعر أحمد الصافي النجفي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com