أصوات الشمال
الأربعاء 28 شعبان 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * وافترقنا 2   * ماذا بعد شهر التراث ؟    * غربة امرأة   * عذابات..   *  غصة قصتي   * ترامب النسوانجي وام كلثوم   * اصداء من لقاء القصة بتلمسان   * أخطاء في كتاب التاريخ للسنة الثانية ثانوي   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يُحلل قضايا تعليمية اللغة العربية في كتاب جديد   * المجاهد المهمّش ورفيق العلماء : الخيّاط سي المبروك شريفي شفاه الله   * اعتذار لقريش ووكلائها عن ( غزوة بدر)   * انطباعات عائد من عاصمة الزيانيين   * الملتقى الوطني للقصة القصيرة بتلمسان   * مفهوم فلسفة الفن وعلم الجمال عند نيتشه   * (( صورة الأب/ الوطن في ديوان" إنِّي قد مَسَّني الضُرُّ")) للشاعر الجزائري محمد مبسوط   * نحو انتاج مشروع ثقافي وطني فلسطيني   * تساؤل بقلم :حفيظة طعام   * الشاعرة (( صورايا إينال )) ودهشة القصيدة الفنية    * قطوف من ملتقى القصة بتلمسان *** **** عميد وجهاء الملتقى ...شيخ الاطايب .. الاديب الكبير بشير خلف .   * حرف    أرسل مشاركتك
بلعيد عبد السلام وجمعية العلماء..
بقلم : البشير بوكثير
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 296 مرة ]

البشير بوكثير

في بداية التسعينيات وبمقرّ مداومته الانتخابية بعين الكبيرة كان لي حوار مطول مع السيد بلعيد عبد السلام وزير الطاقة السابق في عهد الرئيس بومدين ورئيس الحكومة - لاحقا- استغرق قرابة الساعتين ، تطرقنا فيه إلى أهمّ الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها البلاد في ضوء التعددية الحزبية وما واكبتها من تحوّلات جذرية مسّت صميم حياة المواطن الجزائري، وقد عرّجتُ به من خلال أسئلتي التي طرحتها عليه على دور جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في التحضير والتمهيد للثورة التحريرية من خلال نشر الوعي الديني والثقافي والسياسي في الأوساط الشعبية. غير أنّ ماصدمني هو الموقف الإقصائي العدائي والحقد الدفين الذي يكنّه رئيس الحكومة الأسبق لرجالات جمعية العلماء من خلال إجابته الصّادمة حيث اختزل جهود خير جمعية أخرجت للناس في الجانب الإصلاحي التعليمي فقط، وكأنّها عمل ثانويّ لاقيمة له.
ولاتزال هذه النظرة الإقصائية الخاطئة مُعشّشة في أذهان ساستنا وقادة الرأي فينا للأسف.
كنتُ آمل أن يكون السيد بلعيد عبد السلام قد غيّر رأيه خلال هذه المدة الطويلة التي صارت فيها جمعية العلماء ملء السمع والبصر، لكن بعد تصريحه الأخير للأسف اكتشفتُ أنّه لايزال في جداله العقيم وغيّه القديم وفكره السّقيم وشنآنه الدّفين المستديم.

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 20 شعبان 1438هـ الموافق لـ : 2017-05-16



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com