أصوات الشمال
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
صبوة
بقلم : المصطفى العمري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 279 مرة ]
المصطفى العمري

بمناسبة اليوم العالمي للحب/ هذا السلاح العجيب ضد كل شرور الأرض. وحده الحب هو الحل.Faites l'amour ne faites pas la guerre
تحابوا لا تتحاربوا. هذا الذي يجب أن يكون.

بمناسبة اليوم العالمي للحب

صبوة

أحبك غيمة تمطرني أملا
تنبتني وردا أحمرالوجنتين
أشجار لوعة تملأ الدنيا فاكهة عشق أبدي
أحبك سحابة بيضاء فوق ذرى الجبال
أحبك شمسا تدفئ مفاصلي
تنزع عني برودة الجفاء القاتل
أحبك حبا قاهرا يؤرقني
ينتشلني مني و من جنوني
أحبك دمعة ترسم على خدي فرحة الصبيان
وترسمني دخانا يتعالى في الأفق
يمضي والفراشات.
أحبك نور قمر تخجله الغيمات
أحبك بسمة فوق كل الشفاه
أحبك بئرا أدفن فيها أسراري الأبدية
أحبك عينا تروي عطشي التاريخي
أحبك لحظة سعادة تغمرني
أحبك هواء أتنفسه
أحبك تطوين المسافات التي تفصلني عنك
أحبك حبا خالدا... وعطرا يوقظ السكارى ...
ويخرج الموتى من غربة الصمت
حبا حين أرتله تتراقص له فرحا
الفراشات وشقائق النعمان...
أحبك ... ضدا في النسيان
بلغات كل الأوطان.
أحبك ضدا في بلادتي الواسعة
احتكارا لكل الأحاسيس
وقتلا لكل أنواع الموت ... أحبك
أحبك بكل الأبعاد
أحبك صمتا عريضا أفك رموزه
مع تعاقب الفصول
صيفا... خريفا ... شتاء ... ربيعا
وكل ربيع
أحبك دالية عناقيدها أمل
أحبك شاسعة القلب دائمة البسمة
يا منيتي أمنيتي يا أنت ...
أحبك قاطرة لكل العذروات
وحلما وديعا ... مرسوما على خدود كل النساء
يا منيتي ... يا أنت.
أحبك عطرا يميزني ...
ريحا تحملني فوق السحاب
وتمطرني حزنا حنينا... بكاء ...
وفرحة بقدوم الربيع
أحبك سنابل أمل تخرج من أرض اليأس ...
تتسلق أعمدة الأحلام
أحبك بإدمان لم يصله من أحبوك قبلي ... ولا أنت.
أحبك ... يضنيني المشي إليك ... والنداءات .
تشردني السؤالات عني ... عنك ... وعنا.
أبحث عنك في الحاضر ... في الماضي ...
وفي الذي سيأتي...
كفارس يمتطي السحابات الثقال وأبيض الجياد.
أحبك حلما يراودني يشيدني تمثالا بلا وجه
ترعاني ذاكرة عينيك ... تبكيني ...
وتنحتني دمعا على شفاه عمري
كشمس عارية
أحبك لحنا رقيقا يداعب طفولتي
يلاقيني بشيخوختي
أحبك فضاء رحبا تتسكع فيه
كل أحاسيسي و أفكاري.

المصطفى العمري
المملكة المغربية.

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 17 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-14



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي


حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد


قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
بقلم : رائد الحسْن
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد


كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة


عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء


إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
إشعار قاتل...


الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
بقلم : وهيبة بن شتاح
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد


قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
الدكتور : حمام محمد زهير
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.


الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
بقلم : نبيل عودة
الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة


تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون
بقلم : علجية عيش
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com