أصوات الشمال
الخميس 5 شوال 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * بومجارتن، أول مؤسس ومنظر في علم الجمال وفن الشعر الحديث   * نحو عولمة الدّين   * غيرة   * الفيسبوك وموجة الخطاب الديني .. دعوة لتأمل   * الشكوى للرحمن   * أحبابُــه ( صلى الله عليه و سلم)   * واقع التعليم العربي في اروبا   *  العيد "للجميلة وللفضيلة.   * من المسردية إلى مسرح اللحظة عزالدين جلاوجي يقدم تجربة جديدة ركحا وكتابة   * المقامة الوفاقية - السّطايفية    * قرآءة الخمسة الأحزاب بدار الطلبة بليالي رمضان العطرة بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية بالجنوب الجزائري   * قطر والكمين الأخطــــــــــر   * دراسة في بنية السرد، رواية "العلم الغائم للروائي "أحمد بغداد".   * أما آن ....   * محطات من عالم الطفولة   * سهرة تاريخية بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية التاريخ الجزائري وتحديات الثورة الاتصالية الجديدة   * حديث عن "الثقلين"   * قراءة في كتاب ( الجملة الإستراتيجيّة ) البنية والتعريف   * سؤال الفلسفة المفتوح على اللانهائيّ/ قراءة في نصّ "شرعيّةُ الفجْأَةِ والماء" للشّاعر فراس حج محمد   * غفرانك اللهم رب...    أرسل مشاركتك
اوجاع وابتهالات في ظل العام الامازيغي الجديد
الشاعر : كريم دزيري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 278 مرة ]
سينبت تحت ثلج ينار هيكل عجوزنا العظميّ! ويصير شجرة مباركة!

قد ضُيِّعْنا إذ ظَنَنّا
أن يرفَعَنا مَنْ وَضَعَنا
مَنْ مِن جبلٍ صاحَ نُصحاً:
" يا بُنَيّ اركب مَعَنا " !

في ليلتي البائسة الحزينة
في أضلعي ... امجادنا راحلة في
وانا أدخن سيجارتي الأخيرة لعام 2966
اصغي للجرموني؛ (افوشي ذو مسمار)
منتظرا الله ...
ان يأذن لعامه القادم بالإشراقِ
يسعدني أنّه لو كان في يدي
ان اطفئ جمْرَ تشوُّقي بتضرُّعيْ
بأن اقول للأمازيغ وللبلاد و لنفسي ولكم:-
سنة الهنا يا نحن، ونرتاح بعدها!
من اوجاعنا كما لو أخذتها الرياح!
يسعدني انه لو كان في يدي
أن اخفي وجْهَ جرجرة عن عينِ الأسى
واقول
لبؤسنا المكرر ،
لحماقة العجوز...
لأستخفافها بالسنابل،
لقوى الطبيعة التي
عاقبتنا بالجوع في اوراسنا ...
لبلادنا المحكومة بابتذال ،
لطيورنا التائهة في بلقع ،
لجراحنا ،لانقسامنا...
ما رأيكم بهدنة قصيرة
قلوب الأمازيغ تحتاج
أن ترتاح قليلا
أرجوكم .
يسعدني أنّه لو كان في يدي
ان اكتم ما فَضَحَتْهُ مني أدمُعي
ان اقول لعمنا فورار
ان يمنحني يوما اخر من عمره...
لكي اصيغ فيه من احرفي
حقول سنابل في سهول بلادنا...
يسعدني أنّه لو كان في يدي
ان اصيغ حروفي عجوزا توزع
الحنطة في الليل على البيوت
لكي لايجوع اطفالنا.....
كم يسعدني أن اقول بعدها
للأمازيغ وللبلاد و لنفسي ولكم:-
سنة الهنا يا نحن، ونرتاح بعدها!
لكن كيف السبيل لقولها
وقد غدت بلادنا
في سنيننا العجاف
مفقودة الهوية ....
وقد غدونا بلا اجنحة...
يا اخوتي ،مغلولة ،مغلولة
بلادنا كاالأضرحة ؛فمتى
تَنْبُت لها أجنحة ...ومتى
ذكرى انتصارنا المكررة ؟

هوامش
_____
كتبت في الساعة الأخيرة من عام 2966 حسب التقويم الأمازيغي بقلم كريم دزيري

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 13 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-11



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com