أصوات الشمال
الأحد 15 شوال 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الإعلامي والكاتب الفلسطيني الرحل جاك خزمو كما عرفته ..!   * تغريدة: سرقوك يا مسروق   * ترانيم البوح   *  صابرحجازي يحاور الروائي والقاص السوري محمد فتحي المقداد   * العصابة الهامانية ... في العهدة البوتفليقية   * رماد العمر   * لروحك السلام جاك خزمو   * كورونا والنظام الدولي    * ومضة في زمن كوفيد19   * قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها    * نبض الحروف    * حاتنا في خطر   * وهم السعادة   * “خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”   * تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ   * هو أنا هو عيدي هو أنت   * كان حلما    * ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟   * رسالة الى الشعب الامريكي   *  عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار    أرسل مشاركتك
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا
بقلم : شاعر العالم محسن عبد ربه
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 204 مرة ]
شاعر العالم محسن  عبد ربه

30- {كُرُونَ} الْجَحِيمِ غَزَتْ فِي الصَّمِيمِ = مُصَابِينَ فِي شَارِعٍ مُسْتَكِينْ
31- تَعَالَوْا نُعِدْ مَا تَغَيَّبَ عَنَّا = تَعَالَوْا نُطَبِّبْ ضَنَى الْعَالِقِينْ
32- تَعَالَوْا نُمَدِّدْ وَلَا لَا نُهَدِّدْ = وَنَمْسَحْ دُمُوعاً تُنَدِّي الْجَبِينْ
33- وَنَكْتُبْ بِأَسْفَارِ قَهْرٍ عَجِيبٍ = {كُرُونَ} الْمَقِيتِ بَغَى أَنْ نَهُونْ
34- بَلَاءٌ مُخِلٌّ وَوَقْتٌ مُمِلٌّ = وَ{كُورُونَ} بِالْفِعْلِ صَحْبِي يَخُونْ
35- بِحَمْلَةِ تَوْعِيَةٍ لِلْعُقُولِ = قَوَافِلُ تَحْنُو وَهُمْ يَشْكُرُونْ
36- تَؤُمُّ الْبِلَادَ وَتَرْعَى الْعِبَادَ = وَمُعْظَمُ قَوْمِي لَهَا مَادِحُونْ
37- تَعَافَ الْكَثِيرُ وَمَاتَ الْوَزِيرُ = كَمُنْتَحِرٍ كَدَّرَتْهُ الظُّنُونْ
38- فَرَكِّزْ عَلَى {فَيْرَسٍ لِلْكُرُونَا} = {فَفَيْرَسْ كُرُونَا} بِهِ يَمْتَرُونْ
39- وَنُصْبِحُ نُضْحِي نَقُومُ وَنُمْسِي = نَنَامُ نَظَلُّ بِهِ حَالِمِينْ
40- {كُرُونَا} تَعَالَ نَسِرْ فِي أَمَانٍ = وَسَلِّمْ سِلَاحَكَ لِلْحَارِسِينْ
41- وَفِيَّاتُ { كُورُونَ} فِي تُرْكِيَا = تَجَاوَزَتِ الْحَدَّ هَلْ تَذْكُرُونْ ؟!!!
42- فَعَلِّقْ دُخُولَ خُرُوجَ الْأَنَامِ = وَمَدِّدْ إِجَازَاتِ مَنْ يَدْخُلُونْ
43- تَعَالَ مَعَ الْمَرْضَ فِي دُورِ عَزْلٍ = وَشَاهِدْ بِقَلْبِكَ مَنْ يُعْزَلُونْ
44- وَحَيِّ الطَّبِيبَ وَعَزِّ الْحَبِيبَ = وَوَاسِ عَلَى الْأَرْضِ مَنْ يَدْمَعُونْ
45- {فَفَيْرُوسُ كُورُونَ } أَدْمَى الْجِرَاحَ = تَعَدَّى الْقَسَاوَةَ فِي الْجَامِدِينْ
46- وَرَامَ السَّوَادَ وَعَافَ الْحِدَادَ = وَأَنَّ عَلَى سَكْرَةِ النَّافِقِينْ

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}
1- تَقَلَّيْتُ حَتَّى اعْتَرَانِي الْجُنُونْ = جُنُونُ {الْكُرُونَا} وَعَادَ الْمُجُونْ
2- وَأَصْبَحْتُ أَهْذِي بِلَمْزٍ وَغَمْزٍ = وَيَبْكِي فُؤَادِي بِنَايٍ حَنُونْ
3- فَحَالُ{الْكُرُونَا} يَفِيضُ حَنِيناً = لِأَيَّامِ حُبٍّ فَهَلْ تَعْرِفُونْ
4- وَفِلْمٌ لَطِيفٌ وَلَحْنٌ عَطُوفٌ = وَفِكْرُ{الْكُرُونَا} بِهِ تَرْقُصُونْ
5- وِفَاقٌ وَحُبٌّ وَفَرْحٌ وَعُجْبٌ = وَجِلَّةُ حُزْنٍ بِهِ تَنْدُبُونْ
6- {كُرُونَ} الْعَجَائِبِ طَلَّتْ عَلَيْنَا = بِحُبٍّ بَدِيعٍ بِهِ تُحْرَقُونْ
7- بَقِينَا لِنَزْرَعَ نَحْصُدَ غُلْباً حَدَائِقَ {كُورُونَ} هَلَّا تَلِينْ
8- أَطِلِّي عَجُوزاً وَعِجْلاً حَنِيذاً = يُقَدَّمُ لِلضَّيْفِ عَبْرَ الْقُرُونْ
9- خَلِيلَيَّ عِيشَا هِبَاباً مَرِيشَا = وَزُفَّا سَوَادَ الْحَيَاةِ الْمَهِينْ
10- نَعِيشُ {النِّيُوزَ} وَنَرْعَى الْعَجُوزَ = {كُرُونَ} الْحَيَاةِ بِشَكْلٍ مَشِينْ
11- وَتَأْبَى الْفِرَاقَ وَتَهْوَى الْوِفَاقَ = تُعَاشِرُ بِالرُّعْبِ حَتَّى الْجَنِينْ
12- إِصَابَاتُ {كُورُونَ} فَاقَتْ خَيَالِي = أُعَزِّي الْحَيَاةَ بِذَاكَ اللَّعِينْ
13- قَدِ انْتَحَرَ الصَّبُّ عِشْقَ جُنُونٍ = وَزِيرُ انْتِحَارِ (1){الْكُرُونَ} السَّمِينْ
14- بِأَلْمَانِيَا قَدْ أَثَارَ جِدَالاً = شَدِيداً يُؤَدِّي لِمَا تَطْمَحُونْ
15- وَزِيرُ الْخِزَانَةِ هَامَ انْتِحَاراً = يَخَافُ بِأَنْ كَانَ مَا لَا يَكُونْ
16- تَهُونُ الْحَيَاةُ وَيَحْلُو الْمَمَاتُ = وَنَنْسَى شِعَارَ {نَهَابُ الْمَنُونْ}
17- وَبَيْنَ الْيَمِينِ وَبَيْنَ الشِّمَالِ = نُطَالِعُ رَقْصَ الْجَمَالِ الثَّمِينْ
18- حُكُومَةُ لُبْنَانَ تَدْعُو سَرِيعاً = بِعَوْدَةِ أَغْرَابِهَا النَّازِحِينْ
19- دَعُوهَا تُلَبِّ اللِّقَاءَ الْحَمِيمَ = تُكَرِّمْهُمُ فِي احْتِفَالٍ يَزِينْ
20- {كُرُونَا} يُؤَثِّرُ فِي الِاقْتِصَادِ = {بِرِيطَانِيَا} قَدْ تَرُومُ الضَّمِينْ
21- {بِأَمْرِيكَ} {كُورُونَا} تُجْهِدُ فِيهَا = شَرِيكَةُ حُبٍّ قَدِيمٍ دَفِينْ
22- وَبَاءُ {الْكُرُونَا} يُخَبِّي الْأَنِينْ = تُكَشِّرُ أَنْيَابُهُ فِي الْعَرِينْ
23- فَفِي الصِّينِ مَاتُوا سَرِيعاً وَفَاتُوا = تَلَابِيبَ قَهْرٍ بِهِ يُدْفَنُونْ
24- وَإِيطَالِيَا فِي تَكَاتِكِ يَأْسٍ = وَأَبْنَاؤُهَا فِي الدُّجَى قَانِطُونْ
25- فَوَلُّوا الْوُجُوهَ تِجَاهَ الضُّرُوحِ = أَزِيحُوا السِّتَارَ فَهَلْ تَفْهَمُونْ ؟!!!
26- تَمُرُّ لَيَالِي {الْكُرُونَا} بِبُطْءٍ = شَدِيدٍ كَمِثْلِ حَدِيدِ الْكَمِينْ
27- وَأَخْبَارُهَا قَدْ تَهُزُّ الْفُؤَادَ = وَصَيْحَاتُهَا قَدْ تُقَوِّي الْمَنِينْ
28- فَضَمِّدْ جِرَاحَكَ أَغْمِدْ سِلَاحَكَ أَحْيِ الضَّمِيرَ الْوَفِيَّ شَّهِِينْ
29- وَطَهِّرْ مَكَاتِبَكَ الْأُولَيَاتِ = وَأَخْمِدْ جَرَاثِيمَ تَمْحُو الْمُتُونْ
30- {كُرُونَ} الْجَحِيمِ غَزَتْ فِي الصَّمِيمِ = مُصَابِينَ فِي شَارِعٍ مُسْتَكِينْ
31- تَعَالَوْا نُعِدْ مَا تَغَيَّبَ عَنَّا = تَعَالَوْا نُطَبِّبْ ضَنَى الْعَالِقِينْ
32- تَعَالَوْا نُمَدِّدْ وَلَا لَا نُهَدِّدْ = وَنَمْسَحْ دُمُوعاً تُنَدِّي الْجَبِينْ
33- وَنَكْتُبْ بِأَسْفَارِ قَهْرٍ عَجِيبٍ = {كُرُونَ} الْمَقِيتِ بَغَى أَنْ نَهُونْ
34- بَلَاءٌ مُخِلٌّ وَوَقْتٌ مُمِلٌّ = وَ{كُورُونَ} بِالْفِعْلِ صَحْبِي يَخُونْ
35- بِحَمْلَةِ تَوْعِيَةٍ لِلْعُقُولِ = قَوَافِلُ تَحْنُو وَهُمْ يَشْكُرُونْ
36- تَؤُمُّ الْبِلَادَ وَتَرْعَى الْعِبَادَ = وَمُعْظَمُ قَوْمِي لَهَا مَادِحُونْ
37- تَعَافَ الْكَثِيرُ وَمَاتَ الْوَزِيرُ = كَمُنْتَحِرٍ كَدَّرَتْهُ الظُّنُونْ
38- فَرَكِّزْ عَلَى {فَيْرَسٍ لِلْكُرُونَا} = {فَفَيْرَسْ كُرُونَا} بِهِ يَمْتَرُونْ
39- وَنُصْبِحُ نُضْحِي نَقُومُ وَنُمْسِي = نَنَامُ نَظَلُّ بِهِ حَالِمِينْ
40- {كُرُونَا} تَعَالَ نَسِرْ فِي أَمَانٍ = وَسَلِّمْ سِلَاحَكَ لِلْحَارِسِينْ
41- وَفِيَّاتُ { كُورُونَ} فِي تُرْكِيَا = تَجَاوَزَتِ الْحَدَّ هَلْ تَذْكُرُونْ ؟!!!
42- فَعَلِّقْ دُخُولَ خُرُوجَ الْأَنَامِ = وَمَدِّدْ إِجَازَاتِ مَنْ يَدْخُلُونْ
43- تَعَالَ مَعَ الْمَرْضَ فِي دُورِ عَزْلٍ = وَشَاهِدْ بِقَلْبِكَ مَنْ يُعْزَلُونْ
44- وَحَيِّ الطَّبِيبَ وَعَزِّ الْحَبِيبَ = وَوَاسِ عَلَى الْأَرْضِ مَنْ يَدْمَعُونْ
45- {فَفَيْرُوسُ كُورُونَ } أَدْمَى الْجِرَاحَ = تَعَدَّى الْقَسَاوَةَ فِي الْجَامِدِينْ
46- وَرَامَ السَّوَادَ وَعَافَ الْحِدَادَ = وَأَنَّ عَلَى سَكْرَةِ النَّافِقِينْ
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) هل يئس من كورونا؟.. الصدمة تعم ألمانيا بعد انتحار وزير محلي
سكاي نيوز عربية - أبوظبي
اهتزت ولاية هيسن بجنوب غرب ألمانيا، على المستويين السياسي والشعبي، لنبأ وفاة وزير المالية بالولاية توماس شيفر، الأحد، بينما أكد الادعاء العام ورئاسة الشرطة أن ملابسات الوفاة تشير إلى انتحاره.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن الشرطة عثرت على جثة شيفر (54 عاما) على سكة قطار سريع بمدينة فيسبادن، عاصمة ولاية هيسن.
وبعد تحقيقات موسعة، عبر شهادات ومعطيات تقنية وعلمية جنائية، تأكدت شرطة ولاية هيسن أنها جثة توماس شيفر، ورجحت بأن الوفاة جاءت عبر إقدام الرجل على الانتحار.
وبحسب ما نقل موقع دويتشه فيلله الألماني، فإن الوفاة المفاجئة للوزير شيفر، المنتمي لحزب المستشارة أنغيلا ميركل "المسيحي الديمقراطي"، أثارت صدمة في الأوساط السياسية والشعبية بألمانيا، خصوصا أن البلاد تجتاز أزمة انتشار فيروس كورونا.
وبينما تأتي الحادثة وسط أجواء أزمة تجتازها ألمانيا تحت وطأة ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا، دعا فولكر يونغ رئيس الكنيسة الإنجيلية في هيسن- ناساو إلى "الصبر والتضامن الاجتماعي وعدم فقدان الأمل" في مواجهة الوباء وانتشار أخبار الموت.
ووفقا لتقارير محلية، فإن شيفر كان نشيطا جدا في عمله خلال الفترة الأخيرة في مواجهة أزمة كورونا. ولتوماس شيفر طفلان وزوجة، وأمضى أكثر من عقدين من عمره مساهما في السياسة المالية العامة لبلاده.
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}
mohsinabdraboh@ymail.com mohsinabdrabo@yahoo.com

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 7 شعبان 1441هـ الموافق لـ : 2020-03-31



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

/

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلولحلول الشهر الفضيل

/
مواضيع سابقة
كورونا والنظام الدولي
بقلم : فواد الكنجي
كورونا والنظام الدولي


ومضة في زمن كوفيد19
بقلم : فاطمة الزهرة بيلوك
ومضة في زمن كوفيد19


قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها
بقلم : نهاد النقري ومحسن عبد ربه
قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها


نبض الحروف
بقلم : شاكر فريد حسن
نبض الحروف


حاتنا في خطر
بقلم : زيتوني ع القادر
حاتنا في خطر


وهم السعادة
بقلم : رابح بلطرش
وهم السعادة


“خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”
بقلم : د. رشا غانم
“خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”


تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ
بقلم : الدكتور المهندس عبد يونس لافي
تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ


هو أنا هو عيدي هو أنت
بقلم : شاهيناز نور
هو أنا هو عيدي هو أنت


كان حلما
بقلم : الأستاذ كمال راجعي
كان حلما




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com