أصوات الشمال
الأربعاء 8 شعبان 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أسئلة الزمن الموبوء   * رباعيات ( كورونا )   * مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).   * الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري   * هرب من كرونا فمات بغيره..   * أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.   * الام مفتاح السعادة   *  الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري    * سمرائـي في دارها مغتربة   * كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..   * قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان " هل أتاك حديث أندلس " للدكتورة سعاد الناصر   * الكوجيتو الجسدي.. المرئي واللامرئي. مقاربة نقدية في رواية " قيامة البتول الأخيرة " (الأناشيد السرية) للكاتب السوري زياد كمال حمّامي.   * هل سيكون قطاع الصحة جوهر التعديلات في الدستور الجزائري القادم؟    *  العِراقُ بَيْنَ البَلاءِ والوَباء - الدكتور ابراهيم الخزعلي   * البروليتاريا في الأدب والمواقف الرأسمالية : قراءة في قصة المغفلة لــــــ"أنطوان تشيخوف".   * كلمات لروح أمي في عيدها    * عندما ينتصر الفيروس على الأنظمة   * الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء ..فصة    * "رياح " التشكيل و"جدائله" في رحاب صالون صفاقس السنوي2020    * كرونا ابلغ نذير    أرسل مشاركتك
كورونا لثمين التّاج!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 578 مرة ]
               ومن يك ذا فم مرّ مريض *** يجد مرّا به الماء الزّلالا.

ومن يك ذا فم مرّ مريض
يجد مرّا به الماء الزّلالا.
-أبو الطّيّب المتنبّي-

((اصنع شرابا حلوا من حامض اللّيمون)).
-الإمام "محمّد الغزاليّ"-

لا تتعجّبوا، وأنا أجعل من "كورونا" تاجا ملكيّا ثمينا جدّا يتوّج رأسي ويرصّعه بأغلى الكنوز... إنّني أتوّج بدفء "البنفسج"!!!
-فضيلة-


((كورونا لثمين التّاج))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

لبست كمامة وطفقت أجري
وطيش طفولتي واش بسرّي

خبأت بشهقتي أرق المرايا
كتمت تنفّسي في عمق صدري

شعرت بأنّني أطفو وأعلو
وفي جسمي ربا غليان قدر

شهيقي صاعد في شقّ نفس
ويعقبه زفير بعد عسر

وجفّ الرّيق في حلقي ليروى
فمي بلماظة من طعم مرّ

أزعما ها يداهمني خبيث
ليزهقني ويطمرني بقبر؟!

أزعما هو؟ وبالنّوم اختلال
بفقد شهيّتي... أم لست أدري؟!

أزعما هي؟ وبي خدر برأسي
وعند الله تزكيتي وأجري

أزعما هو؟ أزعما هي؟ تماهت
علامات الوساوس تحت خدري

ربيعيّ المواكب في وقار
بموسيقى سمت بخرير نهر

أأنت مذكّر؟ أم أنت أنثى
ترصّع كيد أفعى تحت جمر؟!

قضيت اللّيل في أرق وحمّى
وروحي عانقت نسمات فجر

إذا ما متت من دائي تراني
أنال الحظّ من كفن وشبر؟!

لبست كمامتي لا خوف عدوى
ولكن طفلة تلهو بهرّ!

وترفل في براءتها بغنج
على تدليلها من وجه بشر

تنط ّهنا... تنطّ هناك جذلى
وتصرخ في بهاء ثم تجري

تباغتنا بزفرة مستهام
وتدعونا إلى أبيات شعر

أأبتدئ العلاج غدا؟ وإلّا
سأمضي صفقتي وأدير ظهري؟!

فللإعلام تهويل رهيب
بتدمير اقتصاد ثمّ تبر

فكورونا له تاج ثمين
يلخّص أمّة في داء عصر

وكورونا بتاج الملك يمشي
فخورا ساخرا منّا بقهر

فيا داء يداهم بالمنايا
تأنّ ولا تزاحم فيض صبري

فلست تنال منّي مبتغاهم
لتركس هيبتي في برد قرّ

تمهّل! لا تكابر لا تسارع
فما نيل الرّدى إلّا بقدر

فإنّي لن أعود إلى طبيب
ليفحصني! فهذا هتك ستري

أخاف الحقنة الرّعناء تدمي
بأوردتي وترجف مثل طير

فموسيقاي حالمة كتوم
وصوتي صانع لحنا بوتر

نشأت على تحمّل كلّ عبء
وفي وجع التّحمّل رفع قدري

بتيجان ترصّع فوق رأسي
فيا درر الفخامة: فيض شكري!

سأحتضن القصيدة في حنان
ففي عيد القصيدة يوم بدر!

قسنطينة/الجزائر، في يوم:
الجمعة 18 رجب 1441، للهجرة.
المواقف ل: 13 آذار -مارس- 2020، للميلاد.

في تمام السّاعة:
((08:57))، صباحا.
-بتوقيت "الجزائر"

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 21 رجب 1441هـ الموافق لـ : 2020-03-16



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

نهر الطفولة

زبير دردوخ
مواضيع سابقة
سمرائـي في دارها مغتربة
بقلم : الأستاذ/ ابراهيم تايحي
سمرائـي في  دارها  مغتربة


كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..
بقلم : مصطفى محمد حابس : جنيف / سويسرا
كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب  و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..


قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان " هل أتاك حديث أندلس " للدكتورة سعاد الناصر
بقلم : الزهرة حمودان
قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان


الكوجيتو الجسدي.. المرئي واللامرئي. مقاربة نقدية في رواية " قيامة البتول الأخيرة " (الأناشيد السرية) للكاتب السوري زياد كمال حمّامي.
بقلم : خالدي وليد
الكوجيتو الجسدي.. المرئي واللامرئي. مقاربة نقدية في رواية


هل سيكون قطاع الصحة جوهر التعديلات في الدستور الجزائري القادم؟
بقلم : علجية عيش
هل سيكون قطاع الصحة جوهر التعديلات في الدستور الجزائري القادم؟


العِراقُ بَيْنَ البَلاءِ والوَباء - الدكتور ابراهيم الخزعلي
بقلم : الدكتور ابراهيم الخزعلي
 العِراقُ  بَيْنَ البَلاءِ والوَباء - الدكتور ابراهيم الخزعلي


البروليتاريا في الأدب والمواقف الرأسمالية : قراءة في قصة المغفلة لــــــ"أنطوان تشيخوف".
بقلم : والعبدو خليد
البروليتاريا في الأدب والمواقف الرأسمالية : قراءة في قصة المغفلة لــــــ


كلمات لروح أمي في عيدها
بقلم : شاكر فريد حسن
كلمات لروح أمي في عيدها


عندما ينتصر الفيروس على الأنظمة
بقلم : علجية عيش
عندما ينتصر الفيروس على الأنظمة


الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء ..فصة
بقلم : فضيلة معيرش ژ
الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء ..فصة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com