أصوات الشمال
السبت 23 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * نافذة على المنظومة التربوية   * كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني   * كيف تكتب رواية جيدة   * هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..   * ديمقراطية   * جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-   *  الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت    * (الإتفاق على الحرب ) بما يشبه (الإتفاق على الكذب)   *  هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!   * أحلام منسية   * ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته   * الى الاديب اسامة فوزي   * قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب   * فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي   * تحية لإيران   * أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد   * رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني   * بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)   * جذور المعضلة الفكرية في بلادنا   * -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ    أرسل مشاركتك
الأصابع الزرقاء
بقلم : الشاعر الزبير دردوخ
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 310 مرة ]
الأصبع الزرقاء

بعد الانتخابات المزورة التي أشرف عليها العسكر بالجزائر في 12/12/2019 اتهم (أنصار الحراك) خصومهم السياسيين المشاركين في الانتخابات بأنهم شاركوا في انتخابات مزورة وشكلوا ثورة مضادة للحراك وأطلقوا عليهم صفة أصحاب (الأصابع الزرقاء) كتهمة لهم بسبب الحبر الذي بقي في أصابعهم بعد الإمضاء على محاضر الانتخابات ، بينما اتهم الناخبون خصومهم السياسيين من أنصار الحراك بأنهم يريدون تحطيم الوطن وانشر الفوضى وإدخالها في أتون الحرب الأهلية.
وهذا النص هو الرقم 12 في مجموعتي الشعرية التي سميتها (تقول زوجتي) وهي مخصصة كلها لثورات الربيع العربي... وأنا أعرض فيها وجهات النظر بين المؤيدين لها والمعارضين.

***
بعد الانتخابات المزورة التي أشرف عليها العسكر بالجزائر في 12/12/2019 م. اتهم (أنصار الحراك) خصومهم السياسيين المشاركين في الانتخابات بأنهم شاركوا في انتخابات مزورة وشكلوا ثورة مضادة للحراك وأطلقوا عليهم صفة أصحاب (الأصابع الزرقاء) كتهمة لهم بسبب الحبر الذي بقي في أصابعهم بعد الإمضاء على محاضر الانتخابات ، بينما اتهم الناخبون خصومهم السياسيين من أنصار الحراك بأنهم يريدون تحطيم الوطن ونشر الفوضى وإدخالها في أتون الحرب الأهلية.
وهذا النص هو الرقم 12 في مجموعتي الشعرية التي سميتها (تقول زوجتي) وهي مخصصة كلها لثورات الربيع العربي... وأنا أعرض فيها وجهات النظر بين المؤيدين لها والمعارضين.
***
تَقُولُ زَوْجَتِي ..
بأنَّ أصبَعي زَرْقَاءْ !!
*
لأنّني - كما ترى -
قَدْ خُنتُ ما استَعَادَ الشَّعبُ ..
في حَراكِه العَظيمِ ..
من كَرامَةٍ وعزَّةٍ ..
ومِنْ وَفَاءْ !!
*
وأنَّني – بزعمها –
ركبتُ في سَفينةِ ..
الفُجّارِ ..
واللُّصُوصِ ..
والـمُتاجرينَ بالـمُخَدّراتِ ..
والأعرَاضِ والدِّمَاءْ !!
*
البائعينَ أرْضَنا وعِرْضَنَا ..
وقُوتَنَا وَرزْقَنا ..
في الأرضِ وَالسّمَاء !!
*
للغاصِبِينَ أرضَنا ..
للرُّوسِ ..
وَالمَغُولِ ..
واليَهُودِ ..
والمَخابِرِ السَّودَاءْ !!
*
لِذَا فإنّ إصبَعِي زَرْقَاءْ !!
ولَنْ يَكُونَ بالإمْكَانِ صَبْغُها ..
ولاَ تَبْديلُهَا بأصْبَع بَيْضَاءْ !!
*
عَلامَةٌ تَدُلُّهُم عليَّ إنْ أنَا ..
لبِسْتُ يَوْمًا بِدْلَةَ الحِرْبَاءْ !!
*
تُضيفُ زَوجَتي بأنّنِي ..
مَهْمَا غَسَلْتُهَا ..
بمَاءِ الوَرْدِ ..
أوْ .. بالتُّوتِ ..
والعَبيرِ ..
والحِنّاءْ !!
*
فأصبَعي تُشيرُ دَائِمًا ..
بأنّهَا زَرْقَاءْ !!
*
لأنَّها تلَوَّثَتْ بِحِبْرِ الغِشّ ..
وَالتّزْويرِ ..
والغَبَاءْ !!
*
أجَبْتُها بأنَّـــــنِي ..
نَدِمْتُ يا عَزيزَتِي ..
( نَدَامَةَ الكُسْعِيْ )
وَلَنْ أكَرّرَ الأخْطَاءْ !!
*
أشَارَتْ زَوْجَتِي ..
إلَى السِّكّينَةِ الحَمْرَاءْ !!
*
إن كُنْتَ صَادِقًا ..
فَقَطّعِ الأصَابِعَ الزَّرْقاءْ !!
***
كُتِبَت بتاريخ: 03/01/2020 م

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 10 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : 2020-01-05

التعليقات
عبد الله ضرّاب الجزائري
 تحية وتسليم ورد
جزائري لا تخشى من اصابع زرقاء
بصمت لتمنع العناء والبلاء
بصمت بلون الماء
ودونه ياتي الشقاء والدمار والفناء
بصمت بلون السماء
كرمز للكرامة والعزة والعلياء
ليس كمن يبصمون مع الاعداء
باصابع حمراء
بلون النار والدماء
ان كنت ذا شلغومة الاباء
اطرد زوجتك الزوافية
فانها ينبوع للشقاء
في دولتك واسرتك والاهل والابناء 


عبد الحميد
 قصة قصيرة جدا
***
نكايةً في الحَراك ...
غَمَس إصبَعه في الحبر الأزرق ..
ووضع ورقةَ الانتخاب في الصندوق بثقةٍ كبيرةٍ وهو يبتسم ... !!
***
بعد ثلاثة أشهر .. وجد نفسه يبيع سريره .. وثلاجته ..
في سوق الأثاث القديم ليدفع فواتير الكهرباء والماء !!!
*
وبعد عام وفي التوقيت نفسه: 12/12/2020
وجد نفسه يبيع كليتيه في مناقصة وطنية لتأمين قوت أولاده (نكايةً في الحراك) ...!!!
***
كتبت في 04/01/2020
 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!
بقلم : محمد بونيل
 هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!


أحلام منسية
بقلم : فضيلة معيرش
أحلام منسية


ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته
بقلم : محمد بسكر
ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته


الى الاديب اسامة فوزي
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الى الاديب اسامة فوزي


قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب
الدكتور : محمد عبدالنور
قصة مسار التغيير في الجزائر وانتصار إرادة الشعب


فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي
بقلم : خالدي وليد
فوق سطوح الغربة للكاتب عبد الحفيظ بن جلولي


تحية لإيران
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
تحية لإيران


أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد
السيد : عبد المجيد بوقربة - مثقف من الجزائر
أسئلة المعنى ورهانات الرمز - -قراءة في رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ- بوقربة عبد المجيد


رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني


بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)
بقلم : مهند طلال الاخرس
بلوزداد، حكاية البطل وقصة العلم(9-10)




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com