أصوات الشمال
الاثنين 4 ربيع الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى يُقيم تأبينية على روح الفقيد"عمر بوشيبي"رحمة الله عليه    * كتاب جديد للدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة   * أحفاد عقبة بن نافع الفهري   * رؤيا..   * الإعلام الثقافي : القوة الناعمة !   * لو أسعفتني مراسيل الليل   * اللّي ما يقدر على الحمار   *  صابرحجازي يحاور الشاعرة اللبنانية ريتا عسل حاتم    *  القاص محمد الصغير داسة يخرج قصصه في أبهى حللها وصورها   * ديواني مبارك   *  وجهي... والنًحلة... والمحسوبيًة.   * بهرت بسحرها    * حماقات   *  أدباء البلاط ..   * الصداقة الحقة    *  هل حقا موسيقى ( علّلا) مجرد موسيقى ارتجالية لا تنفي اللحظة ولا تعبر الزخرف الفني / (أورفيوس ) (*) بشار   *  أين مكانة الرواية الجزائرية في موقع Goodreads؟   *  أدباء منسيون من بلادي/ الجزء الثالث الحلقة الأولى الشاعر أحمد الصافي النجفي    * استراتيجية التقويم بين التعزيز والتحطيم   * الملتقى الوطني " الومضة و التشكيل " في طبعته الثانية بعنوان " دور الإبداع في تعزيز المواطنة بعين الدفلى    أرسل مشاركتك
فجيعة الوطن العربي الكبرى
بقلم : رشيدة بوخشة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 136 مرة ]




أنا ما عدت أحتملُ
عيون النّاس بالأوجاع تكتحلُ
ووجنات من الوديان تغتسلُ
وحافية، قلوب الغيد ترتحلُ
" ببنغازي " رأيت شقائق النّعمان راجفةً
و شيخا يذرف الدّمعات يبتهلُ
رأيت الغيمة السّوداء
تلبسها نجوم الليل مقْمِرةٌ
و تفرك طفلة سمراء أعينها
تدقّق في بقايا البيت
تنبش في حطام السّقف
عن مشط لدميتها
رضيع يزفر الأوجاع في حمَمٍ
يداعب طيف دخّان
و يضحك ملء فكّيه
و أثواب ....ستشتعلُ
أنا ما عدت أحتملُ
و بالخضراء يلحس جرحه وطنٌ
بقايا الليل لملمها.....و بالآهات رقّعها
بكمّ تُمسح المقلُ
و يمضي...... الجمر ينتعلُ
وطيف ظّل يلحقه
يُؤرّقه ، ويبكيه
بعمر الورد و الأقمار (بوعْزيزيُّ)
سفّ الملح أكواما
فأسكره أنين البؤس في وجعٍ
فمدّ الكفّ تشتعل
يعانق جرحه الدامي و يرتحلُ
********
أنا ما عدت أحتملُ
جنون الدّمع بالأجفان
حرّ الجمر في مقلي
سنين القهر و الأشجان
يا تعبي و يا حزني
أنا في القدس شرياني
أيحيا القلب يوما دون شريان ؟
أبيت أحوك سجّادي
برمش العين في دمعي ونيراني
و ذا من خلف أسلاك مسيّجة
يمدّ الكفّ أقصانا
يلاحق قلبيَ الموجوع من أزل
فأين القائد الموعود ؟
يا كذبي و بهتاني
و أحشائي تعيش اليتم في عقْمٍ
فأبكيها و تبكيني
و أرثيها و ترثيني
و نشرب نخب خيبتنا
.. تساقينا كؤوس الملح يا وجعي
أنا يا الآه عنواني
*********
أنا ما عدت أحتملُ
و في وهران أرملة
و جوهرتان مطفأتان.... تنتقلُ
تمسّح خد طفلتها
تمد الكفّ تلتمس
فتات الخبز في فنجانها المنقوع في ملح
تناوله لقرّتها و تخطي ثغرها الورديّ
توصيها .........(ألا يا حلوة العينين من شيخيك فانتهلي
و لا لا تأمني الأغراب ..... واحترسي
و عند العود" محْفظُةٌ " أتتْها ..
ها.. و لم تأت " صغيرتُها "
و قيل الخنجر المسموم مزّقها
وكانت آية تهذي
تمدّ الحلم مبتورا فلا أملُ
.*****
أنا ما عدت أحتملُ
بأرض الشّام إنّي قد سمعت لقاذفات الموت لعلعة
رأيت النّار تشْتعلُ..
رأيت الجمر ينهملُ..
براميلا ....ستقصف دامعات الرّمش
خائفة .....تجمّع بعض أحلام
..وللمنفى ستنسدل
صغيرا يحبس الأنفاس مختنقا
يهيج الدّمع في شجنٍ
رأيت الليلة الظّلماء تكتملُ
سمعت البوم يحتفلُ
على أشلاء من ماتوا
على أطلال من غابوا
على ذكرى لمن للدّار ما عادوا
أنا ما عدت أحتملُ
(بلاد العرب أوطاني)
و من مكناس للأهرام
من بغداد من مقديشو
من عمّان من بيروت لليمن
من البيضاء للسمراء
للشهباء ،،،،،،للخضراء
يا غبني
و حيث الفقر و التّحشيش
و التّهجير و التّقتيل
و التّهميش
يا حزني
و حيث الّليل يسودّ
و حيث السّيف يحتدّ
و حيث الحبل حول العنْق لْتَفٌّ و شتدّ
و حيث البحر يمتدّ
و حيث الحلم يرتدّ
و حيث الكفّ مبتلّا...... يودّعنا
يعانق موجه العاتي و يرتحل
أنا ما عدت أحتملُ

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 3 صفر 1440هـ الموافق لـ : 2018-10-12



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
القاص محمد الصغير داسة يخرج قصصه في أبهى حللها وصورها
بقلم : فضيلة معيرش
 القاص محمد الصغير داسة  يخرج قصصه في أبهى حللها وصورها


ديواني مبارك
بقلم : رشيدة بوخشة
ديواني مبارك


وجهي... والنًحلة... والمحسوبيًة.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                               وجهي... والنًحلة... والمحسوبيًة.


بهرت بسحرها
بقلم : شاكر فريد حسن
بهرت بسحرها


حماقات
بقلم : مسعودة فرجاني
حماقات


أدباء البلاط ..
بقلم : حمزة بلحاج صالح
 أدباء البلاط ..


الصداقة الحقة
بقلم : نغبال عبد الحليم
الصداقة الحقة


هل حقا موسيقى ( علّلا) مجرد موسيقى ارتجالية لا تنفي اللحظة ولا تعبر الزخرف الفني / (أورفيوس ) (*) بشار
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
  هل حقا  موسيقى ( علّلا) مجرد موسيقى ارتجالية لا تنفي اللحظة ولا تعبر الزخرف الفني / (أورفيوس ) (*) بشار


أين مكانة الرواية الجزائرية في موقع Goodreads؟
بقلم : علجية عيش
 أين مكانة  الرواية الجزائرية في موقع  Goodreads؟


أدباء منسيون من بلادي/ الجزء الثالث الحلقة الأولى الشاعر أحمد الصافي النجفي
بقلم : علاء الأديب
 أدباء منسيون من بلادي/ الجزء الثالث الحلقة الأولى الشاعر أحمد الصافي النجفي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com