أصوات الشمال
الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * للنّقاش الهادئ، رجاء!!!   *  الاتجاه الإصلاحي في فكر الأستاذ عبد القادر القاسمي   * بوح التمني   * مرثيّة للوقت    * ( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب   * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * هَمْسُ الشُّمُوع   * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة    أرسل مشاركتك
لحفر الألم صولات.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1586 مرة ]

شكرا جزيلا لك، يامصمّم هذه البطاقة الفاخرة الفخمة، فمرسلها إليّ!!!
-فضيلة-

((لحفر الألم صولات))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

إذا قلت عن جرحي فلست أبالغ
وهذا أنين الجرح بالجرح بازغ
وقالوا عبوس قمطرير من الأسى
فؤادي رهيف للكآبة ماضغ
رأيت المآسي تصقل الفرد معدنا
له في تلافيف الحشاشة صائغ
إذا لم تذق طعم المرارة يا فتى
فجوهر لبّ الكون كوبه فارغ
يؤرّقني نوح اللّيالي وقرّها
متى يا سهاد العين كنت تراوغ؟
تجذّرت الأنّات تحفر عمقها
وحزني بجدران الكآبة صامغ
ولي في شهيق الرّوح أنبل مخرج
طبيب وطعم المرّ للحلق بالغ
متى يا سهاد اللّيل تجتاز لوعتي
لقد نال منّي السّقم والجرح رائغ
وغصّات حلقي مرّة الطّعم في فمي
ومن قمّة الأثقال فالطّرف زائغ
ونومي على جمر الغضا متلهّب
وحولي لحاف الحزن للقلب سابغ
ألفت من الأحباب فوح بنفسج
فلم يجرحوني! والتّشدّد نازغ
وأنت طريح الرّوح تروي لقصّتي
من النّبض ترياقا هو الشّرب سائغ
عهدنا طريق الظّلم مسدود وجهة
ولا وجه مثل الحقّ والحقّ دامغ
سئمنا دموع الورد! فالورد ذابل
وهذا مسير الظّلم في الدّم والغ
فأين تولّي شطر وجهك تلتقي
بوجه نفاق بالأذيّة صابغ
صديقان لي لا يبرحان مودّتي:
دموعي وأفراحي! وذا العيش رافغ
فيا قمّة الأحزان تزداد نعمة
لتشدو بنوح الشّعر منك النّوابغ
هو المرهم التّرياق يشفي بلمسة
وفي برئه قطرات بوح وناسغ
صباحكم المعطار فنجان قهوتي
وإنّ صفاء الشّعر ليس يراوغ!

قسنطينة/الجزائر، في يوم:
الأربعاء 19 جمادى الآخرة، 1439، للهجرة.
الموافق ل: 07 آذار مارس 2018، للميلاد.

في تمام السّاعة:
((16:00))، مساء.
-بتوقيت "الجزائر"-

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 21 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : 2018-03-09

التعليقات
محمد الشدوي
 غريب هذاالقلم يكتب جيداولا أجد له معقباً
حييت من شاعرة
قصيدة رائعة المبنى والمعنى

 


فضيلة زياية ( الخنساء).
 أخي الغالي "محمّد الشّدويّ"!
يشدو هزار الرّفعة على أيك قصيدتي طربا جذلا بحضورك!!!
يكفيني مرورك فخرا واعتزازا...
ويكفيني تعليقك البقهيّ ويغنيني عن كلّ تعليقات العالمين: العالم العربيّ والعالم الغربيّ...
شهادتك في حقّي تتوّجني بتيثجان مرصّعة تجعلني في سعادة عارمة: لو علم بها الملوك لجالدني بسببها بحدّ السصّيف...
ينبجس حرفك النّديّ النّقيّ ويتدفّق عبقه فوق حروف قصيدتي...
لتغدو قصيدتي وهي "فصل الرّبيع"!!!
شكرا لك على هذه الكلمات المفوّفة المطرّزة بالمخمل...
ولن أنسى جميلك معي أبدا طوال سنوات قليلة مضت...
أسأل الله أن يبارك لك في حياتك وأن يخير لك في أمورك كلّها...
ولأنّ قصيدتي ترتدي لباس الملوك بفضل شهادتك ذات الذّائقة الشّعريّة العالية...
فإنّا دائما أبدا على العهد...
وإنّا: ها هنا قاعدون!
تحيّاتي وعميق ودّي الفائق الّذي لا ينقضي.
-فضيلة زياية ( الخنساء)- 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
تراتيل الفجر
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
تراتيل الفجر


أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)
بقلم : ياسر الظاهر
أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)


من دفتر الذكريات
بقلم : شاكر فريد حسن
من دفتر الذكريات


الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..
بقلم : بشير خلف
الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..


مع الروائي الشاب أسامة تايب
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
مع الروائي الشاب أسامة تايب


اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر


هَمْسُ الشُّمُوع
بقلم : فضيلة معيرش
هَمْسُ الشُّمُوع


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com