أصوات الشمال
السبت 29 صفر 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة في ديوان : ( قدر حبّه ) للشاعر محمّد جربوعة   * مع المؤرخ فرنان برودل عاشق الجزائر   * (ارجو وضعه فى اهم الاخبار) العنوان:لتطور القصة القصيرة العربية اقدم اليوم : الصحراء فى عيون إسرائيل   * العجوزوالوحش   * تحت سمائها   * متى يستثمر الجزائريون في الوقت؟   * ألفْتُكَ حُبٍّا   * بوح محاصر   * فــــراق   * زلزال أم تفجير نووي باطني   * يا وارف الظلال   * الحابل والنابل وما بينهما   * لو صفقت اليدان في القدس   * إغتيال النهضة الحسينية بأسم الدفاع عنها   * لعلّ وعلّ   * سيدة الليل الأزرق   * تأمّل نصحنا   * الجسد المنخور بالاوجاع   * نهايتها انثى    * يَا عُمْرِي     أرسل مشاركتك
بقس
بقلم : شعر: محمد جربوعة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 357 مرة ]


يقول قائل : لمَ لم يكتب عن التغيير الوزاري الذي يمس حياة الناس هنا ، وكتبَ عن تصريح (بقس) هناك ؟ فأقول : أنا لا أناضل من أجل الشعوب ، أنا أنتصر للثوابت والمقدسات .. والإساءة للقرآن ليست شأنا داخليا لا يجوز التدخل فيه ..القرآن كتاب أمة..


(الشَّيْبُ والعيبُ) .. هذا قاله المثلُ
وقال أسلافُنا: ( بالعار يحتفلُ)

ألستَ تنظرُ في المرآةِ ؟.. يا عجبا
ألا ترى الشيبَ في صدغيكَ يشتعــلُ ؟

وعاقلُ القومِ حين الشيب يأكلهُ
ينسى الذي كان في الماضي، ويعتـزلُ

ومَن بسنكَ حين العمر يخذلـــهُ
يميل للهِ في ضعف ويبتهـــلُ

وأنت بالرد للآياتِ - يا أسفي-
والطعنِ في ما قضاهُ اللهُ منشغلُ

هذا - وربّكَ- في الأعمار أرذلُها
(الشَّيْبُ والعيبُ) .. والإرجافُ والخَطلُ

فكيفَ قلتَ الذي قد قلتَ مجترئا؟
جننتَ ؟ أم أنتَ في ما قلتهُ ثمِــلُ ؟

ألستَ تخجَلُ مما صرتَ؟ أم أبدا
أمثال جنسكَ لا يأتيهمُ الخجلُ ؟

مَنْ أنت؟ ربٌّ ؟ نبيٌّ مرسلٌ؟ ملَكٌ
يزيدُ في الدينِ ما يهوى ، ويختزلُ؟

وأنت لو نسمةٌ هبّتْ بأمسيةٍ
لأوقعتكَ كبوّ القشّ(1) يا رجلُ

من عهدِ فرعون ، منذ الله أغرقهُ
وأنتَ بين (دعاوي الشرّ) تنتقلُ

قضيتَ في الدرب قرنا..لم تصل ..فمتى
قل لي بربّكَ يا مشؤوم قد تصلُ ؟

سوء النهايةِ هذا.. والشقيُّ على
خطّ النهايةُ تخطي رجلَهُ السبلُ

أياتُ ربّكَ تبقى مثلما نزلتْ
ورغمَ أنفكَ، نتلوها ونمتثلُ

حتى إذا كنتَ لا ترضى ، وتكرهها
تظلُّ في دمنا الشرقيّ تشتعلُ

ورغمَ أنفِ رياحِ السوءِ عاصفةً
يبقى كما كانَ قبل الصرصرِ الجبلُ

تبقى المواريثُ .. (... حظِّ الأنثيينِ)، ولا
يبـدّل اللهُ ما لم يرضــــهُ (هُبَــلُ)

ماذا ربحتَ .. وهذي الأرض في دمها
اللهُ ، والدينُ، والقرآنُ، والرسلُ ؟

وأنتَ لا شيء .. لا شيئينِ..جعجعةٌ
عنزٌ يظنّ بجهلٍ أنّه جَمَلُ

ولستَ وحدكَ ..في التاريخ (أبقسةٌ)(2)
وكلّهم بعدما قالوه قد رحلوا

يوما سترحل ..(قلْ لا).. ثمّ في كفَنٍ
إلى المهيمنِ ، يا هذا ستنتقلُ

ويقرأ الناسُ في التأبين : (...ذائقةُ)
وبالشريعة يبقى الحكم والعملُ

هامش:

1- البوّ: جلد الحُوار أو العجل ، حين يموت ، يُحشى قشا أو تبنا ، ويقرّب من أمه خداعا لها ، لتدرّ الحليب..
2- أبقسة : جمع بقس ، وهي الأحرف الأولى من اسم المعني..
الثلاثاء 15 آب- أغسطس 2017 م

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 23 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-08-15

التعليقات
مراد البرهومي
 لا فض فوك
الله يرحموالديك...حارب الدين من هواقوى من الصبايحي الباجي قايد السبسي فبقي الإسلام وذهب الآخرون إلى مزبلة التاريخ
 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
فــــراق
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
فــــراق


زلزال أم تفجير نووي باطني
بقلم : ا.د. عبد الكاظم العبودي
زلزال أم تفجير نووي باطني


يا وارف الظلال
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
يا وارف الظلال


الحابل والنابل وما بينهما
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
الحابل والنابل وما بينهما


لو صفقت اليدان في القدس
الشاعر : صبغة الله الهدوي
لو صفقت اليدان في القدس


إغتيال النهضة الحسينية بأسم الدفاع عنها
بقلم : هيام الكناني
إغتيال النهضة الحسينية بأسم الدفاع عنها


لعلّ وعلّ
بقلم : محمد جربوعة
لعلّ وعلّ


سيدة الليل الأزرق
بقلم : إبراهيم مشارة
سيدة الليل الأزرق


تأمّل نصحنا
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
تأمّل نصحنا


الجسد المنخور بالاوجاع
بقلم : محمد بتش"مسعود"
الجسد المنخور بالاوجاع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com