أصوات الشمال
الثلاثاء 30 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * عذرا أيها الفيلسوف والشاعرالوسيم    * صدور رواية "اليد اليمنى للكولونيل" للاعلامية بوخلاط نادية   * حتى يتعلم القوم بأن هذه الأمة تمرض لكن لا تموت   * في الخمسين يصير الشاعر ذهبيا   * ما تفتقده المدرسة الجزائرية اليوم حقا / العمر العقلي   * ....سبق الرواية في واقع "صدكة"   * الدَّعْوَة الإسْلاميَّة" بَيْنَ "التـّرْغـِيبِ و التَّرْهِيبِ"   * التفسير الموضوعي المفهوم و المنهج   * الشّاعر السّوريّ "محمّد طكّو" يطلق يصدر ديوانا إلكترونيّا خاصّا بالإسراء والمعراج.   *  أبحث عن وطن   * الموت بين أوراق الزهور   * أحبولة حواء    * مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي   * حفيد القهر    * دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".   * لست أنا من يتكلم   * أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.   * بقس   * ومضة ...   * (( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن    أرسل مشاركتك
أبعاد للوبر الأملس
الشاعر : فضيلة زياية ( الخنساء)
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 476 مرة ]

((أبعاد للوبر الأملس))!!!
-خيمة "عصريّة": فضيلة زياية ( الخنساء)-

"مارك" أزرق وأنت "البنفسج"
لوحة "الفاء" منكما للتّفرّج
فالمثنّى ما عمقه جاهليّ
بل حديث: في مقلتيه توهّج
يا ابنة اليوم! قلبك الميس عطر
وشعور وفورة تتأجّج
اصهلي يا قصيدتي! ربّ ضبح
بعد ليل المأساة صبح أبلج
اركضي يا قصيدتي! دوّحيني
دوّخيني وفي إثارة مرهج
ضمّخي مقلتي بدمع الأحاجي
في فضاء المدى بنار تؤجّج
لست من يأكل "الخشاش" بأرضي
لست ضدّ "التّفّاح" لا خصم "سفرج"
فشتائي له لباس يقيه
ولصيفي إبريق ماء مثلّج
بهرجي من أعماق نفسي مشعّ
فانتظرني! فإنّ لي ما أدبّج
وإذا ما مررت يوما بحرفي
غضّ طرفا! على الفخامة عرّج!
سوف آتي بالمذهلات ونبضي
من عيون الرّؤى يشعّ ببهرج
وبعقل المعطال أعمق فكر
وجمال من غير وجه تبرّج
المرايا حمّلتها من ضلوعي
عمق ومض المداد واللّيل مدلج
يسرق "السّارقون علما" ومنّي
لوعة الشّعر درّة تتوهّج
أعصر الذّات والفؤاد ونبضي
طاهر الرّوح مستقيم المنهج
فهم السّارقون فكرا منيرا
ليس منهم! وهم لسان أعوج
وبغير العكّاز ما قام سير
مستقيم! والصّوت فيه تهدّج!
وهم النّاشلون من جيب غدر
يخدعون المدى بعلم أعرج
لم يقولوا بالورد يوما ولو من
سهو لفظ وفعلهم من عوسج
منهم الزّيف ناشر ثوب جهل
ويظنّون يستقيم المعوّج
ويبيعون بالسّراب سرابا
وحروفي بالعابقات تؤرّج
هلّلي يا طيور بالفوز دهرا
واذرفي -مقلتي- عيون "البنفسج"!

-بقلمي/الآن-
قسنطينة/الجزائر، في يوم:
الاثنين 11 ربيع الآخر 1438، للهجرة.
الموافق ل: 09 كانون الآخر -جانفي- 2017، للميلاد.
في تمام السّاعة:
((19:42))، مساء.
-بتوقيت "الجزائر"-

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 12 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
الشّاعر السّوريّ "محمّد طكّو" يطلق يصدر ديوانا إلكترونيّا خاصّا بالإسراء والمعراج.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
الشّاعر السّوريّ


 أبحث عن وطن
شعر : عبدالله ناصر بجنف
 أبحث عن وطن


الموت بين أوراق الزهور
الشاعرة : فاطمة الزهراء فلا
الموت بين أوراق الزهور


أحبولة حواء
بقلم : كريم حطراف
أحبولة حواء


مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي
بقلم : عزيز العرباوي
مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين:  بقلم: عزيز العرباوي


حفيد القهر
شعر : صابر حجازي
حفيد القهر


دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".
بقلم : إيمان محمد أحمد
دراسة حديثة حول


لست أنا من يتكلم
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
لست أنا من يتكلم


أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.
بقلم : محمد بسكر
أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.


بقس
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بقس




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com