أصوات الشمال شركة الراشدية
الاثنين 27 ذو القعدة 1435هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  عبد الحميد مـهـري وجهوده الفكرية من خلال جريدة«المنار»الجزائرية   * ليس في الغابة أرانب!   * لا تحزن إن الله معنا   * عذراً فلسطين   *  أباء مع سبق الاصرار و الترصد   * قراءة في رواية ‘ثقوب زرقاء’ للخير شوار المنزع السّوريالي في متاهة السّرد الأزرق   *  الذاتية في قصيدة " القرآن" للأستاذ محمد عطوي    * الاحتلال يطبق سياسة التطهير العرقي   *  إطلالة على رسائل غسّان كنفاني إلى غادة السّمّان   * هذا النبي محمد    * المثقف بين صراعات الذات وخذلان المؤسسات وإهمال المجتمع   * موسيقى النّور   *  لا تستفت إلاّ حكيما..؟   * اقتراع في قرية أحلامي   *  مسوس ومسوسة..   * الرسائل بين شقي البرتقالة الفلسطينية    * الحروب الاستثنائية في الحالة الوطنية   * لقاء لم يكتمل    * تنزف في دمي القصائد   * الصديقان    أرسل مشاركتك
مدينتي يا عين الحجل
بقلم : صلاح الدين مرزوقي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 2257 مرة ]

كلما أحبك انام في حضن الشمس لا احترق عين الحجل يا مدينة حب لا ينتهي

مدينة لا تشبه المدن
ولدت من رحم الازل
اغنية يرددها الخلود
من يسمعها ينشد شعرا
يردده البقاء للبقاء
انا اعرفك يا سيدة النساء
عروسا تنتظر الصيف
كي تلد الشعراء
مدينة جبينها ربيع
وعيناها شتاء
سقط شبر من السماء
من السماء
والارض تحضنه
فصار انت يا مدينة البقاء
هو الله يفتش عتك
في خلاء الكون
لن يكتمل بهاء الجنة
دونك
لن ترتدي الشمس ثويها الاسمر
ولن تكتمل انوثة النساء
يا زهرة الرب في بستانه
ويا سجود الكلمات في الدعاء
عين الحجل من زارك لن يعرف الفناء

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 6 شوال 1431هـ الموافق لـ : 2010-09-15

التعليقات
عيسى حديبي
 
الشاعر صلاح الدين مرزوقي

لقد خدعتني يا صلاح , قبل قليل بعثت لي الصورة عبر السكايب, والآن أطالعها على الموقع.

المهم عين الحجل ,كان يجب على الشاعر رابح بلطرش أن يكون أول من يعلق عليك,
لكن لا بأس يا صديقي,
يبدو ان خوف رمضان جعلك تتشبث بالفنجان وكأنه ليهرب منك,
ننتظر المزيد

عيسى حديبي
محبتي


مدونتي بالعربية:الباحث عن الحرية
www.hadibiaissa.maktoobblog.com

مدونتي بالفرنسية:la nostalgie de la liberté
www.hadibiaissa.unblog.fr
 


بغداد سايح
 أخي صلاح الدين مرزوقي
سأبدأ من حيث أنهيت هذا الثوب المزركش الجميل في قولك
يا زهرة الرب في بستانه
ويا سجود الكلمات في الدعاء
عين الحجل من زارك لن يعرف الفناء

لن تعرف هذه المدينة فناء ما دام فيها شاعر خلد مشاعرها عبر جدرانها و طرقاتها فلله درك. 


ف الزهراء بولعراس
 كم هو جميل أن نحترق شعرا في مدن نحبها ونهيم بها
جميل ماكتبت أستاذ صلاح الدين لأنه صادق وينبع من القلب
لقدشوقتناإلى زيارة هذه التي إن زرناها لن نعرف الفناء
تحياتي الخالصة 


عيسى بن محمود
 كنت عرجت أكثر من مرة على عين لحجل لزيارة الروائي عيسى شريط ’ فعساي اكون قد نلت الابدية بزيارة عين الحجل و سر الخلود بلقاء عيسى.
انها الغربة يا صلاح الدين من جعلك تلبس زائر مدينتك سرمدية البقاء ’ و انا اقرأ قصيدك قلت كما يحبذ عباس قاسيمي إنه شعر الغربة - وليس المهجر- .
 


بلطرش رابح
 والله يا سي عيسى أنا أول واحد من اصوات الشمال اطلع على النص
ورحت أهيم في كل واد بعين الحجل
تذكرت الشاعر الجميل لخصر فلوس
الروائي عيسى شريط
الشاعر زيان دوسن
الشاعر جمال نصر الله
الشاعر العيد دبوسي
وكثير كم المبدعين الذين لا أتذكرهم
ومدينة عين الحجل لها حضور جميل بمخيالنا إنها المدينة التي لا تنام
رائع كا أفرأ لك يا صلاح الدين عيدك كبارك أتمنى أن نلتقي بعين الحجل فسوقها أرحب وشواؤها أطيب
تحياتي

 


جميلة طلباوي
 أخي صلاح الدين مرزوقي
سعداءجدا بإطلالتك و عودتك بعد كل هذا الغياب
شكرا على هذه الرحلة الرائعة الى جزء جميل من الجزائر الشاسعة
مدينة عين الحجل
كل عام و أنت بخير. 


عيسى حرحوز
 السلام عليك أخي صلاح
أرى الأشواق في كلماتك
أشكرك على هذه الكلمات المعبرة
وإليك هذا الموقع http://www.founoun.dr-ho.org/vb/ 


رياض الجزائري
 قلمك لن يجف يا صلاح الدين لانك و بكل بساطة تستلهم كتاباتك من قلبك الطيب و الحنون فلك مني ألف تحية و تحية خاصة لك مني و من سكان مدينة عين الحجل فشكرا لك . 


سعيد شريط
 كم أنت جميل يا صلاح بهذه الكلمات الجميلة وما زاد ابداعك وزخرفك تلك البسمة والحلة الجميلة فإلى الأمام ابدع يا شاعر عين الحجل  


بن نويوة يوسف
 ميزتك يا شـاعر عين الحجل القدير ، أنك صـادق في أبياتك ما يجعلك تدغدغ مشاعر كل من يقرأ لك ، حـتى أننـا في كل مرة نحس أنا نحفظ قصيدتك التي نقرأهـا للمرة الأولـى ،،، والله إنـه شرف لنـا أنك إبن مدينتنــا صديقي صلاح ... تمنياتي بالمزيد من التألق والإنتاج الأدبي ..... أخوك يوسف 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

سميح القاسم صوت المقاومة الذي لا يموت

برحيل الشاعر العربي الكبير سميح القاسم تكون القضية فقدت واحدا من شعرائها الذين تغنوا بصوفية متناهية أنشودة التحرر ، واستسلموا لدهشة الحياة في زمن الموت حبا في الأوطان وسيبقى صوته يشدنا حيا فينا ما دام فينا الانسان الحالم بحمل نعشه منتصبا رحم الله الفقيد

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
إطلالة على رسائل غسّان كنفاني إلى غادة السّمّان
بقلم : أ/فضيلة عبدالكريم
  إطلالة على رسائل غسّان كنفاني إلى غادة السّمّان


هذا النبي محمد
بقلم : بدر الزمان بوضياف
هذا النبي محمد


المثقف بين صراعات الذات وخذلان المؤسسات وإهمال المجتمع
بقلم : ياسين بن شطاح
المثقف بين صراعات الذات وخذلان المؤسسات وإهمال المجتمع


موسيقى النّور
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
موسيقى النّور


لا تستفت إلاّ حكيما..؟
بقلم : الأستاذ /إبراهيم تايحي
 لا تستفت إلاّ حكيما..؟


اقتراع في قرية أحلامي
السيد : لخذاري امحمد
اقتراع في قرية أحلامي


مسوس ومسوسة..
بقلم : الأستاذ /إبراهيم تايحي
 مسوس ومسوسة..


الرسائل بين شقي البرتقالة الفلسطينية
بقلم : شاكر فريد حسن
الرسائل بين شقي البرتقالة الفلسطينية


الحروب الاستثنائية في الحالة الوطنية
بقلم : د. سامي الأخرس
الحروب الاستثنائية في الحالة الوطنية


لقاء لم يكتمل
بقلم : بوفاتح سبقاق
لقاء    لم  يكتمل




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1435هـ - 2014م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com