أصوات الشمال
الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أنا حنظلة يا أبي    * جارة القمر   * أبوابٌ موصدة في موسم الرق   * لهب   * وهج المشاعر... !    * قراءة عاجلة في العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة    * الرئيس التركي أردوغان ومأساة الطفلة الجزائرية ملاك لكحل   * قراءة إعلامية في سلوكات المؤسسة العسكرية أثناء إدارة الأزمة في الجزائر    * تصور الأخرة عند العرب في الجاهلية والإسلام. عنوان المؤلف الجديد إصدار لسعادة الدكتور عبد الله شادة بفرنسا.   * صورة الحاكم في رواية مملكة الموز للكاتب بوعلام بطاطاش   * المواطنة والتعليم في الجزائر ... الواقع والمآلات.   * أريد أن أخون الرمانة   *  صابرحجازي يحاور الكاتب والاعلامي المغربي حسن سليماني   * اصدار جديد   * دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي للثانوية يحتفيان بالعيدين   * شعرية البياض في مجموعة " بحيرة الصمت " للمغربية نعيمة زايد   * الحِوَارِيُّونَ و المُعَلِّم..   * الثورة الجزائرية والشعر    * بمناسبة إعادة نشر كتبه بالعربية و ذكرى رحيله الـ 46 ... مالك بن نبي والساحة الثقافية الفرنكوفونية.     أرسل مشاركتك
صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1059 مرة ]
غلاف الكتاب

تنزح الرواية العربية المعاصرة إلى استحضار التاريخ والإشتغال على الموروث السردي بأساليب وتقنيات جديدة، لا عن طريق النقل و المحاكاة لنصوص تراثية جاهزة، وإنما عن طريق استثمار مادة تلك النصوص وتحويلها، بما يجعلها تتجاوب مع أساليب وتقنيات السرد الروائي المعاصر، بعيدا عن التكلّف وأحادية الأسلوب والصوت.

تجربة استحضار التاريخ والإشتغال على التراث روائيا تجربة خاضها العديد من الروائيين العرب، في المشرق و المغرب، ابرزهم جمال الغيطاني،وهي تجربة مماثلة خاضها عبد الرحمن منيف في ثلاثية أرض السواد بطريقته الخاصة،والتي تعدآخر أعماله الروائية قبل وفاته عام 2004.
في هذا الإطار صدر عن دار خيال للنشر والترجمة كتاب " آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي- ثلاثية أرض السواد لعبد الرحمن منيف أنموذجا" للدكتور عبد الغني بن الشيخ، وهي دراسة نقدية أكاديمية شاملة،اتخذ فيها الباحث من هذه الثلاثية مدونة للتطبيق عليها، وقد سعى من خلالها إلى الكشف عن آليات وطرائق اشتغال السرد فيها، إنْ على مستوى بناء الحدث أو الشخصيات أو الفضاءات أو الزمن، وإبراز خصوصيات خطابها الذي تتداخل فيه خطابات عدة لأجناس أدبية تراثية مختلفة، كالمقامة والسيرة والحكاية والشعر، وأخرى غير أدبية كالتاريخ والنصوص الدينية والغناء، في محاولة من الروائي إلى تأصيل الرواية العربية وفق رؤية حداثية، تتجاوز النص التراثي، بإعادة انتاجه وتحويله، بما يجعله تخييلا روائيا ذا خصوصيات عربية، مما أفضى بالرواية العربية المعاصرة الى التحرر بشكل لافت من التبعية الأدبية والثقافية للآخر، التي فرضتها عليها الرواية الغربية عليها، منذ نشأتها وعلى مر مراحل تطورها، باعتبارها النموذج الذي ظل يُحتذى به من طرف الروائيين العرب.
لتخلص الدراسة في جانب من جوانبها إلى أن ثلاثية أرض السواد، تخييل روائي يزاوج بين التراث و المعاصرة، والواقعي والمتخيل، فهي وإن كانت تبدو في ظاهرها رواية تاريخية، توثّق لمرحلة محدّدة من تاريخ العراق، باستحضار أحداث ووقائع حدثت بالفعل، وذكر أسماء وأماكن واقعية، لكنها لاتلبث أن تفاجئنا بتداخل الواقعي بالمُتخيَّل ومفارقة منطق التّوثيق التاريخي، منهجًا وتقنية وأسلوبا، لعدم امتثال خطابها لأيّ من الشروط التي يفرضها التوثيق، كما أنها تتجاوز النمط التقليدي للرؤية الأحادية المتسلطة للراوي، بنزوحها نحو التّجريب، والتخلي عمّا هو مألوف من طرائق سردية في الرواية العربية الكلاسيكية، بخاصة تلك التي يطلق عليها اسم الرواية التاريخية..

الكتاب سيكون حاضرا في المعرض الدولي للكتاب سيلا 2019 في طبعته الرابعة والعشرين من 30 أكتوبر إلى 09 نوفمبر 2019 بجناح دار خيال للنشر والترجمة.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 20 صفر 1441هـ الموافق لـ : 2019-10-19



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com