أصوات الشمال
السبت 15 شعبان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "    * توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية   * النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل   * يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول   * كأنّه الشِعر ...   * الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !    * كن ظلي أيها المنفى   * قصة قصيرة جدا / وسوسة   * فلسفة الجمال والقُبح   * الحب في زمن الحراك ( ما لون عينيك نانا ؟!.)    * الوطن ..بين سلطة لا تريد الرحيل وشعب مصر على التحررير؟؟   * الجولان... أغنية حبٍّ وصمودٍ *   *  منطقة سوق أهراس ومؤهلاتها السياحية   * هديتي في معرض الكتاب   * انتصار الارادة الشعبية في السودان    * الحراك الجزائري وحرية الأفكار   * الشاعر علاء الغول يؤسطر لـ (غزة) في ديوانه "توقعات محايدة"   * رحيل الأرض   * مع التشكيلي الفلسطيني زكي سلاّم   * بعد توبة علي بابا .. الأربعون لصّا أمام العدالة !     أرسل مشاركتك
أبيات أعجبتني، فنقلتها.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 270 مرة ]
             ((سيصاد حتما -في عقر داره- من ظنّ أنّه سيصيد))/مثل أجنبيّ.

إنّا لله وإنّا إليه راجعون.
أين الخدود من العيون نفاسة
ورياسة؟ لولا القياس الفاسد؟!

((أبيات أعجبتني، فنقلتها))!!!
-فضيلة زياية ( الخنساء)-

تنطبق هذه الأبيات على الباعة المتجوّلين المفلسين...
الّذين ينسبون أنفسهم إلى الشّعر ويحشرون أنوفهم في النّقد...
وحقيقتهم: أنّهم أجهل النّاس بالشّعر والنّقد...
لما تنطوي عليه نفوسهم الخبيثة من دهاء: هو قمّة الغباء
أولائك المتشدّقون الّذين يتاجرون بشقشقات الكلام: هم أجهل النّاس... يتاجرون لإبليس متعاقدين معه، مقابل مذلة تورثهم الشّقاء: جحيما أبديّا مقيما، وهم خالدون فيه خلودا بلا موت لا يبرحونه في الدّنيا وفي الآخرة...
أولائك الباعة المتجوّلون: لا علاقة لهم بالشّعر ولا بالنّقد ولا بالتّربية ولا بالأخلاق.
أيّ نوع من ّالذّكاء": ذلك الّّي يشتم ويسبّ ويؤذي متخفّيا داخل قناع النّقد؟؟؟
يعتبر هذا قمّة الغباوة والخسران، ولا مكان له أبدا في مقام الدّبلوماسيّة...
هم بعيدون -البعد كلّه- عن سلك الإنسانيّة النّبيلة والأخلاق العالية...
لا فرق بين كلامهم وكلام أبناء الشّارع، وإنّ من أبناء الشّارع تنبثق النّصاعة الأخلاقيّة.
فأمّا أن يصدر ذلك الكلام الشّائن من المفلسين أخلاقيّا ودينيّا وتربويّا، من أشباه أرباع 1/4 الرّجال -بل قل: من "أشباه ربّات الحجال"- وإنّ ربّات الحجال قد أنجبن الرّجال الرّجال الرّجال!!!
فإنّ هذا قمّة الحقارة لذات صاحبها المفلس؛ لأنّه: لا يمثل الرّجولة ولا المروءة...
حين راح يؤذي امرأة، ويجعلها ندا له ونسي أن: ((كما تدين تدان))...
فكانت النّتيجة الحتميّة أنّه قد ألبس نفسه ثوب المذلّة والهوان...
وفي عقر داره -أمام عينيه- سيمزّق الله سياج بيته تمزيقا ويهتك ستره...
لقد نسي ذلك المسكين المفلس أنّ من تطاول على مزروعات النّاس...
فلن يجديه -عندئذ- جهده الضّعيف الواهي- في تسييج بيته، لأنّ الله:
سوف يرسل إليه من سوف يهتك سياجه ويمزّقه -إربا إربا- وهو يرى...
فليسيّج بيته بكلّ ما في ضعف نفسه الخبيثة من جهود، أو فليقعد...
لأنّ ما فعله: قمّة الحقارة؛ حقارة نفسه: الخبيثة الّتي لا تعرف الأصول...
ولا يخدم القصيدة بقدر ما يزري بصاحبه ويدكه في هوة حقارته دكا مميتا...
فلقد تأتي سيّارة بسرعة مجنونة، فتترك دمه لصيقا بالأرض...
فإلى أين هو ذاهب؟؟؟ وأين مفرّه من قبضة الله؟؟؟
وأما أن يصدر هذا الذنب العظيم الذي لن تغتفر كبائره الإجرامية من المرأة...
فتروح تؤذي المرأة وتبتعد بها عن القصيدة، لتنال منها وتوهن من عزيمتها...
وأمّا أن تثبّطها، لتجعل من نفسها أضحوكة الرّائح والغادي...
فما علينا إلا أن نفوّض أمرنا إلأى الله، وما علينا إلّا أن نقول:
((إنا لله وإنا إليه راجعون)): حين أصبحت يا "حوّاء" مطرقة دامية لتشديخ رأسك...
فأيّ مجتمع هذا: الّذي ترودينه؟؟؟ وأيّ رجل ذلك: الّذي
***"يطعم أبناء غيره"*** وهو يضحك؟؟؟ اللّهمّ لا شماتة!!!
وبعد هذا كلّه: يعجز اللّسان عن التّعبير، وبعد هذا كلّه: لا تعليق!!!

أين الخدودمن العيون نفاسة
ورياسة؟ لولا القياس الفاسد؟!

شكرا جزيلا لك، على هذه الأبيات الجارحة، أخي الكريم "جاسر البزور"!!!

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 3 شعبان 1440هـ الموافق لـ : 2019-04-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
فلسفة الجمال والقُبح
موضوع : ابراهيم امين مؤمن
فلسفة الجمال والقُبح


الحب في زمن الحراك ( ما لون عينيك نانا ؟!.)
بقلم : نادية نواصر
الحب في زمن الحراك ( ما لون عينيك  نانا ؟!.)


الوطن ..بين سلطة لا تريد الرحيل وشعب مصر على التحررير؟؟
الدكتور : وليد بوعديلة
الوطن ..بين سلطة لا تريد الرحيل وشعب مصر على التحررير؟؟


الجولان... أغنية حبٍّ وصمودٍ *
بقلم : عفراء. م. حيدر
الجولان... أغنية حبٍّ وصمودٍ *


منطقة سوق أهراس ومؤهلاتها السياحية
بقلم : الدكتورة شادية بن يحي
 منطقة سوق أهراس ومؤهلاتها السياحية


هديتي في معرض الكتاب
بقلم : غـــزال عبد الــكريـــــــم


انتصار الارادة الشعبية في السودان
بقلم : شاكر فريد حسن
انتصار الارادة الشعبية في السودان


الحراك الجزائري وحرية الأفكار
بقلم : د. محمد عبدالنور
الحراك الجزائري وحرية الأفكار


الشاعر علاء الغول يؤسطر لـ (غزة) في ديوانه "توقعات محايدة"
الشاعر : عبد الكريم عليان
الشاعر علاء الغول يؤسطر لـ (غزة) في ديوانه


رحيل الأرض
بقلم : خديجة عبدالله
رحيل الأرض




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com