أصوات الشمال
الثلاثاء 28 رجب 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية "صوب البحر" للقاص والمترجم "بوداود عميّر".   * غَابَتْ رِحَابُ    * هنيئا لكَ الطعنات    * حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة.. "تعود حليمة لعادتها القديمة"   * قُبْلَةُ الْحَيَاةْ   * قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار   * حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب   * حسن السير والسلوك    * حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة   * حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين   * من يبني الجزائر ؟   * بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال   * شهادة وفاة العربر   * عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟   * ماذا يعني صمت القبور..؟   * بين افتزاز واعتزاز..   * أباريقُ ندىً   * إلا أنا و حروفي   * جمالية الشعر المعاصر   * اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد     أرسل مشاركتك
من الدين والثقافة ثم العلم الى الحضارة ( نمودج الفرد المسلم )
بقلم : - سلس نجيب ياسين-
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 197 مرة ]

.... فالمجتمع المسلم ينجح ويتحرك ككتلة ويضعف ويتلاشى لما يتجزا لدا وجب اعادة نظر في تاسيس جيل الافكار الروحية المنبثقة من التعاليم الدينية دات المثالية الواقعية والتي حتما تنشا لنا الحضارة طبعا لما تتماشى مع الارادة ومختلف عوامل التخطيط


اي مسلم ينشا في مجتمعه وفي اسرته يتلقى تعاليم دينه ومبادئه من اسرته وتحديدا من ابويه او مربيه فيتعاطى مع ما يتلقى من تعاليم دينية وتقاليد اجتماعية فادا كان الدين مبنيا بشكل صحيح داخل اسرته ومجتمعه ومحيطه فان تعاليمه وما تلقاه من المدرسة والمسجد لسوف ينعكس حتما على اخلاقه سلوكياته وثقافته مهما طال الزمن فيتحول ما تلقاه الى ثقافة عيش وتعايش وهنا يكون دور والديه ومجتمعه سليما الى حد كبير يكبر الفرد تدريجيا فاما يتجه الى ميدان العمل بشتى انواعه او الى العلم ( الجامعة في وقتنا الحالي ) وفي الحالتين ان اساس تريبته الدينية والثقافية سوف تساعده للوصول الى مكانة اجتماعية يعبر عنها سلوكه داخل مجال عمله و مجتمعه فتنبثق منه سلوكيات حضارية و ثقافية راقية اساسها الثقافة الاسلامية ليكون فردا نزيها متوازنا يعمل لفائدة نفسه ومحيطه فلا يقبل السلوكيات ااشادة والخارجة عن نطاق تربيته وفلسفة دينه المتكونة من قناعاته السابقة وهنا نستطيع ان نقول اننا انجبنا و بنانا انسانا مسلما متمكنا ومسؤولا في مجاله متشبعا بمبائءه و مستعدا للتضحية وخدمة وطنه ومجتمعه وامته وهدا الفرد نفسه هو الدي سوف ينجب لنا ابن الغد الدي غالبا ما يستمر في السير على خطى والده وان تربى كل افراد المجتمع على هدا النمودج الديني الثقافي فحتما سوف ننشا مجتمعا دو طبيعة فكرية وحضارية مبنية باسس دينية متينة ومنها يتطور المجتمع و تتغير الميكانيزمات الميتة فيه ليرجع كل شيئ الى مكانه فلا مكان للظلم ولا الى تهميش العلم وتدريجيا تتعدل العديد من السلوكيات بداخله فتنتشر المكتبات و يبرز البحث العلمي و تصبح المساجد اماكن للاستفادة الفرد من مختلف العلوم واماكن للمحاضرات العلمية والدينية شانها شان الجامعات وادا ما نجحنا في بناء الفرد على الاسس المدكورة سابقا فاننا حتما سننشئ جيلا يبني الحضارة ويساهم في نشرها وتقديسها والدفاع عنها ولا يحدث هدا الى عند رجوعنا الى القاعدة الا وهي الاسرة والتي يتربى فيها الفرد على حب نفسه واخيه المسلم والاتحاد معه والوقوف بجانبه فالمجتمع المسلم ينجح ويتحرك ككتلة ويضعف ويتلاشى لما يتجزا لدا وجب اعادة نظر في تاسيس جيل الافكار الروحية المنبثقة من التعاليم الدينية دات المثالية الواقعية والتي حتما تنشا لنا الحضارة طبعا لما تتماشى مع الارادة ومختلف عوامل التخطيط

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 10 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

حصة رؤى

الدكتور عبدالله حمادي الأستاذ مبروك دريدي الأستاذ بلقاسم عيساني

حصة رؤى

مواضيع سابقة
حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر
حسن السير والسلوك


حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة
حاوره : اسماعيل بوزيدة
حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة


حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين
بقلم : ايهاب محمد ناصر
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين


بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟


بين افتزاز واعتزاز..
بقلم : باينين الحاج
بين افتزاز واعتزاز..


أباريقُ ندىً
شعر : نجاح إبراهيم
أباريقُ ندىً


إلا أنا و حروفي
بقلم : فضيل وردية
إلا أنا و حروفي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com