أصوات الشمال
السبت 14 شوال 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ومضة في زمن كوفيد19   * قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها    * نبض الحروف    * وهم السعادة   * “خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”   * تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ   * هو أنا هو عيدي هو أنت   * كان حلما    * ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟   * رسالة الى الشعب الامريكي   *  عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار   * حلم   * في مجابهة الجائحة...........................   * ظلوا يعتبون   * دمعة تائب   * " انبعاث الغولة وبقايا أساطير"   *  الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.   * - قراءة في كتاب: الأيام الأخيرة لمحمد " Les derniers jours de Muhammad " للكاتبة التونسية : هالة وردي ، دار النشر ألبان ميشال 2016 ، باريس   *  ((اللصوص أولى بالإبادة))!!!   * الى الكُتَّاب العبيد     أرسل مشاركتك
الثقة و شبابنا المتمدرس
بقلم : د. بودياب سامي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 637 مرة ]

نلاحظ منذ زمن ليس ببعيد و خصوصا أيامنا هذه و التي تزامنت مع عودة أبنائنا فلذة أكبادنا إلى مقاعد الدراسة. نلاحظ التلاشي المتتالي و الإندثار المتسلسل و الإضمحلال المتتابع لثقة أولادنا سواءا بأنفسهم أو بمحيطهم (الصغير كان أم الكبير)و الأهم في يخص مقالنا هذا الذي نحن بصدد الكتابة فيه، تناقص ثقة شبابنا بتعلّمهم و تمدرسهم، إن لم نقل إنعدامها.

كما هو متعارف عند العامّة من البشر، وخصوصا المتعلمين منهم وأخصّ بالذكر فئة الشباب الجزائري ذكورا منهم و إناث. قلت كما هو متعارف أنّ التعليم له بالغ الأهمية في تطوير الفكر عن طريق تمرين العقل، كما الرياضة ذات أهمية في نمو جسم الرياضي عن طريق تمرين الجسد. طبعا هذا كلام منطقي موضوعي واقعي لا يختلف فيه الأبيض و الأسود.
ما نراه اليوم يحزّ في نفسي، و أتوقع أنّه يحزّ في نفسية كل مواطن جزائري غيور على جزائريته، غيور على بلده، غيور على أبناء وطنه، غيور على فلذة كبده (إبنته، إبنه)كانوا صغارا أم شبابا. هذا الشباب الذي ضاع حلمه نتيجة فقده ثقته في تعليمه، وأقصد ب بالتعليم هنا المنظومة ككل:من اللبنة الأساس مرورا ببناء الحائط، حتى بلوغ سطحه العلوي.
يا ترى ما السبب في اندثار و اضمحلال هذة الثقة؟ أين هو يا ترى مكمن الخلل؟
شباب باطنه الداخلي همّة و عنفوان، لكن اصطدامه بواقع الأمور نتيجته الحتمية التي نعايشها معهم كل يوم، بل كل لحظة، بل كل ثانية:فشل، إنكسار، ضعف و تواكل. كلها روافد تصب في نهر واحد، نهر*زوال الثقة*
زوال الثقة ممن؟
أسئلة أطرحها اليوم حاضرا. والأكيد أنها طرحت سابقا في الماضي و لو ليس بنفس حدّة و جرأة و وضوح طرح اليوم. و الأكيد المؤكـد مازالت ستطرح مستقبلا و بجرأة أكبر.
...يتبع

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 12 صفر 1441هـ الموافق لـ : 2019-10-11



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

/

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلولحلول الشهر الفضيل

/
مواضيع سابقة
كان حلما
بقلم : الأستاذ كمال راجعي
كان حلما


ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟
بقلم : الأستاذ/ ابراهيم تايحي
ليس لي  من  دنيا البشر  إلا شبر..؟


رسالة الى الشعب الامريكي
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
رسالة الى الشعب الامريكي


عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
 عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار


حلم
بقلم : فضيلة معيرش
حلم


في مجابهة الجائحة...........................
بقلم : باينين الحاج
في مجابهة الجائحة...........................


ظلوا يعتبون
بقلم : الدكتور المهندس عبد يونس لافي
ظلوا يعتبون


دمعة تائب
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
دمعة تائب


" انبعاث الغولة وبقايا أساطير"
الدكتورة : زهرة خدرج



الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
 الذكرى الأولى لرحيل فقيدة الجزائر محاربة محو الأمية وتعليم الكبار عائشة باركي.




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com