أصوات الشمال
الخميس 1 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
ما وراء الصمت...؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 373 مرة ]

كل إناء بما فيه ينضح... وكل ورقة من ذاك الغصن نشوة ربيعا تترنح
وأنت يا ابن آدم أيها العربي الأبي لما بغير لسانك العربي تنبح .. إنها لغة السماء نزلت على اهل البيداء فكن لها وعاء. إنها أصلك واًالتك ة فلما هذا الصمت والإختباء...؟

ما وراء الصمت ....؟

البراكين في بطن الأرض تتدافع’ والهوى غير الهواء بين طبقات الأجواء في حالة خفض ورفع..
الرجل الحكيم لا يقول لا’ ولكن يقول لِمـــــــــــــــا..؟’ فإن قال: لا’ هو والبحر الذي دون ماء سواء
ما وراء الصمت ...؟ الكفّارة صيام شهرين متتابعين ومن تعذّر عليه فإطعام ستين مسكينا ’ دون أن أذكر تحرير رقبة حيث زمننا هذا أهله’ سكانه’ أناسه’ جلهم إن لم أقل كلهم- إلا من رحم ربي- عبيد لا لله الواحد القهار ولكن لإعتناقهم الدرهم والدينار وصنّاع القرار’ أو بعبارة هي أدق وأفصح ’ مع من هو واقف. مسكين أنا ومساكين مثلي هؤلاء الفقراء ...هيا معي إلى أرض على مثلها نزلت عليها لغة السماء ’ إنها الصحراء يا هذا..؟ هنا الغبار وهناك الصفاء’ هنا الإصفرار وهناك السمراء’ هنا المكر والغدر ’ وهناك ا الصدق والوفاء والكرم والقدر ’ هنا أبواب لمّاعة وشرفات خداعة ’ وألسنة لا ترحم متلونة – عذرا سيدتي الحرباء’ ليلهم نهار ونهارهم ليل ’ موسيقى صاخبة وطبول الويل وهناك وما أدراك ما هناك ... خيّم منتشرة إنتشار النجوم في كبد السماء ’ منها ينبعث العطر والبخور ’ تحيط بها ستائر الرحمة والود والسكينة والنور ’ تلبيتهم عند صياح الديك فجرا ’ وقبل الظهر ضحى فيه يقيمون ركعات لله رب العالمين حمدا وشكرا’ سمت هو سكوتهم’ حكمة هي حديثهم ’ يتوارون والطرف يغضون إن بدت لهم جارتهم ’ حتى يواري جارتهم مأواها ..
ما لي أنا ومال هؤلاء وهؤلاء’ كيف ذلك ’ أوَ لستُ منهم وهم مني ’ أوَ لست أنا ابن البادية ’ نشأت وترعرعت وتربيت و شربت حنان حليبها’ إنها البيداء . إنها البيداء
ماذا وراء الصمت يا صاح ..؟ وإلى متى يجثم الثقل على صدري ’ قد طال الليل فاشتاقت نفسي لضياء الصباح ...
رفقا ’ عطفا ’ رحمة ’ شفقة بي صاحبي .....؟’ ليس من أيام العمر ما تبقى لي وقد تبرأ الرنين من جيبي ’ وما رأيت فيما سبق من بقاء لذوي الدثر إلا ما صنعوه من صدقة دون منٍّ على محتاج كان ثم افتقر ..
لا.لا. وكلا و لله الحمد ما أنا بصاحب تاج ولا لغير الله محتاج ’ إلا لأمر ’ عليه الدهر أصبر والله أدعو أن يجعل من عسره يسرا ’ ساعتها ’ أكمل رسالتي نهارا وبالليل أ ناجي ربي وأسامر القمر ’ لعل رحمته عليّ تنزل فتبدو في كبد الظلام خيوط الفجر ’ أليس الفجر بقريب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 18 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-17



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي


حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد


قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
بقلم : رائد الحسْن
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد


كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة


عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء


إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
إشعار قاتل...


الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
بقلم : وهيبة بن شتاح
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد


قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
الدكتور : حمام محمد زهير
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.


الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
بقلم : نبيل عودة
الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة


تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون
بقلم : علجية عيش
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com