أصوات الشمال
الأربعاء 27 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصّة قصيرة جذّاً- السّقف   * الإنسان العربي و التحدي الحضاري    * الإعلام وقضايا التنمية.   * صدور العدد الأول من مجلة (عناقيد ) الرقمية   * إيران ارض الشهامة   * القاص ناجي ظاهر في " اعماق نصراوية "   *  حتّى ولو دعوك!!!   * وزارة الثقافة الجزائرية وحوار الهوية   * قصة :صفعة من القدر   *  الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار   * " مساءات خريفية " .. قصائد تبصمها نرجسية الأنثوي   * ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث   * التشيع في العالم العربي والإسلامي ملف العدد 60 من مجلة ذوات سعيدة شريف   * نافذة على المنظومة التربوية   * كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني   * كيف تكتب رواية جيدة   * هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..   * ديمقراطية   * جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-   *  الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت     أرسل مشاركتك
الإشكاليات والعوائق التي تقف وراء التوزيع والإشهار لإصدارات المؤلفين
بقلم : سعددية حلوة / عبير البحر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 700 مرة ]
صورة الكاتب قارة بن مبروك في احد مداخلاته التاريخية

هذا مقال للباحث الكاتب قارة مبروك يطرح فيه اشكاليات النشر و التوزيع و ما يعانيه المبدع أمام الطباعة ..نقلته كما خطه بيمينه..

لعل أهم لإشكاليات والعوائق التي تعيق دور النشر في التوزيع ونشر إصدارات الموافين تكمن في اللاتي : بالنسبة لدور النشر التي غالبا ما كان يتمركز اعتمادها على دعم الدولة المدر بالأرباح الوفيرة مقارنة مع ما يدفعه لها المؤلف من مبالغ زهيدة لقاء نشر أعماله الإبداعية الخاصة .
فأكثر دور النشر تنتهز الفرص وتضخم فاتورات الدعم ومنهم من يعيد نشر كتب قديمة صدرت لمؤلفين رحلوا، لدرجة أنهم يقومون بتغيير الغلاف فقط وينسبوه لأحد زبائنهم وعناوين لا ترقى للطبع وصرف عليها أموالا طائلة ثم توزع على مكتبات ومآلها الرمى لأنها بالمختصر غير قابلة للتداول والمطالعة ولا تجد من يعير لها الاهتمام وإهمال جانب التوزيع إلا في المجالات الضيقة ولصالحها.
وأمام الفساد الذي ساد بين دور النشر والجهات الادارية مانحة الدعم وما خفي أدهى وأمر سلكت معظم دور النشر أسلوب الربح السريع وحادت عن مهمة رسالة نشر العلم النبيل التى وجدت من أجله. بالإضافة إلى ذلك أن معظم دور النشر لا تمتلك وسائل للتوزيع وإن وجدت فهي محدودة في إطار ما تقوم به لصالح نشاطاتها. وفي خضم الأزمة المالية التي تعصف بالدولة كانت السبب الرئيسي في التراجع عن النشر والطبع وتوزيع نتاج المؤلفين مما يدل دلالة واضحة أن هذا النشاط لم يكن في نواياهم لنشر العلم وتنوير القراء إنما كان لهدف آخر " الا حاجة في نفس يعقوب قضاها ". ثم أن الدولة أصدرت قانونا يخص الترخيص ومنح أرقام الإيداع القانوني للمؤلفين والموثقين بالمجان وأصبح المؤلف في حد ذاته هو الناشر على حساب المؤلف يتعامل مباشرة مع المطابع. وحتى المطابع هي الأخرى فقدت معظم الزبائن مما دفعها إلى عرض على المؤلفين طبع الكمية التي يريدونها ابتداء من 100 نسخة لكل طبعة ودون اللجوء إلى دور النشر التقليدي الذي يشترط على المؤلف طبع الكمية فما فوق 1000 نسخة والتسديد يكون مسبقا . إن عملية الإشهار للإصدارات الجديدة تكون من خلال نشاط دور النشر والتوزيع وهذا العامل أصبح لحد ما بعيدا ومعطلا للأسباب المذكورة، يقوم القراء في البحث عن عناوين الكتب من خلال المكتبات والمعارض الفصلية والسنوية على غرار المعرض الدولي للكتاب الذي يقام كل سنة في قصر المعارض الصنوبر البحري بالعاصمة لعرض جميع أعمال المبدعين وطنيا ودوليا سواء للاطلاع أو البيع بالتوقيع أو من خلال البيع المباشر ، لكن أمام هذا الركود والتراجع عن نشر الكتب ذات القيمة الرفيعة أصبح الزائر يجد كتيبات لا تنفع ولا تضر كالقصص الضعيفة والروايات والشعر الملحون والزجل التي تنشر في إطار لا يرقى الى ذوق ومتعة القراء وهته الأصناف من التأليف لا تلزم إلا كاتبيها ومما يبدوا من ملاحظة أغلبية الزوار أنها تأتي للزيارات العفوية ولترفيه وكما تدخل تخرج خاوية على عروشها. . وإذا كان مختلف القراء الذين يتهافتون بشغف على المعرض لرؤية الجديد الهام أو الاقتناء من خلال الوقوف أمام رفوف الكتب ينتاب بخيبة أمل فلا أحد يجد مبتغاه الذي جاء من أجله فيعود من حيث أتى متحسرا على الرداءة نادما على مجيئه للمعرض وأمام هذا المشهد لا لناشر شهر بأعماله ولا المؤلف بيعت بضاعته ولا حتى المعرض نجح في طبعته وأصبح يقام المعرض من أجل العرض بدل التعريف بالإنتاج والتهافت على الشراء وحتى إبرام بروتوكولات دولية من أجل تصديره للخارج على غرار ماهو معمول به في المعارض الدولية . .وإذا بحثنا عن الخلل وكيفيه إيجاد الحلول : على دور النشر مراجعة طرق تعاملها مع أصناف المبدعين عن طريق السهولة والليونة والصدق في القول والعمل والأمانة والإسراع في التنفيذ وإبعاد أصحاب الانتهازية وعدم المماطلة وصرف نظرهم عن الربح السريع الذي سبق أن تذوقوه من خلال دعم الدولة. وعلى دور النشر المحترفة والمعتدلة التصدي لدور النشر الوهمية المتسللة بينهم والتي أعطت صورة خطيرة في الجشع والطمع التحايل والنصب وقد أفسدوا على مضيفيهم من ناشرين محترفين ومؤلفين هاته الأخيرة تفتقر حتى على مقر لعملها أو توظيف أعطت صورة خطيرة في الجشع والطمع التحايل والنصب وقد أفسدوا على مضيفيهم من ناشرين محترفين ومؤلفين هته الأخيرة تفتقر حتى على مقر لعملها أو توظيف عمالا وأصبح يتردد المثل الشائع بينهم " دار نشر وسجل تجاري وخاتم في محفظة" وهذه الظاهرة تفشت في غياب دور الرقابة على طريقة العمل وتسيير نشاطها . وعلى دور النشر المحترفة أن تختار بين أن تضع نصب أعينها أنه لا مجال للربح في نشر العلم الذي هو شرف أكثر منه تجارة وربح أو تختار مهنة أخري تجلب منها الأرباح . بالنسبة للمبدع المؤلف الذي عانى ويعاني كثيرا من ظلم دور النشر التي حملته مصاريف جديدة أثقلت كاهله بغض النظر عن الاكتراث و التماطل في الإنتاج والتي عادة ما يرجعونها إلى مواد الطبع كغلاء الكاغط والحبر ..الخ مما كان وراء عزوف المبدين عن نشر أعمالهم بالإضافة إلى تجميد إعانات الدولة التي كان يستفاد منها لطبع مؤلفاتهم .
قارة مبروك بن صالح


نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 7 ربيع الأول 1441هـ الموافق لـ : 2019-11-04



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
قصة :صفعة من القدر
بقلم : فضيلة معيرش
قصة :صفعة من القدر


الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
                         الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار


" مساءات خريفية " .. قصائد تبصمها نرجسية الأنثوي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث
بقلم : إبراهيم مشارة
ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث


التشيع في العالم العربي والإسلامي ملف العدد 60 من مجلة ذوات سعيدة شريف
بقلم : عزيز العرباوي


نافذة على المنظومة التربوية
بقلم : الأستاذ عبد الحميد إبراهيم قادري
نافذة على المنظومة التربوية


كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني


كيف تكتب رواية جيدة
رواية : ابراهيم امين مؤمن
كيف تكتب رواية جيدة


هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..
بقلم : الكاتب الصحفي محمد الأمين غرناش
هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..


ديمقراطية
بقلم : زيتوني ع القادر
ديمقراطية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com