أصوات الشمال
الأحد 13 شوال 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  من كتابي الصادر حديثا " بحثًا عن ثقافة الحوار مع الذات ومع الآخر"   * الدولة العراقية وعدم الاكتراث بالمعالم الأشورية لحضارة العراق   * طاقة نور غطت غرفته   * ذيول الوحوش   * طريق النجاح ومفاتيحه في البكالوريا..رسالتي للتلاميذ   * حايك مرمـه    * تمهل قليلا   * الحراك الشعبي ،سجن حنون و مصير التيار اليساري في الجزائر؟؟   * الخطاب الصوفي في رحاب قسم اللغة العربية وآدابها-جامعة باجي مختار-عنابة-   * كسر اليمين والشمال في مؤتمر الإقتصاد للسلام   * الأدب في المعركة .. 52 عامًا على الاحتلال    * شعرية العزلة في مسودة " سلفي مع الوطن" لأحمد مصطفى    * أنتم رجائي   * الجزائر، الحراك السلمي والبحث المتواصل عن الأجوبة   * المدينة الفارغة و الفراغ الدستوري   * بائعة المطلوع   * عيد الفطر بديار الغربة بنفحات الوطن الحبيب من مسجد الرحمة بهوت بيار بستراسبورغ   * يا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا   * فِي مُسْتَهَلِّ الْعِيدْ    * قبلة عيد    أرسل مشاركتك
قضية لغة التدريس بالمغرب بين الــ " مع" و " ضد" في ندوة صحفية الرباط .
بقلم : عبدالكريم القيشوري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 268 مرة ]

نظم الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية ( لغتنا هويتنا) ندوة صحفية بمقر الصحافة الوطنية بالرباط يومه الأربعاء 3 أبريل 2019. بمشاركة نقيب المحامين السابق المناضل التقدمي ذ عبدالرحمان بنعمرو؛ والوزير الاستقلالي السابق ذ امحمد الخليفة؛ والأكاديمي د عبدالعالي الودغيري ورئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية د فؤاد بوعلي.أشرف على تسيير اللقاء الكاتب الإعلامي ذ الطاهر الطويل.

خص موضوع الندوة " مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين المعروض على البرلمان؛ والذي اعتبره فؤاد بوعلي شرعنة سياسية واقتصادية لهيمنة اللوبي الفرنسي الذي يحاول السيطرة على مقدرات الوطن" وقد راسل أعضاء الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية رئيس الفرق البرلمانية بالبرلمان؛ بشأن ملاحظاتهم بخصوص مشروع القانون الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث والعلمي؛ ورصدهم اختلافات كثيرة مقارنة بنص الرؤية الاستراتيجية للتربية والتكوين 2015-2030.
وقد أجمع المتدخلون في الندوة على المشكل المطروح بأنه قديم / جديد؛ ويجب الفصل فيه على اعتبار أن اللغة العربية تمثل هوية المغاربة؛ ولا يجب المزايدة فيه أوعليه سياسيا وإيديولوجيا؛ بل هناك من اعتبر الأمر خيانة للدستور الذي توافق عليه جموع المغاربة؛ متوافقين على اعتماد لغة ثانية أثبتت جدارتها باعتبارها لغة العلم والتكنولوجيا والاقتصاد والمال والأعمال..ألا وهي اللغة الإنجليزية؛ والانفتاح على باقي اللغات ومنها الفرنسية. أما اعتماد اللغة الفرنسية في تدريس العلوم بالمدرسة المغربية فأمر مردود عليه بنص الدستور. وقد أثبت نقيب المحامين السابق ذ عبدالرحمان بنعمرو مدى أهمية الدفاع عن حق المغاربة في لغة هويتهم و تواصلهم وتدريسهم ضاربا المثل بالدعاوى التي رفعها ضد الإدارة المغربية التي تراسل المواطنين بلغة غير لغتهم ( الفرنسية)؛ وقد ربحها بموجب القانون الذي ينص على ذلك.
ومن أجل عدالة لغوية كقضية تهم الرأي العام المغربي؛ قدم الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية نداء إلى ضمير البرلمان؛ وعريضة للمطالبة بتعديل القانون الإطار "مقدمة لرئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والسلطات العمومية المختصة.."
التي يرفض من خلالها المضامين المتعلقة بالاختيارات اللغوية في القانون الإطار بصيغته المعروضة على البرلمان؛ مع التأكيد على ضرورة تعديله بما يتوافق مع النص الدستوري ومكانة العربية في المنظومة التربوية. (..)
وفي الورقة المرفقة بالملف المقدم للصحفيين؛ والتي يبين من خلالها الدكتور التازي محمد عدنان وهو طبيب أستاذ الوبائيات والصحة العامة؛ الأسس العلمية لضرورة تدريس العلوم بالعربية في المغرب جاء فيها :
أن هناك صراعا حادا يجري هذه الأيام في البرلمان حول : " مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي" وأهم نقطة الخلاف تتمحور حول لغة تدريس المواد العلمية؛ حيث يتداخل في هذا النقاش ما هو سياسي وهوياتي وثقافي واقتصادي.. ولكن الذي يجب أن يحتكم إليه الجميع هو الأسس العلمية التي يجب على أساساها اختيار لغة التدريس بحيث تضمن أعلى مستويات الاستيعاب والتمكن من الخبرات ونشر المعرفة بين أفراد المجتمع وكذا الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة التي تملك ناصية العلم.
فقراءة عرضية للتجارب الكونية يقول د التازي الطبيب؛ سنلاحظ أن كل الدول المتقدمة تدرس سائر العلوم بلغاتها الوطنية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وأوربا واليابان والصين وكوريا.. ولا يوجد استثناء لهذه القاعدة التي تشمل كذلك حتى الدول القليلة السكان؛ وخير مثال على ذلك دولة أيسلندا. دولة صغيرة في شمال أوربا لا يتجاوز عدد سكانها 350 ألف نسمة؛ تدرس كل العلوم باللغة الأيسلندية وتحتل المركز 19 في مؤشر الابتكار العالمي للمنظمة العالمية للملكية الفكرية ( المغرب في المركز84). بينما اللغة الأيسلندية لغة لا يتكلمها أحد خارج أيسلندا ولا ترتقي لمستوى اللغات الكبرى في العالم مثل اللغة العربية؛ فهل هذه صدفة ؟
هناك19 دولة تتصدر العالم تقنيا يسير فيها التعليم والبحث العلمي بلغاتها الوطنية؛ كما أن أفضل 500 جامعة عالمية موجودة في 35 دولة كلها تدرس بلغاتها الوطنية. بينما تعتمد اللغة الأنجليزية أساسا في التواصل العلمي مع الدول الأخرى وفي النشر العلمي. والصين التي تعد لغتها من اللغات التصويرية البدائية وعدد رموزها يزيد على 47000؛ منها 3000 على الأقل تجب معرفتها ليمكن التعامل باللغة الصينية.لم تقف هذه اللغة عائقا أمام تعليم كافة العلوم بها. ولم يتعذر أهلها بصعوبتها.أو عدم قدرتها على مسايرة التطور العلمي والمصطلحات العلمية والتقنية. نفس الشيء بالنسبة لدول شرق آسيا الطامحة للتقدم كاليابان وكوريا.. حتى الكيان الصهيوني يعتمد تدريس جميع العلوم؛ بما فيها الهندسة والطب باللغة العبرية.
ويظهر التصنيف العالمي للإنتاجات الفكرية للدول في مجال الطب للفترة 1996-2013 أن أفضل 30 80% دولة تدرس الطب بلغتها الوطنية.وأن أكثر من
من هذه الدول يدرس فيها الطب بلغة وطنية غير الأنجليزية. كما يجي الإشارة إلى أن دولا مثل ماليزيا والفلبين جربت في لحظة من الزمن التدريس باللغة الأنجليزية ( لغة العلم الأولى في العالم) أملا في مزيد من التقدم العلمي والنمو الاقتصادي؛ فماذا كانت النتيجة ؟ في ماليزيا وبعد 6 سنوات من مشروع تدريس العلوم باللغة الإنجليزية قررت إيقاف التجربة والعودة إلى التدريس باللغة الماليزية ( المالوية)؛ حيث بينت الدراسات التي أجريت على أكثر من 10 آلاف مدرسة فشل التجربة وأن التدريس بالإنجليزية أدى إلى تدهور مستوى الطلبة على المدى البعيد؛ وتدهور مستوى أدائهم في الرياضيات.
في الفلبين تراجعت وزارة التربية والتعليم عن التعليم ثنائي اللغة بعد 37 عاما من تطبيقه وجعلت اللغة الأم لغة تدريس لجميع المواد الدؤاسية والتي كانت تدرس باللغة الإنجليزية.
.. أما في المغرب فقد عقدت الجمعية المغربية للتواصل الصحي في 2014مؤتمرا بكلية الطب والصيدلة بالرباط للإجابة على سؤال: بأي لغة يجب تدريس العلوم الصحية ؟ وقد استدعت إليه خبراء مغاربة وعربا حضره مجموعة من عمداء كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان ووزير التعليم العالي والبحث العلمي؛ وكانت من أهم توصيات هذا المؤتمر . ضرورة تدريس العلوم الصحية باللغة العربية لتمكين الطلبة من أعلى مستويات التحصيل والاستيعاب لتخصصاتهم إلى جانب دعم تدريس اللغة الإنجليزية في كل المستويات من الابتدائي إلى المستوى الجامعي حتي يتمكن مهنيوا الصحة من الانفتاح على العالم في هذا المجال.
..إن اللغة العربية المفترى عليها ظلما بالعجز عن استيعاب علوم العصر؛ تعد حاليا اللغة الثالثة عالميا من حيث استعمالها (بعد الإنجليزية والصينية) والأولى في البحر الأبيض المتوسط من حيث عدد الناطقين بها ؛ والأولى في إفريقيا حيث يتكلمها ثلث سكان القارة وهي رابعة لغة على مستوى التعامل على الإنترنت في 2018. وتتميز بغنى معجمها اللغوي الذي لاتضاهيه أية لغة أخرى في العالم ولها قدرة اشتقاقية ضخمة لا مثيل لها في غيرها. فكيف تعجز هذه اللغة عن استيعاب المفاهيم العلمية ؟
كما أن الدعوة لتدريس العلوم في جامعاتنا باللغة العربية لا يتعارض مع الدعوة إلى تعلم اللغات الأجنبية؛ وخاصة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية. بل واجب وضرورة من أجل الانفتاح على علوم الآخرين ومن أجل التواصل العالمي.
لن يصبح العلم جزءا من ذاتنا ؛ إلآ عندما نفكر فيه بلغتنا ونطوره بلغتنا؛ والمجتمع الذي يستعير لغة أجنبية لتكون لغته العلمية لن يتفاعل أبناؤه مع العلوم أخذا وعطاء.
بعد كل هذه التفاصيل فهل سيقف نواب الأمة وحكومة البلاد موقف الشعب المغربي دفاعا عن هويته ؛ تراثه؛ لغته ؛حضارته ..؟

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 3 شعبان 1440هـ الموافق لـ : 2019-04-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الخطاب الصوفي في رحاب قسم اللغة العربية وآدابها-جامعة باجي مختار-عنابة-
الدكتورة : جميلة غريّب
الخطاب الصوفي في رحاب قسم اللغة العربية وآدابها-جامعة باجي مختار-عنابة-


كسر اليمين والشمال في مؤتمر الإقتصاد للسلام
بقلم : أحمد سليمان العمري
كسر اليمين والشمال في مؤتمر الإقتصاد للسلام


الأدب في المعركة .. 52 عامًا على الاحتلال
بقلم : شاكر فريد حسن
الأدب في المعركة .. 52 عامًا على الاحتلال


شعرية العزلة في مسودة " سلفي مع الوطن" لأحمد مصطفى
بقلم : الشاعر والناقدالمغربي احمد الشيخاوي
شعرية العزلة في مسودة


أنتم رجائي
شعر : محمد محمد علي جنيدي
أنتم رجائي


الجزائر، الحراك السلمي والبحث المتواصل عن الأجوبة
الدكتور : وليد بوعديلة
الجزائر، الحراك السلمي والبحث المتواصل عن الأجوبة


المدينة الفارغة و الفراغ الدستوري
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
المدينة الفارغة و الفراغ الدستوري


بائعة المطلوع
بقلم : الأستـاذة : خديجه عيمر
بائعة المطلوع


عيد الفطر بديار الغربة بنفحات الوطن الحبيب من مسجد الرحمة بهوت بيار بستراسبورغ
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
عيد الفطر بديار الغربة بنفحات الوطن الحبيب من مسجد الرحمة بهوت بيار بستراسبورغ


يا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا
بقلم : نصيرة عمارة
يا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com