أصوات الشمال
الجمعة 12 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
الوسطية و الاعتدال حلول ناجعة لمحاربة التكفير و التطرف و الارهاب
بقلم : محمد جاسم الخيكاني
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 370 مرة ]

الوسطية و الاعتدال حلول ناجعة لمحاربة التكفير و التطرف و الارهاب

الوسطية و الاعتدال حلول ناجعة لمحاربة التكفير و التطرف و الارهاب
بعد القفزة النوعية الكبيرة و المهمة التي تحققت بالآونة الأخيرة في الانفتاح على شتى أبواب الوسطية، و الاعتدال بنشر أسس، و أصول الفكر الإسلامي المحمدي الأصيل المعتدل، و تعالي الأصوات الشريفة، و تزايد الدعوات المطالبة بضرورة فسح المجال أمام رواج بضاعة الوسطية، و الاعتدال، و نشر علومهما الناضجة، و التي رفع لوائها العديد من المواقع الالكترونية و المدارس العلمية في العديد من الدول العربية، وفي مقدمتهم المحقق الصرخي الحسني عبر منبر طرح البحوث العلمية، و المناظرات الفكرية التي تصدى لها في الوقت الذي كان فيه الفكر المتطرف التكفيري يتغلل بين صفوف المسلمين، و يسعى سعيه في زرع بذور التفرقة، و نشر الطائفية، و إشعال نار الفتن، و الاقتتال الطائفي بين مختلف الطوائف الإسلامية التي جعلها كلها في خانة التكفير، و استباحة الاعراض، و الأرواح لكل مخالف لأهوائه العقيمة و عقائده البالية، ومن أجل كشف حقيقة هذا الفكر المنحرف عقائدياً، و أخلاقياً، وعلى الملأ، و من أجل إيقاف نزيف الدماء، و حفظ الأرواح، و تنوير العقول، و تحصين النفوس من الانزلاق في هاوية، و خطر، و مستنقع الضلال، و الإضلال للفكر المتطرف، فقد شرع المعلم الصرخي في دفع الشبهات، و رد حجج الادعياء، و الدفاع عن بيضة الإسلام، و عُرى أركانه المهمة من قرآن كريم، و سنة الرسول محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) ، و الخلفاء الراشدين، و الصحابة الكرام ( رضي الله عنهم ) ، و كذلك كشف حقيقة التهم الباطلة، و الأكاذيب المصطنعة على أمهات المسلمين ( رضي الله عنهن ) التي يتقول بها ضعاف النفوس و المغرر بهم، و التي يبث سمومها الفكر الظلامي في محاولة منه لضرب مقدسات ديننا الحنيف الآنفة الذكر، فجاءت بحوث، و محاظرات المعلم الأستاذ الصرخي كالصاعقة على رؤوس كل مَنْ تسول له نفسه الامارة بالسوء الاعتداء، أو تزييف حقائق التاريخ، و التطاول على تلك الرموز النبيلة بمواقفها، و المعتدلة بفكرها الرصين، ولعلنا نجد صدى تلك المحاضرات، و البحوث الراقية في المجتمع الإسلامي اليوم، وما حققته فيه من نقلة نوعية بالتجديد من خلال حرق، و اتلاف كتب الفكر التكفيري، و أيضاً إغلاق بؤر الفتنة المنحرفة التي تبث سموم هذا الفكر الظلامي في مختلف الأقطار العربية، و الدول الإسلامية، وعلى حد سواء، وما الاحداث الأخيرة التي شهدتها مجتمعات العالم العربي من إنفتاح كبير، و افتتاح مراكز نشر الوسطية، و الاعتدال، و سعيها للتقليل من خطر الانجراف في مهاوي الانحراف، و التيه، و الضلال، و حفظاً منها لشريحة الشباب قادة المستقبل فيها من الولوج في هذا المستنقع الخطير، و لا ننسى المواقع الالكترونية، و التي تدعو إلى الفكر الإسلامي المعتدل سواء السني أو الشيعي معاً من جهة، ومن جهة أخرى تعمل على تصحيح مسار الأمة، و جعلها تسير قُدماً في الاتجاه الصحيح الذي جاءت به رموزنا الإسلامية، و قادة المجتمع الإسلامي سواء في الماضي، أو الحاضر، وهذا ما يدعونا إلى الاعتزاز بما يشهده العالم الإسلامي من مساعي حثيثة، و مهمة في محاربة الفكر التكفيري المتطرف ومن ثم القضاء عليه و إلى الأبد .
https://www.youtube.com/watch?v=JTSoNX6dIAY
https://www.youtube.com/watch?v=B1NeuuLLtHA
بقلم // الكاتب محمد الخيكاني

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 27 رمضان 1439هـ الموافق لـ : 2018-06-11



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com