أصوات الشمال
الثلاثاء 7 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 623 مرة ]

جوهرة الشرق ،عروس المتوسط على عكس كل المدن التي تحتفي بشعرائها وتجل مثقفيها،عنابة تئدهم كبارا وصغارا رجالا ونساء،وتحاول تكميم أفواههم وتكبيل أقلامهم

نعم إنها المدينة البحر التي يصارع فيها الشعراء ولكن هيهات أن تسمع لهم أصوات فبالكاد يولدون حتى تقوم بوأدهم الواحد تلو الأخر فهم يحتفى بهم في كل صوب وحدب ولهم هامات طويلة وحناجر تصدح بأعذب الكلمات في كل مجالس الأدب والشعر خارج هذه المدينة ولا يسمع لهم صوت هنا ولا يكرمون إلا بعد رحيلهم أو بعد أن يذاع صيتهم بعيدا عنها ولكن هي.. لا تسعادهم على النمو والكبر في أكنافها،ليس تقصيرا منهم فقرائحهم ندية بالكلم و دفاترهم مملوءة بأروع القصائد ولكن من يقرأ.. ! من يسمع.. ! من ينقد.. ! من ينشر لهم قصائدهم أو ينشر لهم دواوينهم من يهيئ لهم المنابر ليصدحوا بشعرهم ،لا أحد إلا القلة القليلة التي لا تكاد تحصي على أصابع اليد الواحدة ولكنها وحدها لا تستطيع أن تحمل همومهم وحدها و أن تساعدهم بمفردها ،سيف الملوك سكتة،جمال بن عمار،حسين زبرطعي،محمد بن يغلة،عقيلة زلاقي ،كنزة مباركي ،سميرة بوركبة ،...و أسماء كثيرة غيرهم هم من خيرة شعراء المدينة ومن المناضلين الأوائل للنهوض بالوسط الثقافي في المدينة ولكن يتم تغييبهم عن الساحة الأدبية عمدا أو تقصيرا عن الميدان الثقافي وان استدعوهم فهو لكي يحفظوا ماء وجوههم ويغطوا عنهم عيوب مناسباتهم التي ينظمونها ويكون لها صدى بذكر أسمائهم وكذلك في المجال النقدي فمعظم نقادنا تتجه أقلامهم صوب المشرق العربي أو المغرب كأنه لا يوجد شعراء بالجزائر ومدنها ولا ننسى حتى طلاب الجامعات والأقسام الأدبية فكل رسالات بحثهم كذلك موجهة لشعراء سوريا ولبنان ومصر و غيرهم من البلدان أو بعض الشعراء الجزائريين المعروفين والقدماء إن صح القول ولا يهتمون بالشعراء المتواجدين على الساحة الأدبية في الوقت الحالي وصارت بحوثهم ذر للغبار في الأعين ووسيلة فقط لنيل شهادة لا تحمل قيمة اسمها،عنابة التي كانت محج الشعراء وقبلة المثقفين صار الاهتمام فيها بالشعر والأدب مندثرا وصارت المناسبات الثقافية فيها مقتصرة على الغناء والموسيقى وبعض النشاطات القليلة التي لا ترقى لصيت المدينة مع بعض الجهود المتناثرة هنا وهناك للنهوض والجهر بصوت المثقفين في المدينة ،وفي سعي منا للفت النظر لهذا الميدان سنعكف على نشر مقالات تعنى بشعراء وكتاب المدينة وأعمالهم الفنية وتسلط الضوء على إبداعاتهم تكون كتجربة نقدية بسيطة لأعمالهم وعسى هاته الالتفاتة أن تكون بادرة خير وشعلة ليبدأ النقاد والدارسون وحتى المسؤولون عن الوسط الثقافي للاهتمام بهذه الفئة والعناية بها وبأعمالهم الأدبية .

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 27 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-02-13



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com