أصوات الشمال
الاثنين 6 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
حُقَّ لنا
بقلم : فردوس جبّار
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 681 مرة ]
فردوس جبّار

يتناول هذا المقال حالة العرب المزرية التي وصلوا اليها نتيجة تخاذلهم و تكاسلهم و عدم وعيهم الكافي فهو بمثابة مرثية لحالة العرب ، لكنه في الأخير يترك شبه دعوة الى التفاؤل الذي قد يؤتي أكله إذا قرر العرب حقا أن يتغيّروا و اعتزموا على ذلك

حُقَّ لَنَا أنْ نَحْزَنَ نحنُ العربْ ...
أنْ نبكي سِنينا و أدْهُرًا و نتمنّى أعْمُرًا أخرى لنبكيها.. أن نُشَيِّع فرحَنا إلى مَثواهُ الأخير و نُقيمَ عليه مأتما و عَويلا، ثمّ نُعلنَه حِدادا سَرْمديّا ...
حُقّ لنا .. أنْ نَعْزِفَ عن الحياة حتى تَمَلَّ الحياةُ منّا، فتوحي إلى قبورنا أن تَفتَحَ أفواهَها لتلتهمَنا و تُخلّصَنا من حياتنا.. أو تُخلّصَ الحياةَ منّا ...
حُقَّ لنا .. أن نموتَ قهْرًا و كَمَدًا على مَجْدٍ سحيق رَعَيْناهُ زَمَنا .. فسَئم منّا و ارْتَحَلَ إلى مَرابِعِ غَيْرِنا، فاشتدّ عودُهُ هناك.. وأقْسَمَ ألّا يعودْ...
حُقَّ لنا .. أنْ نَنْدُب واقِعَنا المريرَ.. مَرارَةَ الفتنِ و الدّماءْ، مَرارَةَ الجوْرِ والفسادِ و البؤسِ و الشقاءْ، مرارة الجهلِ الذي أناخ رَوَاحِلَهُ عندنا و اعْتزَمَ على البقاءْ ...
حُقَّ لنا .. و قد تَوالتْ خَيْباتُنا، و تتابَعَت انكساراتُنا، و تواصلت هزائمُنا، و خارَتْ قوانا و هِمَمُنا، و أيقنّا أنْ لا طاقةَ لنا اليومَ بصُهْيونَ و جُنودِه، و أنّه كَمْ مِنْ فِئةٍ قليلةٍ غَلَبَتْ فِئةً كثيرة .. أنْ نُعْلِنَهُ استسلاما لا نُهوضَ إثرَهُ، و سُباتا لا إفاقةَ بَعْدَهُ .. إلاّ على بوق إسْرافيلَ يومَ نُبعث فيمَنْ يُبعثون ...
حُقَّ لنا، يا قوْمَنا، أن نُطلّقَ عُروبَتَنا التي أمْسَكْناها ضِرارًا لنعتدي، فلا نحنُ أمسكناها بمَعْروف ولا نحن سَرَّحْناها بمَعْروف...
و اليومَ.. و بعد أن بكينا و نُحْنا، و انتَحَبْنا و مازلنا.. و صَغُرنا و تَقَزَّمْنا، واختلفنا فما اتّفقنا، و تَضارَبتْ سُبُلنا فما التقَيْنا، وأفسدْنا فما أصْلَحْنا، و سُلِبنا فما اسْتَرْدَدْنا، و اسْتُعْبِدْنا فما تحرّرنا، و قُتِلنا فما اقْتَصَصْنا، و جَهِلنا فما تَعَلّمنا، و غفلنا فما وَعِينا، و سَفهنا فما تَعَقّلنا، وجَبُنّا فما بَسَلْنا، و اسْتُؤمِنّا فما اسْتأمَنّا، و تَقَاعَسْنا فما هَمَمْنا، و تَخاذَلنا وأَهْمَلنا، و مازِلْنا على هذا و مازِلْنا... حُقَّ لنا، أن نَتَصَنّعَ التفاؤلَ بمستقبلنا.. فلعلّ الله يُحْدِث بَعْدَ ذلك أمْرَا ...
إنّا لله و إنّا إليه راجعون..

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 2 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : 2018-01-19

التعليقات
DJAMELBESSAOUDI
 أحسنت في جمع المتناقضات بين الواقع الذي صيرتنا إليه عزائمنا المنهكة وقوانا الخائرة وبين المأمول الذي كان عليه أسلافنا من عز ومجد ، أراك مارست إنزياحا رائعا حقق جمالية وأدبية في نصك البكر ، فعرف اللغة يُقرنُ الأمل بالمستقبل ، وأنت قرنت آمال العربي بالعو£ة إلى عز الماضي ، وكأنك طلب التقدم إلى الوراء .....
 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com