أصوات الشمال
السبت 29 صفر 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة في ديوان : ( قدر حبّه ) للشاعر محمّد جربوعة   * مع المؤرخ فرنان برودل عاشق الجزائر   * (ارجو وضعه فى اهم الاخبار) العنوان:لتطور القصة القصيرة العربية اقدم اليوم : الصحراء فى عيون إسرائيل   * العجوزوالوحش   * تحت سمائها   * متى يستثمر الجزائريون في الوقت؟   * ألفْتُكَ حُبٍّا   * بوح محاصر   * فــــراق   * زلزال أم تفجير نووي باطني   * يا وارف الظلال   * الحابل والنابل وما بينهما   * لو صفقت اليدان في القدس   * إغتيال النهضة الحسينية بأسم الدفاع عنها   * لعلّ وعلّ   * سيدة الليل الأزرق   * تأمّل نصحنا   * الجسد المنخور بالاوجاع   * نهايتها انثى    * يَا عُمْرِي     أرسل مشاركتك
عذرا أيها الفيلسوف والشاعرالوسيم
بقلم : خالد وهاب
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 300 مرة ]
صورة الشاعر محمود درويش

كلمة عن شاعر القضية الفلسطينية محمود درويش

عذرا درويش
دوريش ، أيها الفيلسوف والشاعر الكبير ، يكفيك نبلا أنك استطاعت أن تمازج بين الكلمة والجرح :
" سقطت ذراعك فالتقطها ، ،
وسقطت بقربك فلتقطني واضرب عدوّك بي
فأنت الآن حر وحر وحر " ،
أية عبقرية هذه التي جعلتك ترسم بكلمات ليست كالكلمات مثل هذه الصورة الاستثنائية والمفاجئة والمربكة ، هذه الصورة الفاضحة لجبن وتخاذل الذات العربية في نصرة قضية عادلة يتم للأسف الشديد كل يوم اختزالها واستنزافها وتضيق دائرة اشتغالها في نوادي الفكر العربي ، لدرجة أنها أزيحت عن سبق اصرار وترصد من مركز إهتمااتنا الفكرية إلى هامش اهتماماتنا الطائفية والحزبية ،
أيها الكريم ، الرقيق الوسيم ، الحزين في ضحكته الليلكية القرمزية ، ذو الأنف الأفطس الجميل الشامخ كراية علم ، لا يسعنني سوى أن أنحني تواضعا وخجلا أمام روح كلماتك الشجية ،
" فأيها المارون بين الكلمات العابرة
احملوا أسماءكم وانصرفوا ،، "
هكذا قلتها أيها النبي الحالم ، وهكذا رفضت الانحناء بالرغم من الألم والمعاناة وسوداوية الحياة ، فعليك السلام أيها البلبل الوسيم يا من عشت للوطن ومن أجل الوطن ، ستظل كلماتك تسري فيننا نرددها جيلا بعد جيل ، وأنت السائل والمجيب :
" ما هو الوطن ؟
ليس سؤالا تجيب عنه وتمضي.
إنه حياتك وقضيتك معا . "
عذرا درويش ،لأني ربما أخون روحك كلماتك الطاهرة ، ولا تملك أنت حق الردّ ، لأنك ما عدت الآن موجودا بيننا .
أتركك الآن تنثر فينا نبؤتك الجميلة بكلمات ليست بحق ككل الكلمات
أ
" تنسى كأنك لم تكن
تنسى كمصرع طائر
ككنيسة مهجورة تنسى
كحب عابر
وكوردة في الثلج تنسى
أنا للطريق
هنالك من سبقت خطاه خطاي
من أملى رؤاه على رؤاي
هنالك من نثر الكلام على سجيته
ليعبر في الحكاية
أو يضيء لمن يأتي بعده
أثرا غنائيا وجرسا
تنسى كأنك لم تكن
شخصا ولا نصا
وتنسى
خ /و 16/07/2017

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 29 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-08-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
فــــراق
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
فــــراق


زلزال أم تفجير نووي باطني
بقلم : ا.د. عبد الكاظم العبودي
زلزال أم تفجير نووي باطني


يا وارف الظلال
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
يا وارف الظلال


الحابل والنابل وما بينهما
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
الحابل والنابل وما بينهما


لو صفقت اليدان في القدس
الشاعر : صبغة الله الهدوي
لو صفقت اليدان في القدس


إغتيال النهضة الحسينية بأسم الدفاع عنها
بقلم : هيام الكناني
إغتيال النهضة الحسينية بأسم الدفاع عنها


لعلّ وعلّ
بقلم : محمد جربوعة
لعلّ وعلّ


سيدة الليل الأزرق
بقلم : إبراهيم مشارة
سيدة الليل الأزرق


تأمّل نصحنا
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
تأمّل نصحنا


الجسد المنخور بالاوجاع
بقلم : محمد بتش"مسعود"
الجسد المنخور بالاوجاع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com