أصوات الشمال
السبت 28 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  صابر حجازي يحاور الشاعرة المغربية البتول العلوي   * ناشطات إفريقيات يطالبن بمحاربة ظاهرة العنف القائم على الجندر و تفعيل مفهوم العدالة العقابية   *  نموذجية منجز الشاعر الجزائري محمد جربوعة    * بورتريه    *  رسالة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.   * بخليليات   * برقية عاجلة إلى حفيظ دراجي   * سيكولوجيات نساء تحت السّوط    * طَهَ .. كَمَالُ الذِّكْرِ والسِّيَرِ ..   * لقاء بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في موضوع أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟    * كانون الأول   * أمّة تخصي فحلَها وتهين عقلها !   * إنَّ مهري بندقية   * قراءة في كتاب "هكذا ظهر جيل صلاح الدين و هكذا تحررت القدس"   * جزائري مستقل   * لا ضوت إلا القدس    * عندما فتح محمد بغداد الملفات الإعلامية للمؤسسة الدينية   * القرار الامريكي ، أبعاده وتداعياته    * القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية   * المطبعة الثعالبية بالجزائر معلم تاريخي مجهول     أرسل مشاركتك
الصحة بالجزائر و الموت العبثي
بقلم : فاطمة خلفاوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 361 مرة ]

بات من الضروري ان تتحرك الدولة بشكل متسارع لتضع حلا سريعا لواقع الصحة المأساوي ، بعد حالات الموت العبثي التي نشهدها مؤخرا لم يعد هناك اي مجال للنقاش .

في كل مرة تطل علينا وجوه تمثل القطاع الصحي بالجزائر ،لتتلو علينا تراتيل التنويم ،و تقدم لنا أرقاما خيالية عن المبالغ التي تصرف لأجل هيكلة هذا القطاع،و لكن الواقع المأساوي يثبت عكس هاته الشعارات تماما ،حيث نشهد يوميا شكاوى بالآلاف و المئات للمواطنين من معاناة التهميش ،بل و معاناة الموت العبثي بسبب الاهمال و الطرد التعسفي للمرضى ،اخرها وفاة امرأة على وشك الولادة طردت من ثلاث مواقع ،لينتهي بها المطاف الى وضع جنينها في سيارة على الطريق حتى توفيت مع جنينها،ما يقودنا الى التفكير هو اين يكمن الاشكال!!! ،هل هو في الضمير الفردي للموظفين الذين يمارسون هذا التعسف الإداري ، ام على عاتق المسؤولين على هذا القطاع و الذين يمنون سنويا على الشعب بأرقام لمبالغ ضخمة تحسب على انها ستقدم افضل ارقى الخدمات بينما الواقع يقول العكس ، من العار فعلا ان نصل الى درجة الموت العبثي و التلاعب بارواح البشر أمام مرأى العالم . لقد تم دق ناقوس الخطر و بات الان من الضروري أن ينفض الغبار ه‍ؤلاء الممثلون الغير لائقون بمستوى المسؤولية على انفسهم و يبدؤون بعمليات اصلاح شاملة و دقيقة حول ماهية هاته الكوارث التي تحدث يوميا و بدون ادنى احترام لحقوق الانسان ،و يبررون مواقفهم المخزية أمام هذا الشعب المهمل و المبعثر ، الذي استحمل الكثير ، إضافة إلى الزام الموظفين بالخضوع لمراقبة شاملة حول طرق و اليات العمل و التعامل مع المواطنين ، و ربما حتى العمل على وضع برامج تكوينية او تربصية لإحياء الضمير المهني للعمال . الدولة ملزمة بخلق استراتيجية جديدة امام هذا الواقع المر ، و الترتيب لحالة استنفار قصوى تدعو فيها كل اطارات الصحة و خبرائها لتغيير الاساليب و البرامج ،التي باتت عبئا على القطاع و لم تقدم سوى الماسي ،اخرها الموت دون ادنى الاعتبارات .

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 18 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-08-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
طَهَ .. كَمَالُ الذِّكْرِ والسِّيَرِ ..
بقلم : الزبير دردوخ / الجزائر
طَهَ .. كَمَالُ الذِّكْرِ والسِّيَرِ ..


لقاء بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في موضوع أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟
بقلم : عزيز العرباوي
لقاء بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية  في موضوع أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟


كانون الأول
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
كانون الأول


أمّة تخصي فحلَها وتهين عقلها !
بقلم : البشير بوكثير
أمّة تخصي فحلَها وتهين عقلها !


إنَّ مهري بندقية
بقلم : الشاعر/ صلاح الدين باوية (المغير)
إنَّ مهري بندقية


قراءة في كتاب "هكذا ظهر جيل صلاح الدين و هكذا تحررت القدس"
بقلم : مراد بوفولة
قراءة في كتاب


جزائري مستقل
الشاعر : الطاهر عمري
جزائري مستقل


لا ضوت إلا القدس
شعر : نقموش معمر
لا ضوت إلا القدس


عندما فتح محمد بغداد الملفات الإعلامية للمؤسسة الدينية
بقلم : الدكتورة راضية أحمد الطاهر
عندما فتح محمد بغداد الملفات الإعلامية للمؤسسة الدينية


القرار الامريكي ، أبعاده وتداعياته
بقلم : شاكر فريد حسن
القرار الامريكي ، أبعاده وتداعياته




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com