أصوات الشمال
الأربعاء 29 رجب 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية "صوب البحر" للقاص والمترجم "بوداود عميّر".   * غَابَتْ رِحَابُ    * هنيئا لكَ الطعنات    * حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة.. "تعود حليمة لعادتها القديمة"   * قُبْلَةُ الْحَيَاةْ   * قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار   * حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب   * حسن السير والسلوك    * حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة   * حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين   * من يبني الجزائر ؟   * بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال   * شهادة وفاة العربر   * عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟   * ماذا يعني صمت القبور..؟   * بين افتزاز واعتزاز..   * أباريقُ ندىً   * إلا أنا و حروفي   * جمالية الشعر المعاصر   * اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد     أرسل مشاركتك
الكلمَة...خمِيرة الوَعي...
بقلم : محمد الصغير داسه
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 126 مرة ]
محمد الصغير داسه

، اذ الحقيقة تبقى هيّ الحقيقة، قد يدفع بنا الفقر الإبْداعي والخوَاء الفكري، والفهم المفلس للسياسة إلى التخْريف والتحْريف، والتهْويل والتزيف، فنقوم بتخريب بيُوتنا بأيْدينا ولانبالي، يُساعدنا الواقع االمُتردّي على الهذيان، فنفسدُ ولا نُصلح، ونفرّقُ ولانجمعُ، وندعي المعرفة ونحن نجْهل واقعنا، وأكثرَ من هذا نغمط الناس حُقوهم، و

عندما تسْكن الكلمات الجَميلات أعْماق الذاكرة تتفجّر أفكارًا مُضيئة تُعانق اشراقات الحَياة، وتتجدّدُ مع الحياة، وتبْقى في المخزون حيّة، قد يحْتضنُها الصادق الأمين ذو الحسِّ المُرهف، فيصنع منها خميرة الوعي، فكرًا مُتوقدًا، ومعارف أصيلة، وعلاقات انسانيّة نبيلة، وقد يَختطفها أناني مُتسلط، فيجْعل منها مُتفرقعات، تُزْعج ولكنها لاتخيف، اذ الحقيقة تبقى هيّ الحقيقة، قد يدفع بنا الفقر الإبْداعي والخوَاء الفكري، والفهم المفلس للسياسة إلى التخْريف والتحْريف، والتهْويل والتزيف، فنقوم بتخريب بيُوتنا بأيْدينا ولانبالي، يُساعدنا الواقع االمُتردّي على الهذيان، فنفسدُ ولا نُصلح، ونفرّقُ ولانجمعُ، وندعي المعرفة ونحن نجْهل واقعنا، وأكثرَ من هذا نغمط الناس حُقوهم، ولا نعترفُ لهم بالجميل؛ إنّ الفكر الجائع يُشكل صُورًا عابثة تشوّهُ الحقائق، وتُسوَّقُ فيها ومن خلالها التُهم العارية من الصحّية، والادّعاء الواهي، أنّ بعضا من هؤلاء المتزمتين يُهذي ليُسمع كلاما ويقول: أنه الاعْرف بالناس من الناس، وأنهُ السياسي المُحنك، وأنه المُؤرخ الضالع في فن البحث وأنه.. فيلجا إلى التلفيق و صناعة الأكاذب، وذلك سُلوك ارْعَن مُنحَط، لايُسْمن ولايُغني من جُوع، وتلكم هي{الخرَادة} اذ المُدعي الذي لايملك دليلا ماديا على ادِّعاءاته الكاذبة، لايلبث أن يقزِّم نفسه بنفسه دُون أن يشعر، نتيجة الاندفاع والعُدوانية وضيق الأفق، يُفرغ ما بداخله من احْتقان، ليقوّم سُلوك غيْره، ويسْحَب عيُوبه على الآخرين، قد يكون الدافع مَرارة الإقصاء والإبْعاد، وقد يكون الدافع هو الحَسد، ونعُوذ بالله من شر حَاسد إذا حسد{وكل ذِي نعْمة محْسُود} لكن كما يقال:{سارقُ الوز يَفضح نفسه بنفسه..} وإذْ تتحرّك الأفكار الجائعة التي تكونت تحْت قباب الطمَع والفسَاد لتمْطر غيْرها فلا شك أنه جلد للذات، قبل أن يجلد غيره، إن هذه الابواق تتحرك في المُناسبات لتكذب، وتسيء إلى غيْرها وإلى الوطن بدعْوى المُعارضة والتودّد، وبالمُختصر المفيد عاش من عَرف قدره وجلس دُونه..ولله در من قال: {الحق أبلج والباطل لجلج} والشبكات العنكبوتية واضِحة فاضِحة بلا شك.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 23 رجب 1438هـ الموافق لـ : 2017-04-20



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

حصة رؤى

الدكتور عبدالله حمادي الأستاذ مبروك دريدي الأستاذ بلقاسم عيساني

حصة رؤى

مواضيع سابقة
حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر
حسن السير والسلوك


حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة
حاوره : اسماعيل بوزيدة
حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة


حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين
بقلم : ايهاب محمد ناصر
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين


بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟


بين افتزاز واعتزاز..
بقلم : باينين الحاج
بين افتزاز واعتزاز..


أباريقُ ندىً
شعر : نجاح إبراهيم
أباريقُ ندىً


إلا أنا و حروفي
بقلم : فضيل وردية
إلا أنا و حروفي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com