أصوات الشمال
السبت 19 ربيع الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة إعلامية في سلوكات المؤسسة العسكرية أثناء إدارة الأزمة في الجزائر    * تصور الأخرة عند العرب في الجاهلية والإسلام. عنوان المؤلف الجديد إصدار لسعادة الدكتور عبد الله شادة بفرنسا.   * صورة الحاكم في رواية مملكة الموز للكاتب بوعلام بطاطاش   * المواطنة والتعليم في الجزائر ... الواقع والمآلات.   * أريد أن أخون الرمانة   *  صابرحجازي يحاور الكاتب والاعلامي المغربي حسن سليماني   * اصدار جديد   * دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي للثانوية يحتفيان بالعيدين   * شعرية البياض في مجموعة " بحيرة الصمت " للمغربية نعيمة زايد   * الحِوَارِيُّونَ و المُعَلِّم..   * الثورة الجزائرية والشعر    * بمناسبة إعادة نشر كتبه بالعربية و ذكرى رحيله الـ 46 ... مالك بن نبي والساحة الثقافية الفرنكوفونية.    * سكينة العابد أستاذة علوم الإتصال بجامعة قسنطينة 3: نحن بحاجة إلى حوكمة إعلامية    * ق ق ج / اكتشاف    * "ملاك ابنة النور"..نص عن طفلة عزابة التي احترقت   * يستيقظ الصّبح    * الإشكاليات والعوائق التي تقف وراء التوزيع والإشهار لإصدارات المؤلفين   * لماذا ليس لدي أب   * عن العنف مرة أخرى وأخرى..!    أرسل مشاركتك
الصّحافة و الحراك الشعبي في الجزائر من أجل بناء دولة قوية
بقلم : علجية عيش
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 130 مرة ]

في اليوم الوطني للصحافة المصادف لـ: 22 أكتوبر 2019 أوجه تحياتي للذين يناضلون من أجل الكلمة الحرة و تنوير الرأي العام، خاصة في هذا الظرف بالذات، تمر فيه الجزائر بمرحلة صعبة و حساسة ، في ظل استمرارية الحراك الشعبي و مطالبه برحيل النظام، و إصرار المؤسسة العسكرية على إجراء انتخابات رئاسية من أجل أمن و استقرار البلاد، والتصدي لدعاة الفتنة و مساعيهم في زرع البلبلة و دفع الجماهير إلى عصيان مدني

في اليوم الوطني للصحافة الجزائرية المصادف لـ: 22 أكتوبر 2019
(القطاع الخاص في حاجة إلى دفتر شروط)

في اليوم الوطني للصحافة المصادف لـ: 22 أكتوبر 2019 أوجه تحياتي للذين يناضلون من أجل الكلمة الحرة و تنوير الرأي العام، خاصة في هذا الظرف بالذات، تمر فيه الجزائر بمرحلة صعبة و حساسة ، في ظل استمرارية الحراك الشعبي و مطالبه برحيل النظام، و إصرار المؤسسة العسكرية على إجراء انتخابات رئاسية من أجل أمن و استقرار البلاد، والتصدي لدعاة الفتنة و مساعيهم في زرع البلبلة و دفع الجماهير إلى عصيان مدني، في هذه الفترة و كل المراحل الصعبة التي مرت بها الجزائر قبل و بعد أحداث أكتوبر 1988 التي مهدت للحرب الأهلية فيما سميت بالعشرية السوداء، لم تركن الصحافة الجزائرية بكل تخصصاتها إلى السلبية، بل ساهمت في محاربة الإرهاب و فقدت أبرز الأقلام دفاعا عن الجزائر و حماية مؤسساتها.
هي اليوم تساهم في التنمية و تواكب الأحداث، بحيث نقلت صوت الجماهير في مسيراتها السلمية بصدق و موضوعية، منذ انطلاق الحراك في 22 فبراير 2019 ، نقول ان الصحافي في الجزائر يدرك حجم المسؤولية التي تقع على عاتقه ، و يتحمل مشاق الرسالة التي حملها على كتفه، لأنه آمن بها إيمانا عميقا، و عشق المهنة رغم أنها محفوفة بالمخاطر و طريقها معبد بالأشواك، فقد تحمل الصحافي عناء السجون من أجل حرية الكلمة و الرأي، لكن..؟، في هذا اليوم بالذات وجب ان نقول كلمة و نتمنى أن يصل صداها للمسؤولين على القطاع ومدراء الصحف، نقول: إن العمل في ظروف صعبة جدا يفقدك التركيز، في ظل غياب إمكانيات العمل و التنقل إلى مكان ما لتغطية الحدث..بعض الصحافيين يعملون بالكريدي، و لما يتلقون تلك الملاليم في نهاية الشهر يسددون بها ديونهم، و هكذا..
أتكلم هنا عن العاملين في القطاع الخاص، الذين لا يتلقون راتبا محترما.. و لا يتوفر لديهم مكتبا يرسلون منه الأخبار، أو الذين مكاتبهم غير مجهزة بوسائل العمل ( الإنترنت و وسيلة اتصال)، ويجبرون على إرسال الأخبار من المقاهي الإلكترونية (السيبار) cyber cafe، من جيبهم الخاص، لا يعقل طبعا لصحفي يعمل في القطاع الخاص له أقدمية في العمل لا يصل راتبه إلى الحد القانوني الـ: smig ، و بالرغم من أنها إهانة لهم، لكنهم يقاومون بصمود، لأنهم أحبوا المهنة باعتبارها رسالة نبيلة، و لحبهم للمهنة وجدوا أنفسهم مستغلين و مضطهدين من قبل ربّ العمل، هم صامدون.
كانت السلطات المحلية في كل مناسبة من هذه المناسبات تكرم أصحاب مهنة المتاعب، لأنها ترى فيهم شريك فعال ، و هي مبادرة تثمنها الأسرة الإعلامية طبعا، لكن حبذا لو تستمع إلى نبضهم و مشاكلهم، لتقف على حجم معاناتهم و هم ينقلون الخبر بأمانة و يوصلون انشغالات المواطن بموضوعية، هي رسالة موجهة لنواب البرلمان لينقلوا معاناة الصحافيين و هم في الميدان، خاصة العاملين في القطاع الخاص، و هي رسالة إلى الوزارة الوصية لتعيد الإعتبار لهذه الفئة من خلال وضع دفتر شروط لرب العمل في القطاع الخاص حتى تكفل حقوق الصحافيين و تحميهم اجتماعيا.
علجية عيش
كاتبة و صحافية من الجزائر

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 23 صفر 1441هـ الموافق لـ : 2019-10-22



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي للثانوية يحتفيان بالعيدين
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي للثانوية يحتفيان بالعيدين


شعرية البياض في مجموعة " بحيرة الصمت " للمغربية نعيمة زايد
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي
شعرية البياض في مجموعة


الحِوَارِيُّونَ و المُعَلِّم..
بقلم : علجية عيش
الحِوَارِيُّونَ و المُعَلِّم..


الثورة الجزائرية والشعر
بقلم : شاكر فريد حسن
الثورة الجزائرية والشعر


بمناسبة إعادة نشر كتبه بالعربية و ذكرى رحيله الـ 46 ... مالك بن نبي والساحة الثقافية الفرنكوفونية.
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
بمناسبة إعادة نشر كتبه بالعربية و ذكرى رحيله الـ 46 ...  مالك بن نبي والساحة الثقافية الفرنكوفونية.


سكينة العابد أستاذة علوم الإتصال بجامعة قسنطينة 3: نحن بحاجة إلى حوكمة إعلامية
حاورتها : علجية عيش
سكينة العابد أستاذة علوم الإتصال بجامعة قسنطينة 3: نحن بحاجة إلى حوكمة إعلامية


ق ق ج / اكتشاف
قصة : بختي ضيف الله
ق ق ج / اكتشاف


"ملاك ابنة النور"..نص عن طفلة عزابة التي احترقت
الدكتور : وليد بوعديلة



يستيقظ الصّبح
بقلم : فضيلة معيرش
يستيقظ الصّبح


الإشكاليات والعوائق التي تقف وراء التوزيع والإشهار لإصدارات المؤلفين
بقلم : سعددية حلوة / عبير البحر
الإشكاليات والعوائق التي تقف وراء التوزيع والإشهار لإصدارات المؤلفين




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com