أصوات الشمال
الأحد 28 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الدَّعْوَة الإسْلاميَّة" بَيْنَ "التـّرْغـِيبِ و التَّرْهِيبِ"   * التفسير الموضوعي المفهوم و المنهج   * الشّاعر السّوريّ "محمّد طكّو" يطلق يصدر ديوانا إلكترونيّا خاصّا بالإسراء والمعراج.   *  أبحث عن وطن   * الموت بين أوراق الزهور   * أحبولة حواء    * مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي   * حفيد القهر    * دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".   * لست أنا من يتكلم   * أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.   * بقس   * ومضة ...   * (( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن   * ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...   * برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون   * النسيان    * المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر   * صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة   *  اللَّهم بشــر الصابرين    أرسل مشاركتك
رحيل المفكر العربي علي السمان رئيس الاتحاد الدولي لحوار الثقافات و الأديان
بقلم : علجية عيش
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 70 مرة ]

توفى يوم الخميس المفكر العربي الدكتور على السمان رائد التقارب بين الأديان في باريس و رئيس الاتحاد الدولى لحوار الثقافات و الأديان عن عمر يناهز 88 عاما بفرنسا، و برحيله فقدت مصر و الأمة العربية رجلا أسهم في العديد من القضايا الفكرية و السياسية

كان قريبًا من مشايخ الأزهر وقيادات الكنيسة
------------------------------------------
و المفكر العربي علي السمان حاصل على ليسانس حقوق جامعة الإسكندرية عام 1953، ودكتوراه الدولة في القانون والعلوم السياسية، جامعة باريس عام 1966، وشغل منصب رئيس الإتحاد الدولي لحوار الثقافات والأديان وتعليم السلام في مصر و أوروبا، وكان قريبًا من مشايخ الأزهر وقيادات الكنيسة، بحيث ضرب المثل في نشر السلام و الدعوة إلى التعايش، كما كان رجل متعدد المواهب وكان له دور في التقارب المصري الإسرائيلي في عهد الرئيس الأسبق أنور السادات ، قبل أن ينتقل إلى التقارب بين الأديان شغل منصب سكرتير عام الجمعية المصرية الأوروبية للإعلام الاقتصادي ومقرها الرئيسي بسويسرا، وغيرها من المناصب، و يعتبر السمان أحد مؤسسي بيت العائلة المصرية، وله العديد من المؤلفات و الدراسات والأبحاث، ومن المقرر أن يصل جثمان الراحل إلى القاهرة يوم السبت المقبل قادمًا من العاصمة الفرنسية باريس، و قد نعى الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، المفكر الكبير الدكتور على السمان و قال إن مصر مصر خسرت قيمة كبيرة برحيل المفكر الكبير الدكتور على السمان، الذي أسهم في العديد من القضايا خاصة في مجال الحوار مع الآخر ونشر المفاهيم الدينية الصحيحة والتعريف بسماحة الإسلام ولقاءاته التي استفاد منها طلاب العلم.
كما قالت صحف و مواقع عربية أن الأمة العربية برحيل شخصية دينية و فكرية استثنائية و مرموقة و علما من أعلام الفكر العربي مثل علي السمان، الذي ناضل من أجل ترسيخ القيم العلمية و العقلانية، فقد دعا إلى وحدة الوعي العربية و التعيش بين ابناء البشر، حسب صحيفة الوطن فقد ربطت المفكر علي السمان علاقة بكوكب الشرق أم كلثوم، و تعود هذه العلقة الحميمة إلى عام 1976 عندما أحيت أم كلثوم حفلا على مسرح الأولمبيا بباريس ، و قرر تخصيص مداخيل الحفل للمصريين و العرب، و كان المفكر علي السمان في استقبالها رفقة شخصيات فرنسية و سفراء عرب، و قالت له أنها حضورها إلى باريس لإحياء الحفل يدخل ضمن الواجب الوطني، و أضافت أم كلثوم: "كلنا جنود في معركة واحدة، ولن نترك مصر أبدًا فريسة لأىّ عدوان أو استعمار مهما كانت قوته"، يبقى السؤال الذي يبحث له عن إجابة و هو معرفة العلاقة التي تربط المفكر علي السمان و الأديبة غادة السمان؟
علجية عيش

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 13 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-08-05



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".
بقلم : إيمان محمد أحمد
دراسة حديثة حول


لست أنا من يتكلم
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
لست أنا من يتكلم


أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.
بقلم : محمد بسكر
أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.


بقس
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بقس


ومضة ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
ومضة ...


(( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن
الشاعر : إبراهيم موسى النحاس
(( قصيدة النثر والقضايا الكلية ))                   قراءة في ديوان


ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...
بقلم : نجاع سعد
ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...


برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون
عن : تسجيلات اليوتيب
برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني  يستضيف الأديبة نجاة دحمون


النسيان
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
النسيان


المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر
بقلم : علجية عيش




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com