أصوات الشمال
الأربعاء 4 جمادى الثاني 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  حتّى ولو دعوك!!!   * الحراك الجماهيري في مواجهة أحزاب السلطة في العراق   * يوم في حياه    * هل يعيد التاريخ نفسه؟   * بين الماضي والمستقبل    * في الطريق الى المكتبة الوطنية الجزائرية(10-10)   * اغتالوا أحلامه الوردية    * القائد العظيم    * روايات جديدة للمبدع نوار ياسين ابن مدينة قالمة   * آفة العروبة والاسلام   *  لمروج المتاهات العميقة!!!   * من نحن‼؟   *  لما بكى ابن الرومي   * مَفْقودٌ يَبْحَثُ عَنْ مَفْقود   * أوزار الحرب   * صدور عدد كانون ثاني من مجلة " الإصلاح " الثقافية    * كيف يكون الادب والفن فعلا مقاوما؟ غسان كنفاني مثالا(١)   * قصّة قصيرة جذّاً- السّقف   * الإنسان العربي و التحدي الحضاري    * الإعلام وقضايا التنمية.    أرسل مشاركتك
احذروا الفتن
بقلم : عبد الله ضراب الجزائري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 644 مرة ]

إلى الشّعب الجزائري على مشارف الانتخابات الرئاسية

يا أيها الشّعبُ صُدِّ الهَرْجَ بالفِطَنِ
لا تُخْدَعَنَّ بِمَدْسُوسٍ ومُفْتَتَنِ

اخْرُجْ وعَبِّرْ وأبْدِ الرَّأيَ مُنتَصِراً
لِهَبَّةِ الجيشِ حِصْنِ الأمنِ في الوَطَنِ

من دونِ جَيشِكَ لا أَمْنٌ ولا وَطَنٌ
الكُلُّ يَغرَقُ في الوَيْلاتِ والفِتَنِ

خَالِفْ هَواكَ فإنَّ الطَّيْشَ مَزْلَقَةٌ
تُرْدِيكَ في الضُّرِّ والأحزانِ والمِحَنِ

إنْ كنتَ تَصْبُو إلى عَيْشِ الهناءِ فَثِقْ
أنَّ السَّعادةَ في الأخلاقِ والسَّكَنِ

راقبْ جِوارَكَ فالأحداثُ صارِخَةٌ
تُبْدِي الحقائقَ في ليبيا وفي اليَمَنِ

مَنْ كانَ يَضْجَرُ في رَغْدِ الحياةِ غدَا
شِلْواً يُمَرَّغُ في الأرزاءِ والعَفَنِ

فَوْضَى المطامِعِ طاعونٌ يُدمِّرُناَ
يَرْمِي المَوَاطِنَ في الآفاتِ والوَهَنِ

بالأمسِ ثارتْ غواياتٌ مُدمِّرةٌ
فاستفحلَ البُؤسُ في الأريافِ والمُدُنِ
ضاعَ الأمانُ وشَحَّ الرِّزقُ وانهَمرَتْ
سودُ المصائبِ مثل الوابِلِ الهَتِنِ

***
أهلَ الحَراكِ نُيُوبُ الغربِ بارِزةٌ
تَسعَى لِتُخْرِجَكُمْ من فُسحَةِ الجَنَنِ

مالي أراكم نياماً في الهوى أسَفاً
قد جرَّكمْ عَمَهُ الأطماعِ بالرَّسَن؟ِ

مالي أراكم دوابًا لا عقول َلكمْ
صُهْيُونُ يَسحبُكمْ من رِبْقَةِ الرَّعَن؟ِ

مالي أراكم تبيعونَ الهناءَ بما
يُوحِي دَجَاجِلَةُ الصُّهيونِ في الزَّمَنِ؟

مالي أراكمْ بلا وَعْيٍ ولا شَرَفٍ
ولا حياءٍ ولا دينٍ ولا فِطَنِ؟

فهل نسيتمْ هُدَى ربِّ الوجودِ وقَدْ
ألقى إليكم بِسِرِّ المنهجِ الحَسَنِ؟

إنَّ القلاقلَ مشروعٌ يُمزِّقُناَ
و يُخْمِدُ النُّورَ في الآياتِ والسُّنَنِ
***
يا مَنْ تُغامِرُ مَدفُوعاً بِذِي دَغَلٍ
جَانِبْ سُلوكاً غَبِياً باهظَ الثَّمَنِ

إن كنتَ تَرتابُ في بلوى الصِّراعِ فَسَلْ
أهلَ المقابرِ في بغدادَ أو عدنِ

أحفظ بلادَكَ من غلٍّ يُمزِّقُها
لا تسْلُكنَّ سبيلَ البُؤسِ والحَزَنِ

لا تَرْكَنَنَّ إلى غَربٍ يُريدُ لنا
كلَّ المَهَانةِ في سِرٍّ وفي عَلَنِ

الغِلُّ يفعلُ بالأوطان يا نَزِقاً
فِعْلَ الغَوارِبِ يومَ الرَّوْعِ بالسُّفُنِ

سَيُغرِقُ النَّاسَ في فوضى تُعذِّبُهمْ
حتماً وتحرِمُهم من نِعمةِ الوَسَنِ

لو كنتَ تعرفُ قَدْرَ الأمنِ ما رَفَعَتْ
يداكَ رايةَ أهلِ الحِقدِ والضَّغَنِ

فهل نُبدِّلْ خَوَّاناً بِأَخْوَنِهِمْ
ونُسْلِمُ الأمرَ للإلحادِ و الوَثَنِ
أينفعُ النَّاسَ مبهورٌ بِشانِئِناً
يُغْرِيهِ في الغَرْبِ فِكُرُ الكُفْرِ والدَّخَنِ

وهلْ يصونُ بني الإسلام مُنسلِخٌ
ليسَ الحريصُ على البلوى بِمُؤتَمَنِ

أراكَ تَرْفُلُ في أمْنٍ وفي رَغَدٍ
أخشى عليكَ زوالَ الأمنِ والمِنَنِ
***
يا من تلومُ على شِعْرٍ أبوحُ بِهِ ... إنِّي أغارُ على الأعراضِ في وَطَنِي
بلوى الصِّراعِ غَدَتْ في الأرضِ صارخةً... أن جانِبُوا الهَرْجَ ، إنَّ الرُّخْصَ في الفِتَنِ

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 6 ربيع الثاني 1441هـ الموافق لـ : 2019-12-03



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
روايات جديدة للمبدع نوار ياسين ابن مدينة قالمة
الدكتور : وليد بوعديلة
روايات جديدة للمبدع نوار ياسين ابن مدينة قالمة


آفة العروبة والاسلام
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
آفة العروبة والاسلام


لمروج المتاهات العميقة!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                              لمروج المتاهات العميقة!!!


من نحن‼؟
بقلم : كوثر زهاني
من نحن‼؟


لما بكى ابن الرومي
بقلم : إبراهيم مشارة
                          لما بكى ابن الرومي


مَفْقودٌ يَبْحَثُ عَنْ مَفْقود
بقلم : الدكتور ابراهيم الخزعلي
مَفْقودٌ يَبْحَثُ عَنْ مَفْقود


أوزار الحرب
بقلم : جمال الدين خنفري
أوزار الحرب


صدور عدد كانون ثاني من مجلة " الإصلاح " الثقافية
بقلم : شاكر فريد حسن
صدور عدد كانون ثاني من مجلة


كيف يكون الادب والفن فعلا مقاوما؟ غسان كنفاني مثالا(١)
بقلم : مهند طلال الاخرس
كيف يكون الادب والفن فعلا مقاوما؟ غسان كنفاني مثالا(١)


قصّة قصيرة جذّاً- السّقف
الدكتور : ابراهيم الخزعلي
قصّة قصيرة جذّاً- السّقف




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com