أصوات الشمال
الخميس 25 صفر 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * كيفية التعامل مع الأطفال صعبي المراس   * في جزائر الشهداء والأحرار..."الشعب يريد"   * اصدار جديد ' الإسلام السياسي بين التنظير الفلسفي و اخفاقات الراهن' للأستاذة فضيلة عبدالكريم    * نقطة ضوء في المشهد اللبناني    * ذكرى و ترحم   * اتمنالك الخير ياقدرا فاتني   * أوهام المثقفين.. حب وزؤان   *  الكلام على الكلام سهل جدا!   * سؤال "الأخلاق اليوم" موضوع نقاش في مؤتمر سنوي بجامعة عبد الرحمان ميرة بجاية   * الصّحافة و الحراك الشعبي في الجزائر من أجل بناء دولة قوية   * القمريغادر باكرا   * امومه جميله   * زليخا   * الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا    * خيوط الشفق    * المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد " يستعدون للعودة إلى الشارع رافضين التوظيف الجهوي   * صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي   * رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع   *  ماذا عن مسابقة شاعر الحراك الشعبي السلمي في الجزائر؟؟   * الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية    أرسل مشاركتك
مطر وحديقه
بقلم : الأستـاذة : خديجه عيمر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 277 مرة ]
الأستـاذة : خديجه عيمر

امس نزلت زخات مطر صيفي حلو -- الثرى بعد موجة الحر الشديده احسسناه يتذمر ويثار غباره ولكن ان ارتوت الارض حتى تضوعت عطرا - ذاك العطر الذي تعشقه نفسي حين يبلل التراب المطر - انخفضت الحراره فاغتنمت الفرصه وتوجهت هده المره على غير العاده الى حديقة 20 اوت في قلب المدينه كنت ارتادها وانا طفله حين كنا لا نزال في بيتنا القديم بحي الميزان العتيق -- حديقه غناء جميله كثيرة اشجارها ومتنوعه - نخيلها باسق يطاول عنان السماء وارضها فرشت بالعشب الطبيعي الندي الذي تشرب حبات المطر فاحسسته ينضح جمالا ورقه وبهاء يسر الناظرين -- قلت ، دخلت الحديقه من البوابة المفتوحة على جهة المول او المركز التجاري المحدث قريبا ، تجنبت المدخل الرئيسي لاكتظاظه بمرتادي الحديقه ناهيك عن ازدحام الباعه يعرضون منتجات تقليديه وصناعات تراثيه محليه - والماره يتذمرون احيانا من الحاحهم وتجاوزهم بان يصروا على الناس اقتناء سلعتهم ولو بالعافيه كما يقول اخواننا في المشرق -- المهم ماان دخلت حتى انتشت روحي بمنظر الاخضرار وقد تبلل مطرا وارتوى حتى لكأن الاشجار ترقص طربا على ايقاع النسيمات البارده التي هبت تنعش ارواحنا بعد موجة الحر الشديدة التي عانينا منها -- فمدينتي هواؤها جاف وطقسها حار وما ان نرزق الغيث حتى نستبشر خيرا وتحيا انفسنا من بعد تذمر وكمد واختناق من قيظ ما من حيلة في مواجهته الا اجهزة تكييف الهواء وتكنولوجيا التبريد التي لا يمكن باي حال من الاحوال الاستغناء عنها في هدا الوقت من السنه .

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 11 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ : 2019-08-12



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
سؤال "الأخلاق اليوم" موضوع نقاش في مؤتمر سنوي بجامعة عبد الرحمان ميرة بجاية
بقلم : علجية عيش
سؤال


الصّحافة و الحراك الشعبي في الجزائر من أجل بناء دولة قوية
بقلم : علجية عيش
الصّحافة و الحراك الشعبي في الجزائر من أجل بناء دولة قوية


القمريغادر باكرا
بقلم : فضيلة معيرش
القمريغادر باكرا


امومه جميله
بقلم : الاستاذة الاديبه خديجه عيمر
امومه جميله


زليخا
الشاعرة : سيليا بن مالك
زليخا


الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا
بقلم : شاكر فريد حسن
الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا


خيوط الشفق
بقلم : جمال الدين العماري
خيوط الشفق


المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد " يستعدون للعودة إلى الشارع رافضين التوظيف الجهوي
بقلم : محمد الرضاوي
المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد


صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي


رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع
رواية : رئتاي تبتسمان للموت قريبا
رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com