أصوات الشمال
الاثنين 12 ذو القعدة 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة سيميائية لغلاف رواية نساء في الجحيم للكاتبة الجزائرية عائشة بنور.   * عنصرية العفولة ..!!   * الجزائر/ يقظة الجيش الوطني الشعبي ومطالب الحراك السلمي    * قراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري السيدالنجار    * ولكن لم نتحدث بعد   * صوتها وموعد الحب   *  " شطحات الثعبان الأرقط " لأحمد العراف .. سردية استنطاق عالم السلبية والنقصان   *  الحادث "الافتراضيّ" المميت.   * اسراء عبوشي كاتبة واقعية ملتزمة وكاتبة ناجحة    * رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل   * مع الروائي الشاب : تامر عراب   * الحراك السلمي الجزائري و الحوار لتجاوز المحنة   * الأسير و طيفها   * مسرح الشارع و المأزق الثقافي   * رباعيات ( أنا لله )   * الفارسة الهاشمية الأميرة في ألمانيا   * كلمات للتفكير بعد عاصفة تي بي جوشوا في الناصرة   * يوم في مدينتي    * من غذاء الجسد إلى غذاء الفكر والنفس شعار الملتقى العلمي السنوي الثاني2019 لمركز إبن سينا بمسجد الرحمة بهوت بيار ستراسبورغ فرنسا   * مسرحية "جويف" للمسرحي حماد الوهايبي في جولة عروض منها بمهرجان أفينيون بفرنسا :    أرسل مشاركتك
طاقة نور غطت غرفته
الشاعر : محمد الشحات
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 166 مرة ]
الشاعــر : محمد الشحات

شعر : محمد الشحات

أمسك مصحفهٌ،
وتحسًس أحرفهُ،
شعر بثقل الكلماتِ،
ترجرجَ،
زادت رجفتهُ،
حين اخترقت أٌذنيهِ،
لسعته الرغبةُ
في أن يبكي،
وقف على أول ما طالعه ،
وظل يردّدُ
والليل إذا عسعس
والصبحِ إذا تنفس.
وتمنى لو عاد إلى كُتاّب القريةِ
كان يعسعس
بين حقول القمحِ،
ويخفى لوحَتهُ،
حتى يتفرق عنه
رفاق الحيّ
ليخرج من مخبئه
ويكمل ترتيل الآيات
ويخشى أن تفَضحَهُ،
أصواتُ تَلجلجهُ،
فيلوذ بصمت كونّي،
ثم يحاولُ،
فتزيد الرجرجةُ
فيرجع منسحباً
نحو البيتِ
ليكمل ما أهمله،
همّ ليخفى
ما علق بملبسهِ
من أعوادِ الحنطةِ،
فارتطم وسقط اللوحُ
فبكى
حتى حاول أن يتلمّسَ
ما أسكنه بذاكرةِ النسيانِ،
فلم تسعفهُ،
فعاجله صوتُ أبيه،
لكي يسمعهُ،
شيئاً من آيات التنزيلِ،
فما إن بدأ يرتّلُ،
حتى زادت رهبُتُه،
حنّ عليه أبوه
فانطلق، فأطلقهُ
وتذكر لحظة أن واراهُ
واسكنه تحت البيداءِ،
فظلّ يرتلُ
لم يتلعثم،
شَعُرَ،
بأن سرائر وجه أبيه
قد انفرجت،
وتمنى الأ يصمتَ،
آهٍ حين تقلبت الأيامُ،
فعاد الى غرفتهِ،
وأمسك مصحفه،
فشعر بثقل الكلماتِ،
وظل يطالع رسمة وجه أبيه،
فخاف بأن يتلعثم،
لسعته الرغبة
في أن يبكي،
فبكى،
فتدفقت الآياتُ،
وظلّ يرتل ويرتلُ،
وبصيصُ من ضوءٍ
يعبرهُ
يسكنُ في متسع
فضاءات الصدرِ،
تمهل حين ارتعشَ،
وأمسك بالآيات
لكيلا يسقطَ
آهٍ لو عبرت
كل شراين القلبِ،
تذكّر حضرةَ بيت أبيه،
وطاقاتِ النور،
وكيف تلصّص كى يمسِكَهُ
لم يعرف من أين يجئ،
فرتّل
ثم انتبه
لنور بدأ يحيط بغرفته
وتماسك حتى لا يفزعُهُ،
آهٍ لو عاد أبوهُ وشاهده
وراح يرتل
والآيات تذوب وتعبرهُ،
وتُذيب مواجعهُ،
فسما
وتسامى
وتطيّب من ريحٍ جاءتهٌ،
من ناحية النورِ
كان يحس
بها حين تزور أباهُ
اعتدل واغلق مصحفهُ،
كى يتحمم
من طاقاتِ من نورٍ،
غطّت غرفته
فبكى.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 11 شوال 1440هـ الموافق لـ : 2019-06-14



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
اسراء عبوشي كاتبة واقعية ملتزمة وكاتبة ناجحة
بقلم : شاكر فريد حسن
اسراء عبوشي كاتبة واقعية ملتزمة وكاتبة ناجحة


رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل
رواية : ابراهيم امين مؤمن
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل


مع الروائي الشاب : تامر عراب
بقلم : حاوره : البشير بوكثير
مع الروائي الشاب : تامر عراب


الحراك السلمي الجزائري و الحوار لتجاوز المحنة
الدكتور : وليد بوعديلة
الحراك السلمي الجزائري و الحوار لتجاوز المحنة


الأسير و طيفها
بقلم : فضيلة معيرش
الأسير و طيفها


مسرح الشارع و المأزق الثقافي
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
مسرح الشارع و المأزق الثقافي


رباعيات ( أنا لله )
شعر : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات ( أنا لله )


الفارسة الهاشمية الأميرة في ألمانيا
بقلم : أحمد سليمان العمري
الفارسة الهاشمية الأميرة في ألمانيا


كلمات للتفكير بعد عاصفة تي بي جوشوا في الناصرة
بقلم : نبيل عودة
كلمات للتفكير بعد عاصفة تي بي جوشوا في الناصرة


يوم في مدينتي
بقلم : خديجة عيمر
يوم في مدينتي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com