أصوات الشمال
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.
بقلم : محمد بسكر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 242 مرة ]

استقر الباحث (مصطفى لشرف) ببلدة بوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية، بداية من سنة 1942م، ساقته إليها ظروف العمل، إذ اشتغل باش عدل بالمحكمة مدة سنة ، غير أنه وجد فيها ما تصبو إليه نفس المفكر والباحث، من الارتياح، والمناظر الخلابة، وما انطبع عليه أهلها من أخلاق حميدة، وتسامح ودّي.

والفترة التي خالط فيها أهالي بوسعادة كانت عصيبة على سكانها وحبلى بأحداث أليمة، وخاصة بواديها التي عانت من قسوة الحياة، وشغف العيش، بسبب نتائج الحرب العالمية الثانية وآثارها الوخيمة التي مدّت ظلَالها على المنطقة، فانتشرت الحمّى الصّفراء والمجاعة، بسبب حجز المنتجات من طرف الألمان، وضربت الأوبئة والأوجاع معظم البوادي، وحسب شهادته فإنّه رأى بأمّ عينه الكثير من الموتى ملفوفين في أكفانهم ومحمولين على ظهور الجمال المتوجهة إلى زاوية الهامل، وينقل عن أحد القيّمين على مسجد قديم ببوسعادة، كيف أنه يستيقظ لصلاة الفجر،« ليجد أحيانا ميّتا مكفّنا في نعشه، تنبعث منه رائحة الكافور، وُضع هناك، من طرف شخص مجهول، لتتولى الجماعة واجب الصلاة عليه ودفنه» .
هذه الصورة المعبرة عن مآسي الأهالي فترة الحرب العالمية ظلت عالقة في ذهن مصطفى لشرف، وبالرغم من شدّة قتامة المشهد الذي قصّه في كتابه «أعلام ومعالم»، فإنه قدّم مشهدا آخر عن النشاط المكتبي في البلدة، فقد أقرّ أنّ البلدة منحته فرصة اكتشاف الكثير من التراث والمؤلفات القديمة، فتكلّم عن الشيخ ( العيد) الرّجل البسيط الذي جَمع مهنة الحلاقة مع وظيفة أخرى تبدو مناقضة لها، وهي بيع الكتب القديمة، اقتنى منه بعض المؤلفات النادرة، ككتاب ( الاختيار من شعر بشار)، وهو سفر عزيزُ الوجود، ضم منتخبات من شعر برد في القرن الأول العباسي، ووجود هذا الكتاب النّادر في هذه البيئة النّائية حمله على التساؤل: كيف انتهى الكتاب إلى غاية تلك الواحة الصغيرة ؟ ولا غرابة في الأمر فالمنطقة عموما عُرفت بمستواها الثقافي، وبنخبها العلمية المتميّزة، وفَسّر الأمر بأنّه نوع من المقاومة الثقافية، كما اشترى منه صحيح الترمذي، وكتاب ( الظرف والظرفاء)، لأبي الطيب محمد بن إسحاق بن يحي الوشاء، وهو كتاب غنيٌّ بطرحه الأدبي الأصيل على نهج كتاب الأغاني ومؤلّفات الجاحظ، وقد ترجم (مصطفى لشرف) فصولا منه إلى الفرنسية.
سجل لشرف ملاحظاته عن الحياة الثقافية ببوسعادة في مرحلة حرجة يصعب أن يهتمّ الإنسان فيها بالمعرفة، بقدر اهتمامه بإنقاذ نفسه من المجاعة التي تحدق به، كتب هذه المعلومات تحت عنوان ( بوسعادة 1942/1943 وكتب أخرى)، وفي ضمّنها حديث عن المستوى السلوكي السّائد في مجتمعنا حقبة الحرب العالمية الثانية، جاء فيه: « وجدتُ الوسط البوسعادي التقليدي الذي عاشرته وقتها، غنيا برجال كانوا يتمتعون بشخصية قوية، تغذوا بنصيب محترم من التراث العربي الكلاسيكي أو من معين العهود الزاهرة، ناس مرتاحون، مؤمنون دون حماس أو تزمت، متفتحون في نفس الوقت على القيم القديمة وعلى المكتسبات الجديدة، يتحدثون بصراحة متأصلة، ونزّاعون إلى النكتة الذّكية...ثم يقول بعد اسطر: لقد وُجد ببوسعادة ما وجد في القرون الوسطى الإسلامية بالبصرة، المدينة التي كانت تنافس بغداد من حيث النوعية البشرية، أي وجد فيها ما عرف عن الشعب الجزائري من ارتياح باد في السلوك، لكنه حميمي، خال من كلّ تصنع، تجسده عقيدة مكنونة في الصدور، وعلاقات بشرية ودية... ثم يقول بعد ذلك:..من طرف ناس ينتمون إلى عائلات متمدّنة منذ عهود بعيدة، غير أنهم لم يقطعوا أبدا الأواصر التي كانت تشد وصالهم بأعماق البلد، ولا نسوا تلك الجوانب الحساسة التي ميزت جزائر العهود القديمة» .

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 24 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-08-16



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي


حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد


قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
بقلم : رائد الحسْن
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد


كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة


عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء


إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
إشعار قاتل...


الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
بقلم : وهيبة بن شتاح
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد


قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
الدكتور : حمام محمد زهير
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.


الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
بقلم : نبيل عودة
الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة


تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون
بقلم : علجية عيش
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com