أصوات الشمال
الأحد 28 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الدَّعْوَة الإسْلاميَّة" بَيْنَ "التـّرْغـِيبِ و التَّرْهِيبِ"   * التفسير الموضوعي المفهوم و المنهج   * الشّاعر السّوريّ "محمّد طكّو" يطلق يصدر ديوانا إلكترونيّا خاصّا بالإسراء والمعراج.   *  أبحث عن وطن   * الموت بين أوراق الزهور   * أحبولة حواء    * مساء الزجل يحتضن شعراء مبدعين: بقلم: عزيز العرباوي   * حفيد القهر    * دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".   * لست أنا من يتكلم   * أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.   * بقس   * ومضة ...   * (( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن   * ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...   * برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون   * النسيان    * المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر   * صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة   *  اللَّهم بشــر الصابرين    أرسل مشاركتك
دورة حسان الحسني
عن : اللجنة المنظمة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 89 مرة ]

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة الثقافة
محافظة المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي - المدية –

دورة حسان الحسني

بمناسبة الذكرى 30 لوفاته

من 26 إلى 30 نوفمبر 2017
ورقة الملتقى

الفكاهة بين التربية والجماليات

aswat-elchamal
الديباجة:
عبّر المسرح منذ بداياته الركحية، عن حاجة لتجسيد مختلف الخطابات والمواقف والرؤى الإنسانية للعالم والمجتمع، انطلاقاً من كون التعبير بالأداء المسرحي، سلوكاً اجتماعياً وثقافياً للإنسان، حتى إنّه غدا جزءاً لا يتجزأ من حركيته الثقافية، وأضحى ذلك عنصرا هاما في تجسيد الشخصية الثقافية لديه، منذ بزوغ الحضارة بين النهرين ومسارح الإغريق والرومان، إلى غاية اختزال الجغرافيا في حضارة معاصرة واحدة.
أمّا الهدف المتوخى من أي عمل مسرحي سواء كان موجها للكبار أم للصغار أن يحقق التواصل، لأنّ الفضاء المسرحي الذي تربطه بالفضاء المشهدي علاقة وثيقة، هو الفضاء الذي يجمع أثناء العرض المسرحي الممثلين والجمهور، ويحدّد طبيعة العلاقة القائمة بينهما، فهو حقيقة معقدة تتأسس بطريقة مستقلة، وهو ـ في نفس الوقت كما تصفه "آن أوبر سفيلد" ـ الأيقونة لحقائقه المسرحية والنص المسرحي (المنظومة النصّية) كما أنّه موضوع إدراك الجمهور.
وإذا انتقلنا من هذا الطّرح الخاص بفنّ المسرح بشكله الاحترافي الإنتاجي الاستهلاكي متناولين الاستحداثات التي طرأت على عديد المفاهيم المرتبطة به، كـ"الفكاهة في المسرح" بما هي ظاهرة اجتماعية، وحول الضحك كجمالية جاءت وليدة إنزياحات النص المسرحي (العرض)، فإننا نجد هناك علاقة وثيقة بين الضحك والفن المسرحي تكاد أن تكون من النشأة الأولى بحيث استطاع الفن الدرامي ـ بجميع إشكاله ـ أن يفرز أنواعا مسرحية مضحكه عبر العصور؛ وعلى هذا، فإنّ دراسة موضوع الضحك تتطلب البحث المتمعّن في جغرافية المجتمع البشري وعناصره الثقافية وطبيعة علاقاته الإنسانية والظروف التاريخية التي مرّ بها...
وقد حظيت الفكاهة بعناية فائقة من طرف الفلاسفة وعلماء النفس والتربية والباحثين، وفي المحصّلة هي فاكهة الانسانية، وأنها تتشابك مع جملة من المفردات مثل "الاستخفاف"، و"التعريض"، و"الهزء"، و"التندر"، و"التهكم"، و"الهجاء"، و"السّخرية"، ومع كلّ ما هو في منظومة المضحك؛ وقد عرفت الفكاهة عبر مسارها تحوّلات في غاية الأهمية، من حيث المفهوم والدّلالات، غير أن كثيرا من الدراسات ترى في هذا المفهوم، مقاربة للشّذوذ والغريب في الحالات الانسانية، وتلاعب بالبديهيات، وأن الفكاهة لا تحترم العلاقات بين الأشياء سواء كانت أفكارا أو كلمات أو مواقف، وتعيد ترتيب الأشياء وفق جماليات مختلفة نتيجة تملّك صانعيها لقدرات هائلة على مستوى الابتكار الذكي، ووعيها التام بأن من أهدافها إثارة البهجة والمتعة عبر رسائل مشفرة؛ كما أننا لسنا بحاجة ـ في هذا المقام ـ لاستعراض آراء الأطباء في هذا الصّدد من حيث فوائد الضحك في تنشيط الدورة الدموية، والخلايا العصبية، واسترخاء العضلات وما يتصل بذلك من انقباض وانبساط عضلات الوجه في حالة السرور فكل ذلك مبسوط في المقالات والأبحاث العلمية المتخصصة.
وحرصا من اللجنة التنظيمية للمهرجان الوطني للمسرح الفكاهي على إثارة مواضيع جادة وعملية تربط بين الفكاهة بهذا المفهوم الشامل، وبين محيطها الاجتماعي والتربوي، والعمل على توظيفها إيجابيا في مؤسساتنا التربوية والتعليمية والتكوينية، فإنّها تلفت انتباه الأكاديميين والباحثين الجزائريين في مختلف الاختصاصات الاجتماعية والنفسية والفكرية والأدبية والفنية، وكذا الممارسين المبدعين، إلى ضرورة ترقية مفهومنا للفكاهة والبحث في سلسلة التقنيات الفكاهية والكوميدية التي يمارسها كتاب الرواية والقصّة والمسرح والسينما وكلّ أشكال العروض، والمهارات الموظفة في استعمال الاضحاك وتوليداته، واعتبارها ضرورة اجتماعية وأداة بيداغوجية من شأنها أن تكون مفيدة وفعالة في العملية التعليمية، مع العلم أن للضّحك أهمية بالغة في تنشئة الطفل وتطوّره على المستوى النفسي والصحي، ومع ذلك ما زالت الرؤية النقدية والجهد التنظيري غافلا عن تقنيات وأسلوب وطريقة المعالجة وكذا الأهمية التربوية والاجتماعية والجمالية للضّحك...
وانطلاقا من هذه المقدمة، تتجلى لنا إشكاليات حول هذه الظاهرة، التي نشعر ظاهريا بتراجعها بشكل لافت على كافة المستويات الفنية والاجتماعية والتربوية، في حين يرى باحثون آخرون أن الفكاهة تمظهرت في أشكال جديدة عبر وسائط حديثة، حيث تبنت مقاربات متباينة، ووعي بالحياة من زوايا متعدّدة، وأن هذه التمظهرات أصبح لها رموزها وروادها الذين برعوا في الصناعة الفكاهة وتشكيلها، كما أصبح لها جمهورها الذي استحدث هو أيضا آليات جديدة للتلقي والتفاعل.

محاور الملتقى:

1. الفكاهة التاريخ والتحوّلات
2. الفكاهة كظاهرة اجتماعية . (النموذج الجزائري)
3. الفكاهة وعملية التواصل.
4. نظريات الإضحاك.
5. جماليات الفكاهة وتقنياتها وميكانيزماتها (آلياتها).
6. الفكاهة وسيلة لمقاومة العنف.
7. دور الفكاهة في العملية التربوية.
8. الفكاهة في المقررات التعليمية.
9. تجارب حيّة حول استعمال الفكاهة في العملية التربوية.
10. الفكاهة في المسرح الجزائري بين الحضور والغياب.
11. الفكاهة في السينما الجزائرية.
12. الفكاهة في النصوص الروائية الجزائرية.

شروط المشاركة:
1. أن تتسم ورقة المشاركة بالأصالة والابتكار.
2. الالتزام بالدّقة والمنهجية العلمية، والتوثيق الكامل للمصادر والمراجع في آخر البحث.
3. ألا يكون البحث قد سبق نشره أو تقديمه للنشر، أو عرضه في أي مناسبة علمية أو ملتقى آخر.
4. أن يقع البحث ضمن واحد من المحاور المعلنة في ورقة العمل هذه، أو متعلقاً بأحدها بصورة مباشرة.
5. إرسال استمارة المشاركة المتضمنة لمعلومات حول الباحث وملخص لا يتجاوز خمسمائة كلمة (500) في الآجال المحددة، وذلك على البريد الالكتروني الخاص بالمحافظة d.medea@yahoo.fr.
6. ألا يقل حجم البحث عن 15 صفحة.
7. ورقة المشاركة تخضع للتحكيم العلمي على نحو سري.

مواعيد مهمة:
• آخر أجل لاستقبال الملخصات: يوم 15 سبتمبر 2017
• الرد على المشاركات المقبولة: بداية من 20 سبتمبر 2017
• آخر أجل لاستلام البحوث كاملة: 01 نوفمبر 2017
• تاريخ الملتقى يومي 27 و28 نوفمبر 2017
• مكان التظاهرة: بدار الثقافة حسان الحسني بالمدية

الاتصال:
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على:
الهــاتف: 025583118
الفاكس: 025592470
البريد الالكتروني: d.medea@yahoo.fr


الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة الثقافة
محافظة المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي - المدية -

دورة حسان الحسني
بمناسبة الذكرى 30 لوفاته
من 26 إلى 30 نوفمبر 2017

استمارة المشاركة


اسم المشـــارك:

…………………………………………………………….….….….….….….….….
الدرجة العلمية
…………………………………………………………….….….….….….….….….
عـنـوان المشاركة :
…………………………………………………………….….….….….….….….….
العنوان الالكتروني :
…………………………………………………………….….….….….….….….….
المشاركات العلمية :
…………………………………………………………….….….….….….….….….


لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:
الهاتف: 025583118 الفاكس: 025592470 / البريد الالكتروني: d.medea@yahoo.fr


نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 18 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-08-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".
بقلم : إيمان محمد أحمد
دراسة حديثة حول


لست أنا من يتكلم
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
لست أنا من يتكلم


أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.
بقلم : محمد بسكر
أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.


بقس
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بقس


ومضة ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
ومضة ...


(( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن
الشاعر : إبراهيم موسى النحاس
(( قصيدة النثر والقضايا الكلية ))                   قراءة في ديوان


ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...
بقلم : نجاع سعد
ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...


برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون
عن : تسجيلات اليوتيب
برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني  يستضيف الأديبة نجاة دحمون


النسيان
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
النسيان


المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر
بقلم : علجية عيش




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com