0
23 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 
العصابة الهامانية ... في العهدة البوتفليقية
بقلم : يوسف زكرياء بوسليماني

[ : 270 ]

المختصر المعتصر المفيد : شرنقة عصابة

استوقفتي آية قرآنية كريمة في الدروس الرمضانية بمسجد حينا
قوله تعالى : ((فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ))
وقد عرج عليها الشيخ بتفسير مقتضب لمعنى الاستخفاف بالعقول .
تذكرت حينها مستشار السوء هامان و الذي كان يرسم سياسة فرعون الشعواء و على ضوئها جادت قريحتي بـ ............


- العصابة الهامانية ...في العهدة البوتفليقية. -

هامان شخصية مثيرة ومؤثرة في سياسة الفرعون الشعواء ... ورد ذكره في القرآن الكريم وهو من أهمّ حاشية الملك ، كان الفرعون يستشيره في أمور البلاد والعباد وينفّذ أوامره ويطيعه طاعةً عمياء، وقد اشتركا معا في جرائم عديدة اتجاه بني إسرائيل المستضعفين في الأرض حينما كان يقتل أبناؤهم ويستحيي نساءهم.
لقد تمكن هامان من أن يقنع الفرعون بأن لا صوت يعلو على صوته و أنه يملك الأرض ومن فيها و عليها، يحيى ويميت ويمنح ويمنع وأنه على كل شيئ قدير إلى الدرجة التى جعلت الفرعون المتجبر يطلب من أمين شؤونه ومستودع أسراره أن يبنى له صرحا يصل إلى عنان السماء لعله يطلع على إله موسى ...

هامان يسكن إلى جوار الحاكم ويجلس على بابه يعين و يعزل ، يتحكم فيمن يراهم ويعرف مسبقا نواياهم ويسمح لهم بالدخول بعد أن يوافق على ماسيقولون ويرفعون الأيدي من أجله و كذلك دوما يفعلون طُوعت طبائعهم على التصديق و المصادقة حتى يتأكد الهامان أنهم لن يفسدوا أى خطط شارك فى صنعها مع سدنة النظام وكهنته والمسبحين بحمده ليلا ونهارا.. يعرف أسرار الفرعون ويحتفظ لنفسه بما يدينه "ويجرسه" لابتزازه وإخضاعه لرغباته، ويقصى أى صوت يريد أن يرتفع بكلمة الحق ويعتبر ذلك تهديدا صريحا لأمن "مؤسسة الفرعون" ورؤوس النظام ، بل ويلقنه فنون الإبتزاز وأساليب الوقيعة وإشعال الفتن ويجند فرقا من البلطحية والقنوات والمجرمين والخارجين على القانون لحمايته بعد تعطيل كافة القوانين ماعدا ماتم رتقه و تفصيله "وترقيعه" وفق المقاس ليقنن السرقة والنهب والفساد ... حينها يصبح رأس النظام أبا روحيا وعرابا "لأسر" من المافيا تسكن مؤسسات الدولة باعتبارها دُورًا لإيواء الناهبين و الناعقين ومن هم على شاكلتهم بدءا بأقاربهم وانتهاء بخدام يلتقطون الفتات ويتمسحون على أعتابهم ويلعقون أحذيتهم ومرورا بالمعارف ومن تربطهم بهم مصالح مشتركة داخل إطار منظومة شائكة الفساد و التىتسمىالدولة.


صورة نرجسية يحاول الكثير من زعماء العرب تقليدها عبثا من خلال اختيار مستشارين مخنثي الفكر و التفكير ، مستشارين في صورة مسامير لأحذية جنود يأتمرون بأوامر أسيادهم من و راء البحر ، ينفذون أجندات خارجية على حساب شعوبهم .
و النهاية يـَحْفلُ مشهدنا العربي المؤلم بكَمٍّ هائل من تراكمات السقوط بمعانيه على منحدر بورصة النخاسة السياسية ، نعانيه من جراء ظهور تُّجار جُبِلت طبائعهم على حب البقاء للثراء حتى التخمة والثمالة ، و التزعم مع الخنوع و الخضوع والانبطاح و التبعية للأسياد للأسياد فقط ، يتمسحون على أعتابهم ، و يلعقون أحذيتهم ، ليصنعوا لنا كل مظاهر
التخلف .


أي نعم ، إلى هذه الدرجة يمكن أن يتغلغل مستشارو السوء فى حياة أسيادهم يسمعونه معسول الكلام و مايحبون، ويبيعون لهم الوهم، ويزينون لهم الباطل على جناح الحق ، ويجعلون المستحيل ممكنا، والشاذ وغير المألوف طبيعيا ، وظلم الناس عدلا خالصا، والمطالبة بالحق تمردا وبطرا على النعمة ، فيتحول السيد بالتدريج إلى صورة سيد لايشق له غبار ، صور مخزية رسمها من تولى قيادة الجزائر ردحا من الزمن على أشلاء بني جلدتهم ، ومع فجر الاستقلال إلى يومنا هذا يصولون ويجولون ويعيثون في الأمة فسادا و إفسادا،حبكوا لنا مسرحية طالت فصولها ، وقد اختارت لها العصابة عنوان الغربال خلف ستائر سوداء قاتمة ،لتحجب روعة الأمل بكل معانيه و إيحائاته الحية ، عن أجيال أرادت أن تطوي المسافة الفاصلة بين السقوط في فخ التخلف ، بمعانيه الساقطة ، والتسامي لتذوق حلاوة التقدم بنقائه، ولتختتم المسرحية المشؤومة ، و على مسرح الجريمة بالقاعة البضاوية حفل هزلي على وقع رائحة الكاشير ، لترسم العصابة مفهوما جديدا لم نعهده من ذي قبل ، و لا دون بين دفتي الكتب ، تقديس و تكريم الصورة (الكادر) ، لترتفع الزغاريد تحت وقع هتافات الغوغاء و الانتهازيين ممن تخدروا بنكهة الكاشير المتبلة بنوايا خبيثة عن سابق إصرار و ترصد انبثقت سُمًّا رُعَافا من أفواه العصابة ، و لتعلن ميلاد جاهلية جديدة لم نعهدها من ذي قبل ، يقدس فيها مول الكادنا و الياهورت وزبانيتهما الكادر ، يحاولون اقناع أنفسهم عنوة بأن هناك قوة سحرية تنفث لعنتها على كل من تجرأ على عدم الانحناء للكادر . وبأن الياهورت سيكون بعيد المنال على الغلابى فلا سبيل لتناوله إلا جوع كلبك يتبعك .

و الحقيقة المرّة أن العَرَّاب المقدس صورةً ما هو إلا خادما لأغراض هؤلاء المستشارين من محترفى البغاء السياسى والعهر المؤسساتي يحكمون باسمه، ويستمدون جبروتهم من سلطته وينفذون خططهم للإثراء وزيادة الثراء غير المشروع حتى الثمالة و التخمة المالية ، يتاجرون فى كل شيء حلالا كان أم حراما ، لحسابهم وحساب المجموعات الأخرى من مراكز القوى التى يشكلونها صفا ثانيا وثالثا و رابعا حتى تحمى مكاسبهم التى ينالهم نصيب منها حتى لو كان الفتات في نظرهم والذى يصل أحيانا إلى بضع ملايير على غرارالبوشي و الكروشي .


إنها بلدي ، بلد المليون و نصف المليون شهيد نموذج واقعى لنظام قامت مؤسساته على الفساد و الإفساد، وتعددت شبكات الفساد فيه تنسج حول الوطن شرنقة من الأوهام الشائكة تغلفها خيوط حريرية تجمل شكلها وتخدع ناظرها وتلهيه عما يدور داخل الشرنقة ..تدابير محكمة تعزل من يظن أنه الحاكم الفعلى فى عالم رومانسى خيالى افتراضى لاوجود له فى الواقع من صنع العصابات الهامانية التى تحيط به ..لا طالما صفق له المغفلون ، وحذر منه الفطنون .
لتسدل ستائر قصص النهب على وقع صراخ الغلابى ................

: 13 1441 : 2020-06-05