أصوات الشمال
السبت 7 شوال 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  ((اللصوص أولى بالإبادة))!!!   * الى الكُتَّاب العبيد    * : الاصرار اساس كل نجاح   * عن "المبدعون والثرثارون" للأديب د. جميل الدويهي من كتابه الفكري" هكذا حدثتني الروح"   * حوار مع سعدي صباح ..حاوره :بلواسع الجيلالي .البيض   * تغريدة: هذي نصيحتي ولا ريبَ اَنكم للنصحِ سمّاعون   * ظلام تحت الضوء   * إنسانية تائهة و أمة الشهود مفتتة تهنئة عيد الفطر المبارك 2020    * الرسول   * ​ الكرونا وباء العصر عنوان الفيلم القصير لجمعية روح الأمل للثقافة والفنون بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية. يهدف إلى التوعية في ظل انتشار "كوفيد 19".   * ... في زمن الكورونا....    * شرور بني صهيون   * الكلمات المحترقة    * الثقافة و المواطنة لجزائر الألفية الثالثة مشروع أقبر في مهده   * يحدث أن..    * العيدُ في زمن كورونا   * مسافر بلا زاد   *  تهئنة للطالب الجزائري بعيده الوطني 19 ماي بعيدا عن فيروس كرونا كوفيد19 حفظه الله وذكرى تأسيس إتحاده الطلابي   * كرونا والأدب   * العشر الأواخر من رمضان    أرسل مشاركتك
العشر الأواخر من رمضان
الدكتور : لخضر بن حمدي لزرق
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 97 مرة ]
مجموع خطب تنويرية

بين أيدي المؤمنين عشر مباركة؛ تتيح لكل مؤمن استعادة المكان، والارتقاء في المكانة، عشر فيها الخيرات بالجملة، والعبر والعظات من كل حدب وصوب..ليس على الإنسان إلا أن تصفو جوانحه ليرى ويبصر، ويعمل ويتعبد..الإيمان طريق آحاد الناس؛ حين تغلق في وجهه أبواب الخلق!

يتلاطف الكون هذه الأيام بعشر هي خير من ألف شهر، تتنزل فيها البركات، وتتنقل فيها الملائكة ما بين رحمة متلوة، أو مضرة مدفوعة، والناس بين هذا وذاك بين يدي رحيم ودود منيب.
العشر الأواخر مناط اجتهاد العبّاد، وذوي الفضل والإنابة، ووقت يغتنم فيه المتسابقون ما يعترضهم من خير وبركة، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في هذه العشر ما لا يجتهد في غيرها، عبّرت عن ذلك زوجه عائشة رضوان الله عليها؛ إذ قالت: « كان إذا دخل العشر أحيا الليل، وأيقظ أهله، وشد مئزره»، كما في البخاري وغيره.
فَسَنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمته الأخذ بالأحوط في طلب ليلة القدر في العشر كله لئلا تفوت، إذ يمكن أن يكون الشهر ناقصًا وأن يكون كاملا، فمن أحيا ليال العشر كلها لم يفته منها شفع ولا وتر، صح أن يقال عنه: قام العشر.
أيها الصائمون: ولو أعلم الله عبادَه أنّ في ليالي السنّة كلّها مثل هذه الليلة؛ لوجب عليهم أن يحيوا الليالي كلّها في طلبها، فذلك يسير في جنب طلب غفرانه، والنجاة من عذابه، فرفَق الله تعالى بعباده، وجعل هذه الليلة الشريفة موجودة في عشر ليال؛ ليدركها أهل الضّعف، وأهل الفتور في العمل، مَنًّا من الله ورحمة.
ومعنى (أحيا ليله ) في الحديث: الإحياء إما أن يرجع إلى نفس العابد، فإنه إذا اشتغل بالعبادة عن النوم؛ الذي هو بمنزلة الموت، فكأنما أحيا نفسه، كما قال تعالى: (الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها)، وإما أن يرجع إلى نفس الليل؛ فإنّ ليله لما صار بمنزلة نهاره في القيام فيه، كان كأنه أحياه وزينه بالطاعة والعبادة.
فمن اجتهد في هذه الليالي وأحياها كلها، وفّر نصيبه منها، ومن قام في بعضها أخذ نصيبه بقدر ما قام فيها، وقد قال سعيد بن المسيّب: من شهد العشاء ليلة القدر؛ فقد أخذ حظه منها" ، وفي الجامع الصغير: " «من صلى العشاء في جماعة؛ فقد أخذ بحظه من ليلة القدر» "، رواه الطبراني بإسناد حسن، عن أبي أمامة مرفوعا .
أعوذ بالله من الشطان الرجيم: (إنا أنزلناه في ليلة القدر).
أيها الصائمون: ليلة القدر، الْقَدْرُ مَصْدَرُ قَدَرْتُ أَقْدِرُ قَدْرًا، وَالْمُرَادُ بِهِ مَا يُمْضِيهِ اللَّهُ مِنَ الْأُمُورِ، قَالَ تعالى: (إنا كل شيء خلقناه بقدر)، وَالْقَدَرُ-بفتح القاف والدال-، وَالْقَدْرُ وَاحِدٌ، إِلَّا أَنَّهُ بِالتَّسْكِينِ مَصْدَرٌ، وَبِالْفَتْحِ اسْمٌ .
وسمّيت كذلك، قيل: لأنها لَيْلَةُ تَقْدِيرِ الْأُمُورِ وَالْأَحْكَامِ، يقَدَّرَ فيها مَا يَكُونُ فِي كُلِّ تِلْكَ السَّنَةِ مِنْ مَطَرٍ وَرِزْقٍ وَإِحْيَاءٍ وَإِمَاتَةٍ، فيُظْهَرُ الله تعالى في تِلْكَ اللَّيْلَةِ الْمَقَادِيرَ هاته لِلْمَلَائِكَةِ.
وقيل: لأنها لَيْلَةُ الْعَظَمَةِ وَالشَّرَفِ، وَيَدُلُّ عَلَيْهِ قَوْلُهُ تعالى: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ)، وينبني على ذلك احتمالان، أحدهما: أن مَنْ أَتَى فِيهَا بِالطَّاعَاتِ صَارَ ذَا قَدْرٍ وَشَرَفٍ، أو أنّ الطَّاعَاتُ لَهَا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ قَدْرٌ زَائِدٌ وَشَرَفٌ زَائِدٌ، وقيل: ليلة القدر، أَيِ الضِّيقِ؛ فَإِنَّ الْأَرْضَ تَضِيقُ عَنِ الْمَلَائِكَةِ.
وَعَنْ أَبِي بَكْرٍ الْوَرَّاقِ: سُمِّيَتْ لَيْلَةَ الْقَدْرِ؛ لِأَنَّهُ نَزَلَ فِيهَا كِتَابٌ ذُو قَدْرٍ، عَلَى لِسَانِ مَلَكٍ ذِي قَدْرٍ، عَلَى أُمَّةٍ لَهَا قَدْرٌ، وَلَعَلَّ اللَّهَ تَعَالَى إِنَّمَا ذَكَرَ لَفْظَةَ الْقَدْرِ فِي هَذِهِ السُّورَةِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ؛ لِهَذَا السَّبَبِ .
فاغتنموا هذه الليالي في طاعة وعمل، واقدروا حقّها في إخبات ووجل، واعمروا دنياكم بما تلقون غدا.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 25 رمضان 1441هـ الموافق لـ : 2020-05-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

/

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلولحلول الشهر الفضيل

/
مواضيع سابقة
الرسول
قصة : عمار بوزيدي
الرسول


​ الكرونا وباء العصر عنوان الفيلم القصير لجمعية روح الأمل للثقافة والفنون بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية. يهدف إلى التوعية في ظل انتشار "كوفيد 19".
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
​ الكرونا وباء العصر عنوان الفيلم القصير لجمعية روح الأمل للثقافة والفنون بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية. يهدف إلى التوعية في ظل انتشار


... في زمن الكورونا....
بقلم : كمال راجعي


شرور بني صهيون
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
شرور بني صهيون


الكلمات المحترقة
بقلم : الدكتور ابراهيم الخزعلي
الكلمات المحترقة


الثقافة و المواطنة لجزائر الألفية الثالثة مشروع أقبر في مهده
بقلم : قراءة و تعقيب علجية عيش
الثقافة و المواطنة لجزائر الألفية الثالثة مشروع أقبر في مهده


يحدث أن..
بقلم : كمال راجعي
يحدث أن..


العيدُ في زمن كورونا
بقلم : الدكتور نوري الوائلي
العيدُ في زمن كورونا


مسافر بلا زاد
الشاعر : حسن الأمراني
مسافر بلا زاد


تهئنة للطالب الجزائري بعيده الوطني 19 ماي بعيدا عن فيروس كرونا كوفيد19 حفظه الله وذكرى تأسيس إتحاده الطلابي
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
 تهئنة للطالب الجزائري بعيده الوطني 19 ماي بعيدا عن فيروس كرونا كوفيد19 حفظه الله وذكرى تأسيس إتحاده الطلابي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com