أصوات الشمال
الأحد 15 شوال 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الإعلامي والكاتب الفلسطيني الرحل جاك خزمو كما عرفته ..!   * تغريدة: سرقوك يا مسروق   * ترانيم البوح   *  صابرحجازي يحاور الروائي والقاص السوري محمد فتحي المقداد   * العصابة الهامانية ... في العهدة البوتفليقية   * رماد العمر   * لروحك السلام جاك خزمو   * كورونا والنظام الدولي    * ومضة في زمن كوفيد19   * قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها    * نبض الحروف    * حاتنا في خطر   * وهم السعادة   * “خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”   * تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ   * هو أنا هو عيدي هو أنت   * كان حلما    * ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟   * رسالة الى الشعب الامريكي   *  عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار    أرسل مشاركتك
تصوح الذكريات
شعر : بوعزيزي عماد
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 220 مرة ]
صورة مأخوذة من النت

قصيدة من الشعر النثري

تصوح الذكريات....
تصوح ملائكة الوطن الجريح،
زائرات للسراب،
اختناقا من هذا السحاب،
الأسود المتراكم.
كالفراشات يرقصون، فوق جثة زهراتك يا وطني
.(1).

هذي نوارس تغادر الذكريات؛
تسابق هربا،جنون عشق
خائنات الريح،
الأبيض المتشائم.
كالفراشات يرقصون فوق جثة زهراتك يا وطني.
.(2).

تجوب سماواته،سقطت سهوا
من حديث المذكرات راقصات المسائية.
نسائم ورد.
أغاني أمس وغد.
ربما وسع عبقها هذا الكون الفسيح.
يتناثر عبيرها وهما،
أخضر المواسم.
كالفراشات يرقصون،فوق جثة زهراتك ياوطني
.(3).

عرائسها صباحات ألوان،
غردت بصوت فصيح،
تلوح عبرها بالأفق أجنحة الغدر،
ضد القدر؛
كست للوهم ظلالا للساحات.
عطرها فيروزي المعالم.
كالفراشات يرقصون،فوق جثة زهراتك يا وطني
.(4).

هذا ريشها المتساقط،
من مطر كسيح.
يداعب شذى النزوات اللامنتهية،
لنيزك خائن.أحمر الملاحم.
كالفراشات يرقصون،فوق جثة زهراتك ياوطني
.(5).

هلا غدوت أيا ظل المديح،
رمحا على أيك الهزائم.
أنواء وأدواء.
تطفو كَرَّة حلما.
وتغفو كل مرة ظلما.
ألبس ليله شعرا؛
كانت أحرفا بنية المراسم.
كالفراشات يرقصون فوق جثة زهراتك يا وطني
.(6).

أشجار هذا العذاب،
ألواح موت المسيح.
فدت سنوات عجاف؛
بريشات أزهرية النسائم.
كالفراشات يرقصون فوق جثة زهراتك ياوطني
.(7).

يا أيها الطفل النائم فينا؛
أياوطنا كبرت كل مليح.
عذرا هل صرت قبرا للكلمات؟!
أغرقت عيونك دوامة حزن،
أحرقت لوزية الحوالم.
كالفراشات يرقصون فوق جثة زهراتك يا وطني.
.(8).

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 7 شعبان 1441هـ الموافق لـ : 2020-03-31



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

/

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلولحلول الشهر الفضيل

/
مواضيع سابقة
كورونا والنظام الدولي
بقلم : فواد الكنجي
كورونا والنظام الدولي


ومضة في زمن كوفيد19
بقلم : فاطمة الزهرة بيلوك
ومضة في زمن كوفيد19


قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها
بقلم : نهاد النقري ومحسن عبد ربه
قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها


نبض الحروف
بقلم : شاكر فريد حسن
نبض الحروف


حاتنا في خطر
بقلم : زيتوني ع القادر
حاتنا في خطر


وهم السعادة
بقلم : رابح بلطرش
وهم السعادة


“خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”
بقلم : د. رشا غانم
“خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”


تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ
بقلم : الدكتور المهندس عبد يونس لافي
تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ


هو أنا هو عيدي هو أنت
بقلم : شاهيناز نور
هو أنا هو عيدي هو أنت


كان حلما
بقلم : الأستاذ كمال راجعي
كان حلما




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com