أصوات الشمال
الأحد 15 شوال 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الإعلامي والكاتب الفلسطيني الرحل جاك خزمو كما عرفته ..!   * تغريدة: سرقوك يا مسروق   * ترانيم البوح   *  صابرحجازي يحاور الروائي والقاص السوري محمد فتحي المقداد   * العصابة الهامانية ... في العهدة البوتفليقية   * رماد العمر   * لروحك السلام جاك خزمو   * كورونا والنظام الدولي    * ومضة في زمن كوفيد19   * قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها    * نبض الحروف    * حاتنا في خطر   * وهم السعادة   * “خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”   * تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ   * هو أنا هو عيدي هو أنت   * كان حلما    * ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟   * رسالة الى الشعب الامريكي   *  عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار    أرسل مشاركتك
الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري
بقلم : الأستاذ المستشار :نعمان عبد الغني -
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 349 مرة ]
نعمان عبد الغني


منذ تفشي فيروس كورونا في أرجاء متفرقة حول العالم، وحملات التوعية والتضامن لا تتوقف من أجل مساعدة الناس بعضهم البعض، على تجاوز هذا الاختبار الصعب في تاريخ البشرية. و انضم نجوم كرة القدم بدورهم إلى ركب المطالبين بضرورة التضامن وتوخي الحذر.
المسارعة والمسابقة في الخيرات هي من سمة أهل الإسلام ، المسارعة والمسابقة فيها هي من السمة الحقيقية لهذه الأمة والنبي صلى عليه وسلم ، كما في صحيح مسلم أمرنا أيضا بالمبادرة، واقتناص الفرص في الأعمال الخيرية فقال ( بادروا بالأعمال ) فالأصل في المسلم المبادرة في عمل الخير قبل أن يرتحـل ، ولكن هذه الأمة نقلت الأمر نقلات عجيبــة .. ومن هذه النقلات أن جعلـت أن الإنسـان لا يكمل إيمانه حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ، ووصفت قوماً من هذه الأمة بأنهم يؤثرون على أنفسهم ، يقدموا غيرهم على أنفسهم حتى ولو كانوا من أهل العوز والحاجة (ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة) ،
عمل الخير مغروز في هذه الأمة .. في جماعاتها وأفرادها ومؤسساتها ولله الحمد .. ولكن قد يضعف حيناً ويخبو حيناً ، وقد ينفلت حيناً وقد ينتظم حيناً آخر ،


الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري


الأستاذ المستشار :نعمان عبد الغني -*
namanea@gmail.com

و الرياضة يمكن أن تكون أداة لبناء المهارات والقدرات الفردية وتعزيز الرفاهية البدنية والنفسية واحترام الذات، ووسيلة للمساعدة على عيش حياة كريمة.
ولا تقتصر أهمية الرياضة على التنافس والسعي نحو تحقيق الألقاب، بل تتجاوز ذلك عندما يتم تسخيرها لتحمل في مضامينها معانيً وقيمًا نبيلة، لتصبح بذلك وسيلة مهمة في خدمة العمل الخيري وتعزيزه.
وان حرص المواطنين على المشاركة في مثل هذه الأنشطة والفعاليات يعكس حجم مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة في الحفاظ على سلامة الإنسان وصحته، ودورها في تعزيز نشاطه وبث مشاعر السعادة والرضا في نفسه؛ إذ إنها وسيلة رئيسية لتغذية الجسم باللياقة والطاقة والقوة التي تمكنه من العطاء والإنجاز في حياته، مما لها من أهمية في تشجيع الناس على القيام بنشاطات بدنية والانتظام في ممارسة الرياضة.
الأندية الرياضية هي مؤسسات مجتمعية تهدف إلى تقديم خدماتها لجميع أفراد المجتمع، من خلال توفير المرافق والنشاطات الملائمة للشباب لاستغلال أوقات الفراغ وتنمية روح الإبداع والاستفادة من طاقات الشباب. لا شك أن هذا الهدف قد أصابه شيء من الإهمال، وأصبحت الرياضة في وقت سابق تتمثل في عدد محدود من الأنشطة التي تقدم الترفيه الرياضي، مع إهمال كبير لمفهوم المشاركة أو المسؤولية تجاه المجتمع، حتى أضحت نوعا من البروز المجتمعي، يحقق أهدافا ومكاسب شخصية أكثر من الفوائد المجتمعية، وهذا التصرفات نشاز عن الهدف السامي للرياضة، ومع تطور مفهوم المسؤولية الاجتماعية Social Responsibility وبروز عدد من النشاطات في عدد من أنديتنا تدعو إلى تفعيل العمل التطوعي وتسهم بأدواتها وشراكاتها في الوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع، أصبحنا نشاهد كثيرا من الأندية والمؤسسات الرياضية تحاول أن تصل إلى المجتمع من خلال المشاركة الاجتماعية الفعالة.
للرياضة فوائد كثيرة يجنيها الممارسون، ويستمتع بها المشجعون، ولكن ينبغي أن يكون للرياضة والرياضيين دور في المجتمع، يرسم البسمة على الوجوه، ويمسح دموع البائسين والمحتاجين، ويخفف آلام المرضى ، ويشعر المواطن بأن اللاعبين الذين يجنون الملايين، لا يبخلون ببعض جهودهم ومشاركاتهم في التنمية والتكافل الاجتماعي. ظهور مؤسسات العمل الخيري من خلال المؤسسات الجماهيرية سيحقق عديدا من المكاسب أهمها، المساهمة في محاربة التعصب الرياضي، وتفعيل دور الرياضة في تحسين الأخلاق. وأصبحت ملزمة بتحقيق متطلبات التسجيل والإفصاح عن الأموال والأعمال التي تقدم من خلال هذه المؤسسات، وهذا سيمكن المؤسسات الداعمة من المشاركة في دعم المشاريع التطوعية المنفذة. من المكاسب أيضا أن هذه المؤسسات الرياضية تحظى بتغطية إعلامية وجماهيرية هائلة ستسهم في إيجاد وعي ومشاركة في العمل التطوعي وانتشاره. المؤسسات الرياضية مطالبة وأكثر من أي وقت آخر بفتح المجال أمام جميع الطاقات البشرية للتفاعل وتنتج بشكل أكثر فاعلية دون إقصاء. وضرورة الاهتمام بهذا المجال الذي أصبح مغريا لكثير من المؤسسات الرياضية لتسهم في بناء ثقافة مجتمعية فاعلة، وتحقق مكاسب للوطن والشباب بشكل مباشر، حتى نطور من هذا التوجه ونعظم مكاسب الوطن من خلال مؤسساته الشبابية.
من الأندية الإنجليزية المحترفة والمشاركة في البريميرليغ للموسم 2010/2011 م وعددها عشرون نادياً، حيث بلغت برامج المسؤولية الاجتماعية لهذه الأندية 355 برنامجا بمعدل 17 برنامجا لكل ناد. وفي المقابل فإن الأندية الخليجية المحترفة التي شملها البحث والتي بلغت اثنين وأربعين نادياً محترفاً فقد بلغ إجمالي برامجها للمسؤولية الاجتماعية 71 برنامجا بمعدل 1.6 برنامج للموسم 13/2012م، وهو ما يعادل أقل من برنامجين لكل ناد.
في وقت يواصل فيه فيروس كورونا تفشيه في أرجاء متفرقة حول العالم، وجه نجوم الساحرة المستديرة الكثير من الرسائل التضامنية.
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من الصور ومقاطع الفيديو لنجوم الساحرة المستديرة، الذين يتحدون في مواجهة فيروس كورونا المخيف.
قدم مجلس إدارة ريال مدريد برئاسة فلورنتينو بيريز، تبرعاً كبيراً من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد "COVED 19"، والذى تفشى فى إسبانيا وقتل الآلاف وأصاب آخرون،
على الجانب الآخر أعلن نادى برشلونة الإسبانى وضع جميع مرافق النادى الكتالونى تحت تصرف الحكومة فى إقليم كتالونيا من أجل دعم جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد.
وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية أن قرار نادى برشلونة جاء بعرض جميع منشآته تحت خدمة الحكومة الكتالونية حال انهيار النظام الصحى هناك، مضيفة أن ذلك يأتي على الرغم من أنه من غير المحتمل أن يتم تنفيذه لأن المدينة لديها العديد من المرافق المناسبة بشكل أكبر للتعامل مع هذا النوع من الطوارئ.
وأضافت الصحيفة أن نادى برشلونة يلعب دورا كبيرا في مكافحة فيروس كورونا المستجد من خلال الالتزام بكل توصيات الحكومة وتوعية المواطنين بمساعدة الرياضيين وأعضاء الأجهزة الفنية، المختلفة بضرورة الإلتزام بالتواجد في المنزل.
ووفقا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية فإن ليونيل ميسي، نجم البارسا، تبرع بمبلغ مليون يورو، لصالح مستشفى "Clínic" فى برشلونة لمحاربة فيروس كورونا، وسيذهب جزء من مبلغ التبرع إلى مركز طبي في الأرجنتين.
وذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية أن جوارديولا تبرع بمليون دولار أمريكي لصالح مؤسسة أنخيل سولير الخيرية الإسبانية، لشراء وتوريد معدات صحية لمكافحة فيروس كورونا.
وأشارت الصحيفة إلى أن تبرع جوارديولا سيساهم في شراء مواد صحية مثل القفازات والأقعنة وجميع المواد الواقية، وكذلك أجهزة التنفس الاصطناعي.
وكان ناديا مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد قد تبرعا بمبلغ 100 ألف جنيه إسترليني لصالح لصندوق "تروسيل"، وهو شبكة تضم أكثر من 1200 مركز لبنك الطعام، بينها 19 في مدينة مانشستر لمكافحة فيروس "كورونا".
وقرر لاعب نابولي الإيطالي لورينزو انسيني التبرع بمبلغ 100 ألف أورو لمستشفيات المدينة للمساهمة في مواجهة النقص في المعدات الطبية لمواجهة فيروس كورونا بعد تفشيه في إيطاليا .
وتطرق الموقع الرسمي للفيفا لمبادرات لنجوم كرة سابقين وحاليين في دول مصر والجزائر وتونس والمغرب، وذلك لمجابهة هذا الوباء الذي تسبب في حال من الشلل بمختلف المجالات في دول كثيرة بالعالم.
وتكفل لاعبو قطبي الكرة المصرية، الأهلي والزمالك بالأسر الأكثر احتياجا في مصر في ظل المطالبات بالبقاء في المنزل وعدم النزول للعمل، منعا للاختلاط، حيث أن هذا الأمر يعد من أهم وسائل مكافحة وباء كورونا.
وعن هذا الأمر، قال موقع الفيفا: "لا يهم الآن أي نادٍ تشجّع، اليد باليد والكل أصبح واحدا، نجوم أكبر وأعرق ناديين الأهلي والزمالك أعلنوا أنها ساعة العمل وأنه حان وقت العطاء".
وتابع الموقع الرسمي: "بدأت مبادرة (تحدي الخير) عند سعد سمير، لاعب الأهلي ، الذي أعلن تكفله بالإنفاق على 20 أسرة خلال الفترة القادمة وحتى انتهاء الأزمة وأعلن تحديه لمجموعة من زملائه من لاعبي الناديين.
وأكمل: "لقد انطلقت مبادرته ككرة الثلج لتشمل العديد من نجوم كرة القدم المصرية على غرار طارق حامد، وأحمد فتحي، ومحمد الشناوي، ومحمود كهربا، وعمرو السولية، وشريف إكرامي، وشيكابالا، وأحمد حسام ميدو، وأحمد حجازي، ومحمود تريزيجيه، وأحمد حسن كوكا والعديد من اللاعبين الذين ينضمون إلى التحدي بشكل يومي".
وأردف: "المئات وربما الآلاف من العائلات سيستفيدون من هذا التحدي الذي أظهر الوجه الجميل للشعب المصري عندما تشتد الأزمات".
مبادرة رفيق صايفي
تقرير الفيفا انتقل إلى الجزائر، حيث تم إطلاق حملة من جانب رفيق صايفي، أحد نجوم "الخضر" في كأس العالم 2010، تحث كل اللاعبين الدوليين الحاليين والسابقين من أجل المساهمة ماديا في تمويل المستشفيات الجزائرية لمكافحة فيروس كورونا.
والتحق بمبادرة رفيق صايفي العديد من اللاعبين أبرزهم ياسين براهيمي، وكارل مجاني، ورامي بنسبعيني، وتقريباً كل العناصر التي توجت مؤخرا بكأس أمم أفريقيا ٢٠١٩.
وفضلا عن المبادرة الجماعية، قام بعض اللاعبين بمبادرات فردية بأخذ بعض العائلات الفقيرة تحت عاتقهم خلال هذه الأزمة، على غرار عبدالمؤمن جابو، وسليم بوخنشوش، وعدة لاعبين آخرين يلعبون في الدوري الجزائري.
وكان خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري، أعلن وضع كل الإمكانات المادية والبشرية في أيد السلطات من أجل محاربة ومجابهة فيروس كورونا، وأن الاتحاد لن يتوان في المساهمة كعنصر فعال لمساعدة الشعب الجزائري في تجاوز هذه الأزمة.
ومن أبرز اقتراحات زطشي وضع جميع مركز تحضيرات المنتخبات الوطنية على ذمة وزارة الصحة الجزائرية لاستغلالها عند الحاجة ضمن إجراءات مكافحة فيروس كورونا.
وتحدث الفيفا عن استجابة العديد من لاعبي المنتخب التونسي لحملة التبرع لصندوق المد التضامني لمحاربة فيروس كورونا، أبرزهم أنيس البدري، وفخر الدين بن يوسف، ويوسف المساكني، وطه ياسين الخنيسي، ووهبي الخزري، وسيف الدين الخاوي، ووجدي كشريدة، وغرجاني ساسي، وكل نجوم نسور قرطاج الذين شاركوا في كأس العالم 2018.
وعلى غرار الاتحاد الجزائري لكرة القدم، قرر نظيره التونسي وضع مركز تحضيرات منتخباته على ذمة وزارة الصحة، حيث تم تعقيمه تحسباً لأي طارئ، كما خصص مبلغ 100 ألف دينار لتجهيز مركز برج السدرية وعين دراهم بالمستلزمات الطبية ووضعها تحت ذمة الوزارة أيضاً.
فضلاً عن ذلك، قرر الاتحاد التونسي التكفل بمستحقات الإطارات الطبية وشبه الطبية التي ستشرف على المركزين بشكل مؤقت، ووضع كافة إطارات الاتحاد على ذمة الدولة لاستغلالها خلال هذه المحنة.
وقام الاتحاد التونسي بتزويد كل مراكز الحجر الصحي بالإنترنت مع منح كل تونسي عائد من الخارج شريحة هاتف مزودة بالإنترنت أيضاً، فضلاً عن تزويد 700 عائلة تونسية بالمواد الغذائية الأساسية وبمواد التنظيف والسوائل الوقائية، فضلاً عن وضع 5 حافلات على ذمة وزارة النقل للمساعدة في النقل خلال هذه الفترة الصعبة.
لم يختلف الوضع في المغرب، حيث أعلن اتحاد الكرة بالبلاد، وبالتعاون مع كل من الرابطة المحترفة والهاوية وكرة القدم النسوية، تقديم مبلغ 10 ملايين درهم مغربي للصندوق المخصص لمحاربة فيروس كورونا.
وأعلنت بعض فرق الدوري المغربي للمحترفين تقديم مساعدات مالية مباشرة إلى الصندوق لمحاربة فيروس كورونا، ولا تزال الحملات في المغرب متواصلة من قبل اللاعبين الدوليين السابقين والحاليين، فضلاً عن المدربين لحث المغاربة بخطورة الفيروس وضرورة التقيد بالتعليمات للوقوف ضد انتشاره.
وأعلن اللاعب المغربي عبد الرزاق حمد الله، في صفوف النصر السعودي، تكلفه بـ1000 أسرة مغربية محتاجة في ظل الظروف الصعبة التي يجتازها بلده.
الفرق بين واقعنا والدول الغربية كبير في الوعي بأهمية العمل التطوعي والخيري رغم أننا في عالمنا الإسلامي نستطيع أن نتميز أكثر لأننا نملك قيم ودوافع تحثنا من ديننا الإسلامي الحنيف في تقديم العمل الخيري والتطوعي للإنسان وغيره .قال علـــــيه الصلاة والســلام ( وفي كل كبد رطب أجر ) .
ونتمنى أن نساهم جميعاً في نشر وترسيخ ثقافة العمل الخيري والتطوعي عبر جامعاتنا ومدارسنا ومساجدنا وأنديتنا وأسرنا.... حتى يصبح العمل الخيري والتطوعي سلوك حضاري في واقعنا نساهم به في نهضة المجتمع .
خبير في الإعلام الرياضي من أكاديمية البحث والتدريب –بريطانيا -

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 6 شعبان 1441هـ الموافق لـ : 2020-03-30



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

/

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلولحلول الشهر الفضيل

/
مواضيع سابقة
كورونا والنظام الدولي
بقلم : فواد الكنجي
كورونا والنظام الدولي


ومضة في زمن كوفيد19
بقلم : فاطمة الزهرة بيلوك
ومضة في زمن كوفيد19


قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها
بقلم : نهاد النقري ومحسن عبد ربه
قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها


نبض الحروف
بقلم : شاكر فريد حسن
نبض الحروف


حاتنا في خطر
بقلم : زيتوني ع القادر
حاتنا في خطر


وهم السعادة
بقلم : رابح بلطرش
وهم السعادة


“خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”
بقلم : د. رشا غانم
“خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”


تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ
بقلم : الدكتور المهندس عبد يونس لافي
تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ


هو أنا هو عيدي هو أنت
بقلم : شاهيناز نور
هو أنا هو عيدي هو أنت


كان حلما
بقلم : الأستاذ كمال راجعي
كان حلما




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com