أصوات الشمال
السبت 14 شوال 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  صابرحجازي يحاور الروائي والقاص السوري محمد فتحي المقداد   * العصابة الهامانية ... في العهدة البوتفليقية   * كورونا والنظام الدولي    * ومضة في زمن كوفيد19   * قَصِائدُ وَرَوَائِعْ نهاد هاشم النقري ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي حضرتها    * نبض الحروف    * حاتنا في خطر   * وهم السعادة   * “خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”   * تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ   * هو أنا هو عيدي هو أنت   * كان حلما    * ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟   * رسالة الى الشعب الامريكي   *  عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار   * حلم   * في مجابهة الجائحة...........................   * ظلوا يعتبون   * دمعة تائب   * " انبعاث الغولة وبقايا أساطير"    أرسل مشاركتك
كورونا والعولمة... انتصرت الصين لأنها دولة وانهزمت دول المافيات.
بقلم : عدنان العلي الحسن
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 322 مرة ]
وحدوا جهودكم للقضاء على كورانا

استهدفت الصين في مقتل (ومنا من قال ان الله يعاقب الصين على خلفية الإيغور، غير عارف أن تلك القضية كما الفيروس هي من باب الاستهداف) ...، ولكنها استوعبت الصدمة سريعا واتخذت إجراءات لا تقدر عليها دول تحكمها مصالح الشركات. فالدولة الاشتراكية الصينية (لأنها دولة) وضعت جانبا النمو الاقتصادي وتحقيق الأرباح....ولأنها دولة وليست مجموعة مافيات.

كورونا والعولمة... انتصرت الصين لأنها دولة وانهزمت دول المافيات.

بغض النظر عن مصدر الفيروس الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية سواء كان من الخفافيش الأصلية، أو من خفافيش الظلام البشرية الحاقدة على النجاح الاقتصادي الصيني والساعية إلى تحطيم أي محاولة لإحداث توازن عالمي مع الغرب الامبريالي وأساسا مع الولايات المتحدة الأمريكية، فإن الصين، وبشهادة الغرب ذاته، استطاعت تطويق الوباء في وقت قياسي بل والانتصار عليه. رغم أنها كانت عرضة لسيوف الإعلام المتواطئ مع البورجوازية الغربية والذي استهدف الصين في مقتل (ومنا من قال ان الله يعاقب الصين على خلفية الإيغور، غير عارف أن تلك القضية كما الفيروس هي من باب الاستهداف) ...، ولكنها استوعبت الصدمة سريعا واتخذت إجراءات لا تقدر عليها دول تحكمها مصالح الشركات. فالدولة الاشتراكية الصينية (لأنها دولة) وضعت جانبا النمو الاقتصادي وتحقيق الأرباح....
ولأنها دولة وليست مجموعة مافيات، ركزت قراراتها وتعليماتها لمؤسساتها الصحية بل سرعان ما عززتها بمؤسسات مستحدثة منها ما بني في 10 أيام... كما حركت (الدولة)، وبسرعة، مختلف أجهزتها الأخرى، مركزيا وجهويا، فطبقت الحجر الصحي على قرابة 50مليون مواطن وأرسلت عشرات ألاف الفرق المختصة لمعاينة تطبيق الحجر للحد من انتقال العدوى...
كما اعتبر الحزب الشيوعي الحاكم أن الحرب على الفيروس ستحدد مستقبله ومستقبل الصين فحرك قواعده لمعاضدة مجهود الدولة...
فكانت النتيجة نصرا سريعا، وعادت مقاطعة ووهان مجددا إلى الحياة
وظهر الرئيس الصيني (في حركة رمزية) من إحدى المؤسسات الصحية مبتسما بدون قناع. كأنه يخاطب ترامب "انتصرنا"....
أما الدول الأخرى التي انهال سياسيوها ومافياتها وصحافتها على الصين ضربا في العمق، كانت تدرك دون شك، عن طريق خبرائها، أن كورونا ستأتيها بعد حين (بحكم ترابط المجال العالمي). ولكنها لم تقدر على اتخاذ إجراءات (كالتي تتخذها الآن) ( ترامب أعلن الأمس إغلاق أمريكا أمام الأوروبيين دون علمهم)
تأخر الدول الغربية الرأسمالية في إغلاق حدودها لا يعود لكونها لم تستشعر خطر الفيروس بل لأنها مكبلة الأيدي من الشركات ذات الانتشار العالمي لفروعها ولمصالحها والتي لا تستطيع (طواعية) مجابهة ضعف أو تراجع رقم المعاملات. لأنها تدرك أن إغلاق الحدود هو إغلاق لباب الارتزاق...فهي ترتعد فرائسها من انهيار البورصات وتهاوي أسهم الشركات...أما دولها (حكامها)فتعي جيدا تخوفها ولا تقدر الا على الحكم بحكمها وبما ينفعها، والا فعليها السلام في الانتخابات المقبلة، وبقية الاستحقاقات...
أما وقد بلغ السيل الزبى وانهالت أجساد عامة الناس على الأرض والمستشفيات خاصة أن الكورونا ومن عدله لا يفرق بين الفقراء والأثرياء ولا بين المشاهير والسياسيين وبين المسحوقين والضعفاء، أكرهت تلك الدول ومن ورائها الشركات على إغلاق الحدود وعلى كل الإجراءات...
ربحت الصين المعركة لأنها دولة وخسر الآخرون لأن دولهم رهائن عند المافيات...
كان الغرب يعول على دفن تفوق الصين في الأسواق، ها هي الصين ستعود الآن لإغاثتهم بالسلع، وتزيد في تمويل دولهم بالسيولة وتشتري الأسهم والسندات....
انتصرت الصين لأنها دولة وانهزموا لأنهم مافيات...

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 25 رجب 1441هـ الموافق لـ : 2020-03-20



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

/

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلولحلول الشهر الفضيل

/
مواضيع سابقة
وهم السعادة
بقلم : رابح بلطرش
وهم السعادة


“خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”
بقلم : د. رشا غانم
“خمس مرحيات أندلسية للكاتب أنطونيو جالا نموذجا”


تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ
بقلم : الدكتور المهندس عبد يونس لافي
تغريدة: فلْنَسْألْ ولنَسْتَأْنِسْ وفي ذلك خيرٌ


هو أنا هو عيدي هو أنت
بقلم : شاهيناز نور
هو أنا هو عيدي هو أنت


كان حلما
بقلم : الأستاذ كمال راجعي
كان حلما


ليس لي من دنيا البشر إلا شبر..؟
بقلم : الأستاذ/ ابراهيم تايحي
ليس لي  من  دنيا البشر  إلا شبر..؟


رسالة الى الشعب الامريكي
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
رسالة الى الشعب الامريكي


عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
 عيد طفولة عالمي سعيد 20 20وكل عام وأنتم أحبتي بخير تحية طفولية أزفها إليكم أحبتي بكل أرجاء المعمورة وجميع الأقطار


حلم
بقلم : فضيلة معيرش
حلم


في مجابهة الجائحة...........................
بقلم : باينين الحاج
في مجابهة الجائحة...........................




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com