أصوات الشمال
السبت 4 شعبان 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.   * الام مفتاح السعادة   *  الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري    * سمرائـي في دارها مغتربة   * كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..   * قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان " هل أتاك حديث أندلس " للدكتورة سعاد الناصر   * الكوجيتو الجسدي.. المرئي واللامرئي. مقاربة نقدية في رواية " قيامة البتول الأخيرة " (الأناشيد السرية) للكاتب السوري زياد كمال حمّامي.   * هل سيكون قطاع الصحة جوهر التعديلات في الدستور الجزائري القادم؟    *  العِراقُ بَيْنَ البَلاءِ والوَباء - الدكتور ابراهيم الخزعلي   * البروليتاريا في الأدب والمواقف الرأسمالية : قراءة في قصة المغفلة لــــــ"أنطوان تشيخوف".   * كلمات لروح أمي في عيدها    * عندما ينتصر الفيروس على الأنظمة   * الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء ..فصة    * "رياح " التشكيل و"جدائله" في رحاب صالون صفاقس السنوي2020    * كرونا ابلغ نذير   * عندما يعلو صوت الجماعة السيكولوجية عن صوت الذات   * الحب في زمن الكورونا   * الأم هي الحياة في أجمل صورها   * كورونا والعولمة... انتصرت الصين لأنها دولة وانهزمت دول المافيات.   * ابتكارات يهودية للقضاء على الكورونا في العالم..لكن ماهو المقابل؟    أرسل مشاركتك
أعوان الأمن بشركة سوناطراك ...متى التوظيف بعقود دائمة؟؟
الدكتور : وليد بوعديلة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 951 مرة ]
د-وليد بوعديلة-

نناقش مأساة عمال مؤقتين


الجزائر..
هل يتدخل رئيس الجمهورية:.احتجاجات لأعوان الأمن بأكبر شركة بترولية في المغرب العربي-سواطراك-

تشهد القواعد العمالية للشركة البترولية سوناطراك بالجزائر،غليان كبيرا،مع تنظيم وقفات احتجاجية،رفضا لواقع العمل في مراكز نشاط الشركة عبر الوطن.
وهذا الامر مستمر منذ سنوات يوثر على خزينة المال العام ويعرقل المجهود التنوي الوطني،امام عدم تفاعل المديرية العامة والوزارة الوصية.
ويطالب أعوان الأمن الداخلي بعقود عمل دائمة،والحصول على حقوق تضاهي الواجبات المقدمة،في ظل التهديدات والاخطار التي قد تصيب العامل ومراكز النشاط والأشغال الخاصة بسوناطراك.
وبحسب مصادر عمالية فالوضع صعب جدا،لرجال بنوا منازل وشكلوا عائلات،ويعيشون الخوف والترقب مع كل فترة تجديد للعقود او توقيفها،لذلك طالب اعوان الأمن بايجاد حلول جذرية لتجاوز كل الحركات والوقفات الاحتجاجية القادمة،علما ان المشكلة وصلت لقبة البرلمان وقدم النائب اسماعيل قوادرية سنة 2017سؤالا شفويا لوزير الطاقة حينها،لكن الايجابة كانت سلبية وابقت الوضع على ماهو عليه،مع الوعد بتقديم بعض الامتيازات الاجتماعية فقط،وبقي الأمر كما هو،بل ازداد غضب العمال.مع الدخول في اضراب عن الطعام ببعض القواعد،وشهدت الشركة خسائر فادحة.
ومع تحديات ومشاريع حكومة جراد،قد تجد مشاكل اعوان امن سوناطراك طريقها للحل،خدمة للاقتصاد الوطني ،وحماية لشركة بترولية كبيرة اقليميا ووطنيا. وربما قد يتدخل السيد رئيس الجمهورية لضمان استقرار ألاف العمال ومعهم عائلاتهم.
والاكيد ان الطرف الوطني الصعب والحساس يحاج لتضافر الجهود وتوحيد القوى لتجاوز كل المشكل وبناء مؤسسات برؤية مهنية احترافية، لمواجهة التحديات الاقتصادية الوطتية.والبداية تكون في النظر لمطلب العمال وتلبيتها واسماع لممثيليهم بسرعة.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 20 جمادى الثاني 1441هـ الموافق لـ : 2020-02-14

التعليقات
كمال سوداني
 اظيف الى ما جاء في هذا المقال بأن تللك الفئه من العمال والمقدر عددهم باكثر من 11ألف عامل موزعين عبر كافة التراب الوطني يحرسون المراكز الانتاجية الحساسه للشركة و كذا خطوط انابيب النقل و ما يترتب عن ذلك من مخاطر محدقه حقيقيه يتكبدونها من خلال ظروف الحياة و العمل.هاته الفئه قد حرمت من ادنى حقوقها العمالية مثل الترقيات والتعويضات منحة نهاية الخدمة وشهاده التقاعد للاستفادة من مزايا وخدمات النؤسسة كما نصت على ذلك الاتفاقية الجماعيه للعمل CCE وكذا قوانين العمل لجمهوريه الجزاىرية و المراسيم التنفيديه المتعلقة بانشاء تلك المفارز لحماية المنشئات العموميه من التخريب و التحطيم على اعتبار ان الامن الداخلي مهنة دائمة.
اهم مطالب هاته الفئة هي تدخل رئيس الجمهورية بانصافهم وحل المشكل بصفة نهائية و ذلك بترسيم هؤلاء العمال و استفادتهم من حقوقهم المسلوبه طيلة 25سنة.
الجزائر الجديدة لا يظلم فيها جزاىري و كل ذي حق يأخذ حقه وفق قوانين الجمهوريه.

 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com