0
24 1441 :
 * دعني انام فيك ولا اصحو   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {138}مُعَلَّقَةُ النَّصِيبْ    * محمد الأخضر السائحي رائد أدب الطفل في الجزائر   * صناعة التقدم وصناعة التخلف   * المتذمرون   * حديث صريح مع الشاعر الفلسطيني، ابن الناصرة، جمال قعوار عن الشعر وتجربته الشعرية   * أجرَاسُ الرَحِيلِ    * غطـاء   * خيانة القضية الفلسطينية   * طفولــة   * الشاعر الحداثي سيف الملوك سكتة يكتب نصه بعيدا عن المعاد والمكرر والصور الشعرية التي فقدت تأثيرها ودهشتها ...قصيدة " الرائي " أنموذجا"    * صابرحجازي يحاور القاص والروائي السوداني فتحي عبدالعزيز   * في سجال عمقي    * مناقشة دكتوراه عن شعر محمود رويش بقسم الأدب العربي -جامعة سكيكدة   * "لَيلٌ وحتى في النهار"   * قصة قصيرة جدا / تفكيك..   * دعاء   * . تلكم هي دمعتي ...   *  عودة الأستاذ محمد الشريف بغامي في كتاب    * رواية جديدة بنكهة الوطن   
 |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    |    | 
فرع عنابة لاتحاد الكتاب يحتفي بالشاعر العصامي الطاهر خشانة
بقلم : جمال سالمي

[ : 486 ]

في ندوة فرع عنابة لاتحاد الكتاب الجزائريين بقصر الثقافة الشاعر العصامي الطاهر خشانة ضيف آخر عدد من سلسلة قامات أدبية

فاجـأت الشعرة عقيلة زلاقي، رئيسة فرع عنابة لاتحـاد الكـتاب الجزائريين، مساء السبت 8 فيفري 2020، الحاضرين بالقاعـة الصغـرى لقصـر الثقافـة محـمد بوضـياف فـي عـنابة، بضيـف عصامي التكوين، معتز بأصوله الريفية الجبلية، ومستمسك حتى النخاع بالشعر العمودي الكلاسيكي الملتزم، الذي سمح له بتأليف 200 قصيدة، نشرتها أغلب الجرائد والمجلات الجزائرية، جمع بعضها في 3 دواوين، لم يصدر له غير واحد فقط، من طرف وزارة الثقافة، بينما ينتظر البقية دورهم ضمن منشورات اتحاد الكتاب..
ا

لندوة شهدت سردا مفصلا لسيرة الشاعر الطاهر خشانة، المولود سنة 1952، والذي لم يلتحق بالدراسة سوى سنة 1970، بدأتها المنشطة أم البنين بمساره التعلمي والتعليمي، ثم واصل بنفسه تبيان التحاقه المتأخر بكوكبة شعراء عنابة، قادما من ولايته الأم الطارف..
جريدة أضواء، التي كانت تصدر سابقا كل أسبوع، كانت أول صحيفة تنشر للشاعر أولى قصائده، ممثلة في أبيات حول مجزرة صبرا وشاتيلا، التي رعاها الاحتلال الصهيوني اللعين لبيروت سنة 1982..
تساؤلات الحضور تركزت حول أسباب انحيازه للوزن والقافية، إذ اعترف الشاعر إدريس بوذيبة، مدير الثقافة، أنه من أنصار الشعر الحر، لذا فهو يخالف نهج الضيف، لكنه يحترم التزامه بانتقاء الكلمات والمعاني، التي حفظت للشعر رونقه وجمالياته، رغم تمسكه بالنمط الكلاسيكي القديم..

: 17 1441 : 2020-02-11