أصوات الشمال
السبت 4 شعبان 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.   * الام مفتاح السعادة   *  الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري    * سمرائـي في دارها مغتربة   * كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..   * قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان " هل أتاك حديث أندلس " للدكتورة سعاد الناصر   * الكوجيتو الجسدي.. المرئي واللامرئي. مقاربة نقدية في رواية " قيامة البتول الأخيرة " (الأناشيد السرية) للكاتب السوري زياد كمال حمّامي.   * هل سيكون قطاع الصحة جوهر التعديلات في الدستور الجزائري القادم؟    *  العِراقُ بَيْنَ البَلاءِ والوَباء - الدكتور ابراهيم الخزعلي   * البروليتاريا في الأدب والمواقف الرأسمالية : قراءة في قصة المغفلة لــــــ"أنطوان تشيخوف".   * كلمات لروح أمي في عيدها    * عندما ينتصر الفيروس على الأنظمة   * الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء ..فصة    * "رياح " التشكيل و"جدائله" في رحاب صالون صفاقس السنوي2020    * كرونا ابلغ نذير   * عندما يعلو صوت الجماعة السيكولوجية عن صوت الذات   * الحب في زمن الكورونا   * الأم هي الحياة في أجمل صورها   * كورونا والعولمة... انتصرت الصين لأنها دولة وانهزمت دول المافيات.   * ابتكارات يهودية للقضاء على الكورونا في العالم..لكن ماهو المقابل؟    أرسل مشاركتك
المجموعة القصصية " القمر يغادر باكرا " عمل جاهز للطبع ورواية جديدة قيد الكتابة //حوار ل خيرة مستور
بقلم : خيرة مستور
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 549 مرة ]
كتب فضيلة معيرش

عالم الابداع عالم مثالي لكن لاوجود للمثالين فيه ......تأسرني النصوص العميقة ..
فضيلة معيرش شاعرة وكاتبة جزائرية مدرسة لغة عربية في الطور المتوسط ، بدأت رحلتها في عالم الكتابة منذ المرحلة الجامعية أضافت للمشهد الأدبي عديد الاصدارات .............

س 1:/ لو تعرف فضيلة معيرش نفسها للجمهور ماذا تقول؟
فضيلة معيرش : فضيلة الإنسانة تعيش زخم الحياة بأريحية وتصالح كبير مع الذات ،أهتم كثيرا بعائلتي الصغيرة كربة بيت أقدم لهم الأفضل دوما.
فضيلة الكاتبة لطالما استهواها عالم الكتب والمطالعة على وجه الإطلاق وهذا حين توفرت لي البيئة المناسبة – من حسن حظي أن أخي البروفسور موسى معيرش كان يقتني الكتب ، صنع مكتبة ضخمة في بيتنا كونه كاتب وباحث في لفلسفة - أتحين الفرص السانحة والأوقات الهادئة لترتيب أفكاري، وكثيرا ما أتوقف عن الكتابة للتفكير وضرورة رفع المستوى بالمطالعة واكتشاف كتاب جدد وأقلام جادة، لإثراء الرصيد المعرفي و الفكري، تجذبني كتب الفلسفة و العلوم والسياسة ...إلخ.
س2 / لو تعطينا لمحة عن كتاباتك السابقة ومجموعة الإبداعات التي خطتها أناملك دون الحديث عن آخر أعمالك الذي سنخصص لها حيزا في أسئلتنا القادمة؟
فضيلة معيرش : أعمالي السابقة تنوعت واختلفت بين الشّعر والسّرد والدّراسات ، كتابي الأول مجموعة شعرية " لفحات الهجير " أغلب نصوصه نشرت بالجرائد الوطنية ، صدر هذا الكتاب عن
دار بهاء الدين بقسنطينة ، ثم صدرت لي مجموعة
قصصية بعنوان"صور شاردة " عام 2016 م عن در ابن الشاطئ بجيجل قدم لها الكاتب والشاعر الطيب صالح طهوري وأيضا كتاب " بصمات دراسات فكرية ونقدية " تناولت فيه عدة شخصيات أدبية بالدراسة على غرار الشاعر ميلود خيزار والشاعر المرحوم الجنوبي عثمان لوصيف الشاعر المرحوم ابن الشاطئ ، أميرة الشعر العربي زبيدة بشير، الكاتب بشير خلف والكاتبة جميلة زنير و الشاعر الحداثي جمال بن عمار، صدر العمل عام 2016 م عن دار ابن الشاطئ للنشر والتوزيع وفي عام 2017 م صدرت لي مجموعة قصصية " رياح الغواية " عن دار الجاحظية .
في عام 2019 م صدرت لي أيضا مجموعة قصصية
" العودة من الفردوس" عن دار إيكوزيوم بسوق أهرس التقديم للمجموعة للمرحوم الكاتب البروفسور حسان الجيلاني .
س3 / لمن تقرأ فضيلة معيرش؟ وماذا تقرأ؟
فضيلة معيرش: سؤال راقني ،اقرأ النص الجيد الذي يفرض نفسه وتقنياته مكتملة البناء ،لا أتحيز أو انتصر للأسماء المكرسة ،ولا اقرأ لأصحاب الجوائز فعادة ما تتبعهم فضائح مدوية تكشف الكواليس-... - فهذا التهريج لا يعنيني، اقرأ أيضا لأتعلم من أخطاء الآخرين لأتجنبها أؤمن بمقولة طاغور " الفشل هو مجموعة التجارب التي تسبق النجاح " باختصار تأسرني النصوص العميقة في المعنى والتأمل.
س 4 / الوسط الأدبي هو أرقى الأوساط في المجتمع ماذا يمثل لك؟
فضيلة معيرش: لو طرح هذا السؤال في غير هذا الوقت وفي غير هذا الظرف الذي تذبذبت فيه أحوال الثقافة عندنا كثيرا لأجبت بفرح عارم ، ووضعت سطرا تحت كلمة – أرقى
أقول :عالم الإبداع هو عالم مثالي لكن لا وجود للمثالين فيه ،هو عالم شعوري تأملي على الكاتب
اكتنازه في ذاكرته حتى لا يصيبه القحط المبكر ويدعي التهميش قبل الشروع في استكمال مسيرته . أغلب مديريات الثقافة ومدراء الثقافة لهم علاقة بكل شيء وبكل الجهات في حين تم قطع كل صلة لهم بالكاتب والمبدع ،بقى رهانه الوحيد هو القارئ
الجيد، حتى النقد تحكمه المحاباة والمعرفة والمجاملات إلا القليل ، بطبعي أتذكر لا أصاب بالغرور إن نجحت ولا باليأس إن فشلت .
س5/ نود إلقاء الضوء على آخر أعمالك الإبداعية؟
فضيلة معيرش: آخر أعمالي التي صدرت منذ أشهر رواية " طيف آخر المساء " تزامن تاريخ صدورها مع معرض الكتاب الدولي– سيلا- صدرت عن دار خيال للنشر والتوزيع برج بوعريريج . من عادتي أن أي عمل يصدر لي أترك الحكم فيه للقارئ سواء كان أكاديميا أو متذوقا.
س6 / هناك من يصف أدب الشباب بأنه ضعيف
وموسمي ما رأيك في هذا القول ؟
فضيلة معيرش : لن يكون هذا الحكم مطلقا بطبيعة الحال ، ففي أي خانة يضع فيها الكاتب نفسه يجدها، فمن وضع نفسه في خانة التسرع والطبع طلبا لشهرة آنية وموسمية سيكون عمله لا محالة نهايته الموت المبكر، هذا السؤال في الحقيقة لا يحبذه الكثير من المبدعين الكبار الذين شعارهم دعه يكتب سيتعلم من تجاربه ،لكن في ظل غياب النقد الجاد البعيد عن المجاملات وجشع بعض دور الطبع والنشر نجد عدد كبير جدا من الكتب طبعت لا تصلح للطبع طبعت بأغلفة براقة وجذابة، وفي المقبل أجد من الشباب من يكتب بجدية وجب تشجيعه...
س 7 / ماهي الرسائل أو المواضيع التي تودين إبلاغها أو معالجتها من خلال الكتابة ؟
فضيلة معيرش: هذا السؤال بالنسبة لي مهم، أغلب القصص التي أكتبها مستمدة من الواقع مع صبغة خيال، أجدني أعيش الألم والحزن وأشفق لحال الأبطال وأركز على أدق تفاصيل في حياتهم والبحث أيضا عن النص الهادف الذي يخدم فكرة وفيه مغزى وعبرة .
بالنسبة للدراسات أختار من الكتاب من يستحق وله من التميز و له بصمة بارزة في ما يكتب سواء كان في مجال النثر أو الشعر.

س8/ يقال أن لكل إنسان في العالم رواية بجعبته
يحب أن يكتبها ما رأيك في ذلك ؟
فضيلة معيرش: في الحقيقة أجد هذا الأمر ينطبق على البعض وليس الكل، هناك شعراء يفكرون بختام مسيرتهم برواية
تكون خلاصة لتجاربهم ومسارهم ، بالنسبة لي الأمر مختلف روايتي " طيف آخر المساء" جاءت بعد ثلاثة مجموعات قصصية ،أي توجهي للرواية أجده أمر طبيعي ، وتدرجت في الوصول إليه.
س 9 / ما هو العمل الوظيفي الذي تشغلينه اليوم وما مشاريعك الأدبية في المستقبل؟.

فضيلة معيرش : أشتغل أستاذ-ة- رئيسي في التعليم المتوسط يأخذني التركيز والصخب الممتع مع تلاميذي وأحرص على توصيل رسالتي التعليمية المقدسة بكلّ إتقان وإخلاص ، لأنّ التدريس أمانة ساعاتي في العمل هي متعة بالنسبة لي ...الشطر الثاني من السؤال بخصوص مشاريعي المستقبلية
هناك عمل جاهز للطبع مجموعة قصصية " القمر يغادرا باكرا" قدما لها الدكتور
الكاتب صالح غيلوس من جامعة مسيلة، بقية الأعمال أشتغل عليها حسب ذائقتي ووقتي ولا أستعجل في إصدارها لأني أتقبل النقد وأختار بعناية من يقدم لي العمل . هناك دراسات لا أجد الوقت لأكملها ، رواية كتبت منها عدة فصول ولا أفكر بإتمامها حاليا .

س 10 / أتحفينا بأحرف من كتاباتك من كتاباتك؟
فضيلة معيرش : أدرج نص قصصي ونص شعري
قصة بعنوان : " صفعة من القدر "
رتب مخططاته كما أراد لها تماما ، تمنت زوجته عبير أن يغدق عليها من الكلام المعسول ما يؤثث لبهجتها وافتخارها بزوجها الذي يتقلد منصب قائد شرطة ترتعد فرائس من هم تحت قيادته وتنفذ أوامره التي لا تناقش ما كانت تخلو أوقاته من سهرات السمر التي يقيمها رفاقه الذين هم في مثل رتبه لم تعد حياته الأسرية تعنيه وقد غدا أبا لثلاثة أطفال تزداد مطالبهم المادية التي لم يدخرها عنهم كما تزداد مطالبهم لحضور ما يفرحهم . يتسلل خبر عزمه على الزواج من ثانية لزوجته عبير التي كانت محط تهافت فتيان حيها الراقي بمدينة وهران للظفر بها كزوجة،جمالها ورشاقة جسمها وحسن خلقها جعلها بغية الكثيرين. راهن على الظفر بها وكسب الرهان رغم ضحالة وسامته ، غطى عليها بحنكته. تجاوز العقد الرّابع من عمره وعبير ما تزال في بداية العقد الثالث تسري مياه الحسن بحسدها ، ينهكها الإنجاب وتربية الأبناء،يبقى بعمله أكثر مما يجب .واجهته بما سمعت وخطبته لإحداهن لم ينكر ذلك ، لم يلتفت الجمعي لوجعها الذي تورم من عناء تجاهله لها ولأبنائه ...أوهمها أنه سيتزوج طبيبة مطلقة لمالها الذي سيغدقه عليها وعلى أطفاله . حديثه عن زوجته الجديدة التي تماثله سنا يثير الحيرة والارتباك .ما كان يدري أن يد القدر ستصفعه بجبروت قسوتها دون أن يتمكن من تحقيق ما خطط له ،ودأب على الإفصاح به لأهله ورفاقه …يهبط وجه الليل متقطع الظلمة تمرّ سحائب تربك ضوء القمر ، يعود من سهره المعتاد ، تشرد به المنعرجات الطويلة وينتشي فكره بموعد عرسه الذي تفصله عنه أيام ، كما خطط له تماما تنزلق به سيارته جراء نزول قطرات أولى من المطر على الطريق ،
لتتحول في لمح البصر لكتلة من الحديد الصدئ ، كانت إصاباته بليغة تمزق على مستوى عضلات الفخذ واعوجاج في العمود الفقري أخذ من عمله عطلة مدفوعة الأجر وتعويضات على إصاباته ، لم يجد من يهون وجعه غير يد عبير الحانية وكأنه أحد أطفالها ، وزفرة الندم تعكر صفو محياه وابتسامة رضا تجفف وجعه وتزين حسنها الآسر .
.... - النص الشعري – عيون ساهرة
فِي العَيْنِ تَسْهَرُ دَمْعَة الْمُشْتَاقِ
وَتَظَلُّ حَيْرَى لَهْفَــة الأَشْـوَاقِ
**
تَرْتَاحُ نفْثة زَفْرَتِيْ مِنْ شقوةٍ
لِتُسَابِقَ الْمَسَرَاتِ فِيْ الْأَحْدَاقِ
**
أُّمِّيْ بِأُمْنِيَتِيْ يَفِيْضُ حَنانُهَا
وَيَفِيْضُ شَوْقِيْ فِيْ مَدَىْ الآفَاقِ
**
بِجِدَارِ قَلْبِيْ نَبْضَتِي قَدْ تَحْتَفِي
لِتَنَافِسَ النجَمَاتِ فِيْ الْإِشْرَاقِ
**
قَد رافقتْني في غياهبِ دمْعة
أيَصِير دمْعِي جَاِرفَ الإِغْرَاقِ؟
**
يا هَاجرَ الأَكْبادِ ، تُفْصحُ خَيْبتِي
كيْفَ الرَّحِيل ؟ وَلَوْعة الإِحْرَاقِ
**
بِتُرابِ قَلْبِي ها أُعَانِقُ سمْرَتِي
وأَطوْفُ أَرْضَ الوَهْمِ والإِخْفاقِ
**
يا ذَا الوَفاء أَكُنْتَ غَيْثَ مَوَاجِعي؟
أغْرَقْتَ نَهْرَ القَلْبِ بالإِشْفَاقِ
***
***☆س11 / وصلنا إلى ختام رحلتنا الأدبية قبل أن نختم نترك لك المجال لقول ما تشائين.
فضيلة معيرش: أطموح أن تكون كتبي بين أيدي كلّ شرائح المجتمع ، وينال حرفي المتواضع الاهتمام الكافي من الدراسة والنقد والتوجيه...
شكرا لكم
حاورتها الصحفية : خيرة مستور

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 13 جمادى الثاني 1441هـ الموافق لـ : 2020-02-07



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com