أصوات الشمال
السبت 4 شعبان 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.   * الام مفتاح السعادة   *  الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري    * سمرائـي في دارها مغتربة   * كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..   * قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان " هل أتاك حديث أندلس " للدكتورة سعاد الناصر   * الكوجيتو الجسدي.. المرئي واللامرئي. مقاربة نقدية في رواية " قيامة البتول الأخيرة " (الأناشيد السرية) للكاتب السوري زياد كمال حمّامي.   * هل سيكون قطاع الصحة جوهر التعديلات في الدستور الجزائري القادم؟    *  العِراقُ بَيْنَ البَلاءِ والوَباء - الدكتور ابراهيم الخزعلي   * البروليتاريا في الأدب والمواقف الرأسمالية : قراءة في قصة المغفلة لــــــ"أنطوان تشيخوف".   * كلمات لروح أمي في عيدها    * عندما ينتصر الفيروس على الأنظمة   * الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء ..فصة    * "رياح " التشكيل و"جدائله" في رحاب صالون صفاقس السنوي2020    * كرونا ابلغ نذير   * عندما يعلو صوت الجماعة السيكولوجية عن صوت الذات   * الحب في زمن الكورونا   * الأم هي الحياة في أجمل صورها   * كورونا والعولمة... انتصرت الصين لأنها دولة وانهزمت دول المافيات.   * ابتكارات يهودية للقضاء على الكورونا في العالم..لكن ماهو المقابل؟    أرسل مشاركتك
الدكتور يوسف وغليسي وجائزة مؤسسة البابطين في نقد الشعر
الدكتور : وليد بوعديلة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 370 مرة ]
من اصدارات الدكتور  وغليسي

تهنئة بعد فوز الدكتور يوسف وغليسي


قلم د،وليد بوعديلة
تواصلت انتصارات النص الابداعي والعلمي الجزائري عربيا،بفوز الكاتب والبروفسور يوسف وغليسي بجائزة نقد الشعر،لمؤسسة عبد العزيز سعود البابطين بالكويت،في الدورة السابعة عشر للابداع الشعري،عن كتابه النقدي الهام" التحليل الموضوعاتي للخطاب الشعري".
والكتاب قراءة نقدية مهمة تكشف خصائص الخطاب الشعري عند بعض الشعراء العرب،كما تعرف بالنقد الموضوعاتي واصوله ومفاهيمه ....
وقد سبق للاستاذ وغليسي أن شرف الجزاىر،قبل سنوان بحصوله على جاىزة الشيخ زايد للكتاب،عن كتابه المهم عربيا،والموسوم ب"اشكالية المصطلح في الخطاب النقدي العربي الجديد"،سنة2009،كما انه قد نشر كتبا عديدة،أفادت القاريء العربي،في الدراسات الأدبية المتعددة المناهج النقدية،مثل :الخطاب النقدي عند مالك مرتاض،النقد الجزائري المعاصر،الشعريات والسرديات،لغة الشعر الجزائري المعاصر....
وحق للثقافة الجزاىرية أن تفرح مع الدكتور وغليسي،وحق لوزارة التعليم العالي أن تتشرف بهذا الباحث الجامعي النشط، وهو استاذ بكلية الاداب واللغات بجامعة قسنطينة،ولسنا ندري هل قدمت وزارة التعليم العالي التهاني للدكتور ولأسرة أقسام اللغة والادب العربي عبر الجامعات الجزاىرية...
وهكذا يأتي الاعتراف دائما من الخارح،بمقدرة المبدع والكاتب والباحث اجزاىري،على التفوق وتقديم الجودة والعمق والتميز،فيصعد يوسف وغليسي في معارج التاريخ الجزاىري والعربي والدولي،ويرقى نحو فضاءات النجاح والتفرد ،ليبقى غيره يكتفي بقراءة اخبار النجاح عبر الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي، وربما لايقدم التهاني للبروفسور والشاعر يوسف...وقد قالها الشاعر التونسي ابو القاسم الشابي،عندما وصف من لايريد ارتقاء أعالي الجبال ،بالبقاء أبد الدهر بين الحفر..؟!.

ويوجد الفرق الكبير بين من يصعد في التاريخ ومن يسقط في الجغرافيا،والأكيد أن جزائرنا تريد الكثير من أخبار الامل و الفرح والنجاح والابداع،لتجاوز الكثير من انتكاسات وهزائم السياسة والاقتصاد والثقافة في الماضي، وربما هذه بركة من بركات الحراك السلمي الحضاري..او بركة سير يوسف على طريق شيخه ووالده الروحي والمعرفي الأستاذ الدكتور عبد الملك مرتاص.
مبروك للبروفسور يوسف وغليسي ومزيدا من النجاح،ولتواصل الثقافة الجزائرية مجدها وروعتها وتألقها،ولتلتقي كل الطاقات حول المبدع والباحث الجزاىري،لمنحه وسائل النجاح عربيا ودوليا،وهي مهمة الوزارات التي تتكفل بالثقافة والانتاج الثقافي والصناعات السينمائية،وكل ما هو من مجالات الجمال والابداع.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 9 جمادى الثاني 1441هـ الموافق لـ : 2020-02-03



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com